” مستثمري مرغم” يطالبون بتوفير وحدات للتوسعات الإنتاجية والتخزينية ووسائل النقل

جانب من لقاء نيفين جامع مع شعبة البلاستيك

أثار عدد من المستثمرين بمدينة مرغم البلاستيك عدد من المشكلات التي تواجه أعمالهم في المدينة وتتسبب في تعطيل الإنتاج وعدم وجود العمالة.

ويقام مجمع مرغم للبلاستيك على مساحة 25 فدان ويضم 240 وحدة بالمرحلة الأولى وتتراوح مساحة الوحدات بين 100 متر مربع لعدد 180 وحدة، و 200 متر لـ60 وحدة.
جاء ذلك خلال شعبة البلاستيك بغرفة الصناعات الكيماوية، مع نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لحل المعوقات التي تواجههم.
وأكد المستثمرون على عدم وجود خطوط نقل منتظمة للمدينة مع ارتفاع التكلفة المقدر لتوفير وسائل لنقل العمال تعد عبئا على عاتق المستثمرين، مطالبين بضرورة توفير خط أتوبيس نقل لنقل العمال إلى المصانع العاملة بالمدينة.
وذكروا أن توفير خطوط مواصلات يعد من ضمن المرافق التي يجب توفيرها للمستثمرين والكهرباء والمياه وغيرهما.

وأشاروا إلى وجود مشكلة أخرى تتمثل في تجاهل هيئة التنمية الصناعية، لطلبات إقامة توسعات للمصانع أو توفير مخازن للمنتجات بجانب مصانعهم القديمة ،بالإضافة إلى عدم توضيح الهيئة أسباب رفض طلبات المستثمرين للحصول على وحدات.

وطالب المستثمرين بإضافة منشآت صناعية في مدينة مرغم متخصصة في إنتاج الخدمات المساعدة لنشاط البلاستيك والصناعات المغذية له.

ولفتوا إلى هناك مشكلة أخرى تتمثل في فرض غرامة تصل إلى 30 ألف جنيه عند رغبة أحد المستثمرين التنازل عن وحدته لمستثمر اخر في حالة خسارة مشروعه.
ومن جانبه أوضح خالد أبو المكارم، رئيس مجلس إدارة الشعبة، إنه سوف يتم مخاطبة محافظ الإسكندرية، لبحث توفير خط أتوبيس نقل عام لنقل العمال من وإلى المدينة.

وأشار إلى أنه بالرغم من أنه في بداية مرغم واحد تم تسكين كافة الوحدات الموجودة بها إلا أن ثلث تلك الوحدات من بدأت بالعمل بالفعل ، لذا فهناك وحدات شاغرة كثيرة يمكن إعادة طرحها للمستثمرين الراغبين في التوسع.

وطالبت نيفين جامع، الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، الشعبة بإعداد مذكرة بكافة المشكلات التي تواجه مستثمري مرغم 1 للعمل على حلها.
وقال نادر عبد الهادي، عضو مجلس إدارة الشعبة، إن ضعف القدرة الكهربائية بالمرحلة الثانية من مدينة مرغم للبلاستيك تعد من أهم المعوقات التي تواجه المستثمرين.

وأضاف أن القدرة الكهربائية الحالية لا تتعدى 25 ألف وات، رغم أن نفس المشكلة تم حلها في مشروع مرغم 1، وتم زيادتها إلى 30 ألف وات.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>