أنابيب البترول: 3.2 مليار جنيه استثمارات تطوير وربط الموانىء بالشبكة القومية لنقل الخام والوقود

وزير البترول خلال ترأسه الجمعيات العامة لشركتى الأنابيب والعامرية

رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اعمال الجمعيات العامة لشركة أنابيب البترول لاعتماد نتائج الأعمال للعام المالي 2018/2019 .

وأكد الملا خلال رئاسته الجمعية العامة لشركة أنابيب البترول على أهمية الإسراع بخطط وبرامج العمل المستهدفة للتوسع في مشروعات البنية الأساسية وزيادة طاقة الشبكة القومية لنقل المنتجات البترولية عبر خطوط الأنابيب التي تمتد من شمال مصر إلى جنوبها بما يسهم في تحقيق أهداف الوزارة في زيادة كفاءة وسرعة عمليات نقل وتدفيع امدادات الزيت الخام والمنتجات البترولية إلى المستهلكين بمختلف انحاء الجمهورية والتأكيد على اعطاء الاولوية للسلامة والأمان الصناعى فى مختلف الانشطة ورفع كفاءة الأداء في التشغيل لافتاً الى ان توسعات شبكات خطوط نقل الزيت الخام والمنتجات البترولية فى اطار مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول ببرامجه السبعة.

وأشار الوزير إلى التركيز خلال الفترة المقبلة على مناطق صعيد مصر في ظل تنفيذ مشروعات التكرير الجديدة الجاري العمل بها لتوفير المنتجات البترولية من الصعيد، ووجه بالتوسع في إنشاء خطوط انابيب لنقل المنتجات البترولية باعتبارها الوسيلة الآمنة بدلا من النقل باللواري.

وأوضح المهندس عبدالمنعم حافظ رئيس شركة أنابيب البترول أنه تم نقل وتوزيع حوالى 55.3 مليون طن خلال العام عبر الشبكة القومية لنقل الخام والمنتجات البترولية الممتدة في جميع محافظات الجمهورية والبالغ اجمالى اطوال خطوطها نحو 6000 كم.

أشار إلى تنفيذ مشروعات جديدة لتطوير وتحديث الشبكة القومية و دعم قدرتها على استيعاب الزيادة في الإنتاج وتلبية احتياجات السوق المحلى من خلال انشاء خطوط جديدة بطول 346 كم لتوسعة الشبكة والتي بلغت تكلفتها الاستثمارية 527 مليون جنيه، و إحلال وتجديد وصيانة الخطوط القائمة للحفاظ على كفاءتها التشغيلية والاستمرار في تأهيل وتطوير البنية الأساسية الداعمة لهذه الخطوط من محطات تدفيع ومستودعات تخزين الأمر الذى ساهم في استيعاب الشبكة للزيادة الجديدة في انتاج المتكثفات من حقول ظهر واتول ونورس وجنوب دسوق.

وأشار رئيس شركة أنابيب البترول إلى البدء في تنفيذ برنامج لتنفيذ عدد من المشروعات بقيمة 3.2 مليار جنيه للمساهمة في تنفيذ الاستراتيجية التي وضعتها وزارة البترول لتحويل مصر الى مركز اقليمى لتجارة  وتداول الطاقة والتي تأتى ضمن البرنامج السادس بمشروع تطوير وتحديث قطاع البترول، موضحاً أن هذه المشروعات تتضمن تطوير وربط الموانىء بالشبكة القومية لنقل الخام والمنتجات البترولية في منطقة السخنة باستثمارات 1.7 مليار جنيه بالإضافة الى مناطق دمياط وبورسعيد وسيدى كرير وميناء الحمراء على البحر المتوسط.

أشار إلى الانتهاء من تنفيذ وتشغيل عدة مشروعات بمنطقة السخنة لرفع كفاءة التسهيلات القائمة وتشغيلها على عدة مسارات لنقل الخام والمنتجات وتنفيذ وتشغيل مشروع خط نقل السولار” السخنة/ الحفاير/ وادى حجول ” بطول 41 كم لرفع معدلات ضخ السولار إلى السويس والقاهرة الكبرى ثم إلى الوجه القبلي، وكذلك انشاء خط جديد من خط سوميد حتى مستودعات شركة الانابيب بالسخنة لاستلام السولار من سوميد لتوزيعه الى شركات التوزيع بالوجه البحرى والدلتا، ومشروعى استلام البوتاجاز والسولار من مشروع سونكر بالسخنة لنقله الى مناطق السويس ومسطرد والوجه القبلى والدلتا ، بالإضافة الى مشروع  تجهيز شبكة خطوط ومستودعات تخزين الخام بالسخنة لنقل الخام الى مسطرد والذى يخدم عمليات تشغيل مشروع المصرية للتكرير الجديد، وجاري الانتهاء من إنشاء خط السخنة – التبين لنقل المنتجات البترولية، كما يجرى الاعداد لتنفيذ 3 مستودعات تخزين جديدة بالسخنة لزيادة طاقة تخزين الخام والمنتجات البترولية ونقلها من ميناء السخنة الى القاهرة الكبرى، مضيفاً أنه جارى تنفيذ مشروع ربط ميناء دمياط بشبكة نقل البوتاجاز للمساهمة في رفع معدلات تدفيعه الى القاهرة والوجه البحرى ووسط الدلتا .

وأكد الاستمرار في تنفيذ مشروعات بصعيد مصر بإستثمارات تزيد على مليار جنيه لتطوير البنية الأساسية للشبكة من أجل تأمين احتياجات صعيد مصر من امدادات الوقود، لافتا إلى أن المشروعات التي تم الانتهاء منها خلال العام بلغت قيمتها 305 مليون جنيه، وأنه جاري الإعداد لتشغيل مشروع جديد خلال الشهر الحالي لازدواج خط نقل البوتاجاز “خشم الرقبة – أسيوط” لرفع معدلات نقل البوتاجاز إلى الوجه القبلي بطول 130 كم، كما قامت الشركة بتنفيذ عدد من مشروعات إنشاء وإحلال وتجديد خطوط الأنابيب والمستودعات وتركيب طلمبات تدفيع فى مناطق الدلتا والوجه البحرى والسويس وقناة السويس والبحر الأحمر وخليج السويس.

وأضاف أن الشركة أعطت أولوية لتنفيذ برامج تنمية الكوادر البشرية في اطار استراتيجية مشروع تطوير وتحديث القطاع من خلال زيادة البرامج المهنية والتدريبية المرتبطة بالاحتياجات الفعلية للعمل وبرامج السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة فضلًا عن إنشاء قاعدة بيانات متكاملة للموارد البشرية وربطها بمشروع التطوير والتحديث، وتم اختيار اثنين من الكوادر الشابة في برنامج إعداد القيادات الشابة بمشروع التطوير والتحديث.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>