مطورون: خفض سعر الفائدة  يفيد الشركات العقارية وجاذب كبير للاستثمار الأجنبي للقطاع العقاري

صورة ارشيفية

طارق شكري:  خفض سعر الفائدة يفيد المطور في استكمال تنفيذ مشروعاتها واقتناص فرص توسعية جديدة

آسر حمدي: خفض سعر الفائدة يشجع العملاء على توجيه استثماراتهم للعقارات ذات العائد الاستثماري المرتفع والمضمون

محمد البستاني: القرار يشجع المستثمرين الأجانب على التواجد بالقطاع العقاري المحلي الفترة المقبلة

أكد مطورون عقاريون على أهمية قرار البنك المركزي الخاص بخفض سعر الفائدة 1% إضافية لتصبح إجمالي نسبة خفض الفائدة 2.5 % خلال شهر واحد، وهو ما يفيد الاقتصاد المصري بأكمله، وكذلك القطاع العقاري، لافتين إلى أن اشركات العقارية مستفيد كبير من من خفض سعر الفائدة.

أوضحوا أن المطور يتمكن من الاقتراض لاستكمال تنفيذ مشروعه أو للتوسع في مشروعات جديدة تخدم شريحة أكبر من العملاء، وكذلك لأن العميل الباحث عن ملاذ آمن للاستثمار يتجه للعقار كوعاء ادخاري آمن ذات عائد مرتفع، بالإضافة إلى أنه يفيد جذب الاستثمارات الأجنبية للسوق العقارية الفترة المقبلة.

من جانبه قال المهندس طارق شكري، رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات، ورئيس مجموعة عربية القابضة، أن القرار يفيد الاقتصاد المصري بأكمله، كما أنه يفيد كافة القطاعات الاقتصادية ومن بينها القطاع العقاري، فالشركات العقارية أصبح لديها فرصة للاقتراض بفائدة أقل تمكنها من الاسراع بمعدلات تنفيذ مشروعاتها الحالية والتوسع في فرص استثمارية جديدة تتناسب مع حجم التنمية العمرانية التي تتم حاليا.

أشار إلى أن العقار ذات العائد الاستثماري المرتفع مقارنة بالأوعية الادخارية الأخرى  يكون وجهة للمواطنين الباحثين عن فرصة لاستثمار أموالهم وهو ما ينعش مبيعات الشركات العقارية والسوق بأكمله، مؤكدا على أن العقار لا يزال ملاذ آمن للاستثمار وأثبت قدرته على مواجهة أي تحديات اقتصادية.

أضاف آسر حمدي، رئيس مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية، أن قرار تخفيض سعر الفائدة للمرة الثانية في وقت قصير يشجع الكثير من العملاء الراغبين في الاستثمار في أموالهم وتوجيهها للقطاع العقاري باعتباره مضمون العائد كما أنه ذو عائد مرتفع.

أوضح أن السوق العقاري يستقبل هذا القرار  مع توقعات بانتعاشة قوية في السوق العقارية خلال الفترة المقبلة وتوجه الكثير من العملاء للاستثمار بالعقار باعتباره مخزن آمن للقيمة وملاذ آمن للاستثمار، وكذلك خلال الربع الأخير من العام وهي الفترة التي تشهد اتخاذ الكثير من القرارات الشرائية قبل نهاية العام.

أكد أن  السوق العقارية تشهد آداء قوياً خلال الفترة الحالية دون وجود أي تباطؤ أو تراجع في المبيعات سواء في قطاع التطوير العقاري أو السياحي، لافتًا إلى أن نتائج أعمال الشركات العقارية خلال النصف الأول تؤكد استمرار تلك الحركة، كما أن العقار لا يزال ملاذ آمن للاستثمار ويلقى اهتمام وإقبال العديد من المواطنين، حيث توقع توجه الكثير من العملاء للاستثمار في شراء عقارات خلال الفترة المقبلة.

أكد المهندس محمد البستاني، عضو شعبة الاستثمار العقارى، ورئيس شركة البستانى للتنمية العقارية والسياحية، أن قرار خفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزى يعد قرارا إيجابيا وذو تأثير قوي على السوق العقارى للمطور والعميل، كما أنه مشجع رئيسي للاستثمار الأجنبي للتواجد في مصر خلال الفترة المقبلة.

أشار إلى أن المستثمر الأجنبي يبحث بنود كثيرة قبل التواجد في أي سوق جديدة من بينها سعر الفائدة في حالة لجوءه للاقتراض من بنك محلي للمساهمة في تنفيذ المشروع بجانب تمويله الذاتي، كما أنه قد يفيد في ملف التمويل العقاري في حالة تنشيطه الفترة المقبلة وذلك لأهميته في سد الفجوة بين القدرة الشرائية وأسعار البيع للوحدات السكنية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>