وزير التعليم العالي يوجه بإعداد خطة هندسية تفصيلية لإعادة تطويرمعهد الأورام

في إطار متابعة تداعيات الحادث الإرهابي الذي شهده محيط المعهد القومي للأورام التابع لجامعة القاهرة مساء الأحد الماضي، قام الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الأربعاء بزيارة للمعهد، برفقة الدكتور حاتم أبو القاسم عميد المعهد تفقد خلالها مباني المعهد، ومبنى العيادات الخارجية.

وجه  الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي،  بسرعة إعداد خطة هندسية تفصيلية لإعادة تجديد مباني المعهد بالكامل، وتطوير الخدمة المقدمة للمرضى، وذلك بوضع تصور شامل جديد للمعهد والمباني التابعة له، بالاستعانة بخبراء هندسيين لتجديد المبنى وتطويره وفقًا لأحدث النظم الهندسية، ومراعاة تلافي العيوب والمشاكل القديمة، التي كانت تعرقل العمل داخل المعهد.

وأكد على إعادة تصميم مباني المعهد بمواصفات حديثة، من خلال توسعة الغرف والأماكن المخصصة لاستقبال المرضى، وتأهيل الأماكن المخصصة لتقديم العلاج الكيماوي، بما يضمن راحة المريض، وبما يلائم الأعداد الكبيرة الوافدة على المعهد بصفة يومية، وكذلك توفير أماكن خاصة لانتظار المرافقين، وربط مبنى المعهد بمبنى العيادات الخارجية، بما يضمن مرونة انتقال الحالات المرضية بين أجزاء المعهد.

كما وجه بتطوير نظام العمل داخل مبنى الطوارئ، وإجراء التعديلات اللازمة للارتقاء بالخدمة الطبية التي يقدمها، وكذلك فصل القسم الإداري عن أماكن تلقي العلاج، وتطوير الخدمات الإدارية بوضع نظام عمل إداري جديد، مشيرًا  إلى ضرورة أن يتضمن التصور الجديد لتطوير المعهد تجميع الأقسام الإدارية المعنية بتقديم الخدمات في مكان واحد وبشكل متقارب؛ لتسهيل إنهاء الإجراءات، واستخراج الأوراق؛ ضمانًا لراحة المريض.

وشدد عبدالغفار بضرورة استيفاء الشروط اللازمة لعملية التطوير من حيث مراعاة كافة المواصفات الهندسية والإنشائية المطلوبة، ووفقًا لأحدث معايير السلامة الخاصة بالمنشآت الطبية، مضيفا أننا لا نسعى فقط لإعادة تشغيل المعهد، وإنما نسعي لتحديثه بشكل كامل، وتطوير مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمرضى المترددين عليه بشكل أفضل، مضيفًا أن المريض المصري يستحق تلقي خدمة طبية جيدة، مشيرا إلى حرص الوزارة على متابعة العمل بالمستشفيات الجامعية التي يعتمد عليها قطاع كبير من المواطنين وتطويرها باستمرار، كما تابع الوزير انتظام العمل بالعيادات الخارجية واستقبالها للمرضى.

 ومن جانبه أكد الدكتور حاتم أبو القاسم عميد المعهد، أن العمل سيعود بالمبنى الشمالي بعد إجازة عيد الأضحى، وأن المعهد مستمر في تقديم خدماته للمرضى مع عملية التحديث والتطوير.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>