زعيم الحزب الديموقراطى الكندى يعد بإعادة التفاوض على إتفاق “أوسمكا” مع الولايات المتحدة

قال زعيم الحزب الديموقراطي الجديد في كندا، جاجميت سينج، إنه سيعيد التفاوض على اتفاق التجارة الحرة الجديد بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك “أوسمكا” اذا فاز في الإنتخابات العامة الشهر الجاري.
ويؤكد سينج أن الإتفاق، الذي سيحل محل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية “نافتا”، لن يعود بالفائدة على الكنديين.
وفي لقاء مع هيئة الإذاعة الكندية “سي بي سي”، قال سينج إن هذه الإتفاقية ستؤدي إلى ارتفاع أسعارب الأدوية وإيجاد نقص في الحماية الحقيقية للبيئة وحقوق العمال.
وأوضح السياسي الكندي، المنحدر من أصول هندية، أنه لا يوجد أي دافع للإسراع في المصادقة على اتفاقية “أوسمكا” خاصة وأن الحزب الديمقراطي يسيطر على مجلس النواب الأمريكي ويسعى أيضا لتحسينه.
وتوصلت الولايات المتحدة والمكسيك وكندا إلى اتفاق العام الماضي بعد مفاوضات استغرقت أسابيع. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد فرض إعادة التفاوض حول “نافتا” التي طبقت بين الدول الثلاث على مدى 24 عاما.
وبينما يتجنب الاتفاق المبرم بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك فرض رسوم جمركية، فإنه سيزيد على شركات إنتاج السيارات العالمية صعوبة تصنيع سيارات رخيصة الثمن في المكسيك. كما يهدف الاتفاق إلى إيجاد المزيد من فرص العمل في الولايات المتحدة.
وتسمح مذكرة قانونية للاتفاق كندا بتصدير 2.6 مليون سيارة إلى الولايات المتحدة والتي ستكون معفاة من التعريفة المفترضة بنسبة 25% التي يجري طرحها.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>