فودافون توقع بروتوكول مع كلية الزراعة لغرس مليون شجرة وتطوير الأبحاث الذكية

شهد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، توقيع بروتوكول تعاون بين كلية الزراعة بالجامعة وشركة فودافون مصر، لإطلاق مشروع “مصر خضراء”، بهدف زراعة مليون شجرة مثمرة خلال أربع سنوات وتطوير ودعم أبحاث الزراعة الذكية تحت إشراف أساتذة من كلية الزراعة بالجامعة وينفذه طلاب الكلية والفنيون، وبتمويل من شركة فودافون مصر.

 حضر مراسم التوقيع نواب رئيس جامعة القاهرة، والدكتور عمرو مصطفى عميد كلية الزراعة، وألكسندر فرومان المدير التنفيذي والعضو المنتدب لشركة فودافون، وأعضاء هيئة التدريس بكلية الزراعة وقيادات شركة فودافون مصر المهندس عماد الأزهري رئيس قطاع التخطيط و تطوير الاعمال بڤودافو ن مصر والمهندس  أسامة سعيد رئيس القطاع التكنولوجيا بڤودافو ن مصر و نهى سعد رئيس قسم الإتصالات الخارجيةو الإعلام  و مهيره حسن رئيس قسم التنمية المستدامة و أمين عام مؤسسة فودافون مصر لتنمية المجتمع.

 وقال الدكتور محمد الخشت، إن مشروع ” مصر خضراء ” يمثل أهمية كبيرة ونحرص على تنفيذه ليس فقط لعمل توازن بيئي للتلوث الناتج عن عوادم السيارات وغيرها من مصادر التلوث، ولكن من أجل إيجاد فرص عمل جديدة تغير وعي المواطنين بضرورة الحفاظ على البيئة.

 وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن أحد الأشياء الفاصلة بين الحضارة واللا حضارة هو الوعي البيئي فلا يمكننا التحدث عن حضارة في العلم أو في الفن دون وجود بيئة نظيفة بصنع الأفراد ومشاركتهم، موضحًا أن شركة فودافون مصر تقوم بدورها المجتمعي في خدمة المجتمع وتتمتع بالمصداقية في قيامها بهذا الدور وتهدف الشركة من خلال هذه الشراكة مع الجامعة إلى المساهمة في تحويل مصر إلى خضراء.

وأكد  الخشت، أن الجامعة تمتلك بنوك أفكار ولكن عبر سنوات طويلة كنا نفتقر إلى التنفيذ وحان الوقت لكي تتحول هذه الأفكار إلى العمل علي أرض الواقع وأن نعطي المثل من خلال هذه الشراكة لغيرنا من الجامعات والشركات لكي تقوم بدورها في خدمة المجتمع. 

ومن جانبه، قال الكسندر فرومان كورتيل الرئيس التنفيذى لشركة فودافون مصر، إن هذه الشراكة مع جامعة القاهرة تعكس استراتيجية فودافون ومجهوداتها في تنمية المجتمع والاهتمام بالبيئة التي تعمل بها لزيادة المساحة الخضراء والتشجير في مصر، مشيرًا إلى أن الشراكة مع جامعة القاهرة تمثل أمرًا مهما بالنسبة لشركة فودافون وبالنسبة للجامعة وهذا الحرص من كلا الطرفين له أهمية كبري في إنجاح هذا المشروع.

وأضاف ألكسندر، أن هذا المشروع الذي نشترك فيه مع جامعة القاهرة التي تمثل الكيان العريق الذي يجمع بين الخبرة والعلم يساعد علي الحد من الانبعاثات الكربونية في مصر وزيادة المساحة الخضراء فى مصر، ويساعد الشركة علي القيام بمسؤوليتها ودورها تجاه المجتمع المصري وأن تكون مثالاً يحتذي به من قبل الشركات الأخرى للاهتمام بالبيئة المحيطة وزيادة الوعي بالقضايا البيئية وتعليم النشء في الريف أهمية الاهتمام بالبيئة، مضيفًا أن هذه الشراكة مع جامعة القاهرة سوف تساعد علي تقديم الأبحاث العلمية لاستخدام التكنولوجيا وإنترنت الأشياء لتطوير نظم الزراعة والرى الذكى وفي مجال الحفاظ علي البيئة.

وأكد الدكتور عمرو مصطفي عميد كلية الزراعة، والذي وقع الاتفاقية، أن إطلاق مشروع ” مصر خضراء ” يهدف إلى تدريب طلاب كلية الزراعة وتحقيق أهداف اقتصادية وبيئية واجتماعية طويلة المدي، مشيرًا إلى أن المبادرة تنتج أكثر من مليون شجرة زيتون وحوالي 10 آلاف شجرة موالح ومانجو لتحقق أهداف الشركة في خدمة البيئة، كما تساهم في تحقيق التوازن بين عدة أهداف تربوية من خلال تدريب أكثر من 2500 طالب سنويًا.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>