«قناة السويس» توقع اتفاق “Ak BARS ” الروسية لتطوير ترسانتي الهيئة ببورسعيد وبورتوفيق

شهد  الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس توقيع بروتوكول التعاون المشترك بين هيئة قناة السويس وشركة ” “Ak BARSالروسية إحدى الشركات العالمية الكبرى في مجال بناء السفن، وذلك لتطوير ترسانات الهيئة و فتح آفاقاً جديدة للتعاون في مجالات إصلاح وبناء السفن بكافة أنواعها وفئاتها.

قام بتوقيع بروتوكول التعاون المشترك المهندس عادل فريد الطنطاوي مدير إدارة الترسانات ممثلاً عن هيئة قناة السويس وريناتميستخوف المدير العام لشركة ” “Ak BARSالروسية لبناء السفن.

ويستهدف البروتوكول تعزيز الاستفادة من الخبرات الفنية للشركة الروسية لتطوير ترسانتي الهيئة وهما ترسانة بورسعيد البحرية وترسانة بورتوفيق بالسويس، علاوة على دراسة إمكانية عقد شراكة بين الجانبين لإنشاء ترسانة جديدة مشتركة بمنطقة الجونة بالتفريعة الشرقية ببورسعيد وفق التكنولوجيا الأحدث في مجال صناعة السفن.

وأشار الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة ، إلى  تطلعه لتعزيز التعاون المشترك مع الشركة الروسية ذات الخبرة العالمية في مجال بناء السفن بأحدث التكنولوجيا، لافتا  إلى أهمية توقيع برووكول التعاون باعتباره خطوة جادة نحو تفعيل استراتيجية الهيئة لتطوير الترسانات والشركات التابعة لها بما يتماشى مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي برفع كفائتها وتطوير أدائها وتعظيم الاستفادة منها.

وأكد على أن ترسانات هيئة قناة السويس تحظى بموقع جغرافي فريد وسمعة طيبة في الأوساط الملاحية الدولية، علاوة على امتلاكها كافة المقومات اللازمة للنجاح سواء كانت مقومات فنية من معدات وتجهيزات وآلات تواكب التكنولوجيا الأحدث عالمياً بالإضافة إلى الكوادر البشرية عالية التدريب بما يجعلها مؤهلة لتفعيل دورها خلال الفترة القادمة في ظل خطة الدولة الطموحة لتحويل قناة السويس والمنطقة المحيطة إلى مركز استراتيجي حيوي لحركة التجارة العالمية

وأوضح  ضرورة إتخاذ إجراءات سريعة لتحويل بنود الاتفاق إلى واقع ملموس في أسرع وقت ممكن من خلال التنسيق لتكوين فريق عمل مشترك من الجانبين لإعداد دراسات الجدوى الفنية ومناقشة وتفعيل الإجراءات الخاصة بتدريب العمالة والكوادر الفنية بالترسانات وتحديد المعدات اللازمة لتطويرها.

وأعلن  ريناتميستخوف المدير العام لشركة  “Ak BARS” الروسية لبناء السفن عن رغبته في أن يثمر التعاون المشترك بين الشركة والهيئة عن تحقيق مزيد من المصالح المشتركة للجانبين وتبادل الخبرات، مثمناً التاريخ العريق لترسانات هيئة قناة السويس في مجال إصلاح وبناء السفن، مُعبراً عن إدراكه لما تحظى به قناة السويس من مكانة استراتيجية عالمية وما تتمتع به ترسانات الهيئة من إمكانيات هائلة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>