مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية تطلق برنامج التعليم التنفيذي فى الجونة بتمويل 6 ملايين دولار

ندس سميح ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم للتنمية القابضة ومؤسس مدينة الجونة

رجل الأعمال سميح ساويرس

أعلنت مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية ورجل الأعمال ناصف ساويرس عن بدء “برنامج التعليم التنفيذي” بالتعاون مع كلية بوث لإدارة الأعمال بجامعة شيكاغو ووزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، وذلك بهدف تطويرالأداء للرؤساء التنفيذيين والمستشارين في القطاعين العام والخاص باعتبارهم قادة اليوم المسؤولين عن التمهيد لمستقبل مشرق للأجيال الجديدة.

أقيم حفل الافتتاح في مدينة الجونة الحاضنة للبرنامج بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، والسيد ناصف ساويرس، الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم الهولندية للإنشاء والصناعة (OCI NV) وعضو مجلس أمناء جامعة شيكاغو، والمهندس سميح ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم القابضة للتنمية ومؤسس مدينة الجونة، والسيد راندال كروزنر، نائب العميد لبرامج التنفيذيين كلية بوث لإدارة الأعمال بجامعة شيكاغو. كما شرف حفل الافتتاح بحضور السيدة يسرية لوزا ساويرس، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، والسيد فرانسيس ريتشاردوني رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالإضافة إلى لفيف من رجال الأعمال والرؤساء التنفيذيين بالقطاعين العام والخاص.

خلال مراحل التحضير للبرنامج، ساهمت وزارة التخطيط بفاعلية وإيجابية في التنفيذ الفعلي بالتخطيط، والتصميم لتنفيذ البرنامج منذ بداية العام 2019 من أجل الوصول إلى أفضل تصميم بما يتسق مع رؤية وتوجهات الوزارة والدولة للفترة القادمة.

أشادت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الادارى بالشراكة الناجحة مع مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية والتى تدل على نجاح التعاون المشترك مع مؤسسات المجتمع المدنى فى توفير برامج تهدف الى تطوير أداء الأفراد بما يتماشى مع استراتيجية الدولة فى النهوض بالمجتمع المدنى، حيث يهدف البرنامج الى تنمية الفكر الابتكارى للقادة الحاليين لمواكبة تطورات العصر الحديث.”

وأضافت: “اتسمت معايير اختيار الدفعة الاولى من المشاركين بالشفافية، وتحقيق مبدأ المساواة بين الجنسين إيمانا بحق المرأة فى الالتحاق ببرامج التدريب المختلفة.”

وأكد رجل الأعمال ناصف ساويرس، انه تم رصد ميزانية قدرها 6 ملايين دولار أمريكي لكلية بوث لإدارة الأعمال بجامعة شيكاغو لتنفيذ “برنامج التعليم التنفيذي” في مصر والشرق الأوسط، والذي يعد خطوة أولى من برنامج متكامل لدعم وتطوير التعليم في مصر.

وقال: “نفخر بالتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى وكلية بوث لإدارة الأعمال لإطلاق برنامج التعليم التنفيذي الذي يبدأ في الفترة من 7-20 أكتوبر في مدينة الجونة بمشاركة 48 من كبار المسؤولين التنفيذيين بالقطاعين العام والخاص حيث تم تقديم منح كاملة للمشاركين من القطاع العام، ومنح جزئية للقطاع الخاص، موضحا أن هذا البرنامج الرائد يعمل على تطوير الأداء الإداري فى القطاعين العام والخاص.”

وأضاف ناصف: “التعليم هو أول خطوة في طريق بناء ونهضة الأمم، حيث يسهم التعليم وبرامج التدريب في الحصول على المعرفة والثقافة مما يعود بالنفع على الشخص والمجتمع ككل. لذلك حرصنا على التعاون مع جامعة عالمية لضمان تقديم محتوى يتوافق مع الاحتياجات المحلية والإقليمية، يقدمه نخبة من أفضل الأساتذة لضمان كامل الاستفادة.”

وقال المهندس سميح ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم القابضة للتنمية ومؤسس مدينة الجونة: “تحرص  شركة أوراسكوم للتنمية على تقديم الدعم والتعاون الوثيق مع جميع المؤسسات  وعلى رأسها مؤسسة ساويرس والمهندس ناصف ساويرس بهدف تطوير قدرات الأفراد الذين يمثلون ثروة مصر وأهم أصولها.”

أضاف سميح “عام ٢٠١٩ عام مميز فهو عام التعليم، واحتفالنا بمرور ٣٠ عام على إنشاء مدينة الجونة التى تعد مركزاً لدعم الشباب وريادة الأعمال، حيث حرصنا على توفير البنية التحتية والمرافق اللازمة لاستضافة العديد من الانشطة والفعاليات مثل برنامج التعليم التنفيذي الذي يتماشى مع استراتيجية الدولة فى المرحلة القادمة.”

وتوجه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالشكر لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية لتعاونها الدائم مع وزارة التعليم العالي فى توفير البنية التحتية اللازمة لتطوير المباني التعليمية، وقال: “تنبع أهمية برنامج التعليم التنفيذى من كونه الأول فى مصر وبالتعاون مع واحدة من أقدم الجامعات الأمريكية، حيث تم  تصميم البرنامج خصيصا بما يتناسب مع احتياجات الأفراد فى مصر والشرق الأوسط والذى بدوره يساهم فى تمكين قادة المستقبل وتطوير الاقتصاد والتحول الرقمي وإدارة الأزمات الاقتصادية.”

فى حين رحبت الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى بمبادرات مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية الهادفة الى الاستثمار فى الأفراد والاهتمام بالتعليم الأساسي والفنى، وتدريب القائمين على العملية التعليمية فى مختلف المجالات وتوفير منح دراسية، بما يؤكد على أهمية التعاون بين أضلاع المثلث الذهبى المتمثل فى القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدنى.”

يعد هذا البرنامج الأول من نوعه في مصر، الذي يهدف إلى تعزيز سبل التعاون بين القطاعين العام والخاص في ظل عملية التطور والإصلاح الاقتصادي التي تشهدها مصر حاليا، مع التركيز على مجالات الاقتصاد، والإدارة، وعلوم البيانات، والرياضيات التطبيقية، وعلوم اتخاذ القرار.

وكان المعهد القومي للإدارة ، التابع لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، و المعني بدعم ورفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة – قد قام بتصميم استمارة داخلية لتلقي طلبات الترشح من الجهات الحكومية، كما قامت وزارة التخطيط بتوجيه الدعوة لمختلف الوزارات المعنية من أجل ترشيح مشاركين من قبلهم لاجتياز اختبارات التقدم والقبول بالبرنامج  في  كلية بوث.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>