مصر تستحوذ على 28% من أقساط «أفريكا ري» بالشرق الأوسط البالغة 128 مليون دولار

الشركة الأفريقية لإعادة التأمين

 36 مليون دولار حصيلة أقساط الشركة الأفريقية من مصر خلال 2018..وتستهدف زيادتها لـ38 مليوناً

«أفريكا ري» تستهدف 140 مليون دولار أقساط من أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال 2019

  استحوذت السوق المصرية على نحو 28% من حجم الأقساط المحصلة لصالح الشركة الأفريقية لإعادة التأمين من الأسواق المتواجدة بها في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط خلال العام الماضي.

 وبلغت حجم محفظة أقساط الشركة الأفريقية لإعادة التأمين المحصلة من شركات التأمين العاملة بالسوق المصرية خلال العام الماضي نحو 36 مليون دولار خلال العام الماضي، بما يعادل حوالي 599 مليون جنيه.

بينما بلغ إجمالي الأقساط المحصلة لصالح الشركة الأفريقية لإعادة التأمين من أسواق شمال أفريقيا والشرق الأوسط حوالي 128 مليون دولار خلال العام الماضي، بما يوازي نحو 2.1 مليار جنيه.

كما استحوذت محفظة استثمارات الشركة الأفريقية لإعادة التأمين بالسوق المصرية على نحو 72% من استثمارات الشركة الأفريقية بكافة أسواق شمال أفريقيا والشرق الأوسط المتواجدة بها.

وقد عن إرتفاع محفظة استثمارات الشركة بالسوق المصرية إلى 81.5 مليون دولار بنهاية العام الماضي، بما يعادل نحو 1.35 مليار جنيه، وقد تركزت محفظة الاستثمارات في الودائع البنكية بجانب أدوات الدين العام من أذون خزانة وسندات حكومية، بالإضافة إلى بعض الاستثمارات العقارية.

بينما بلغت محفظة استثمارات الشركة الأفريقية لإعادة التأمين لأسواق شمال أفريقيا والشرق الأوسط حوالي 108 مليون دولار، بما يعادل نحو 1.8 مليار جنيه، وتتمثل هذه الاستثمارات في ودائع بنكية وأدوات الدين العام من أذون خزانة وسندات.

 

مستهدفات العام الجاري

وتستحوذ السوق المصرية على 27% من خطة الشركة الأفريقية لإعادة التأمين لمستهدفاتها بمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط خلال العام الجاري، حيث تستهدف الشركة تحصيل محفظة أقساط من السوق المصرية بقيمة 38 مليون دولار خلال 2019، بما يعادل 632.6 مليون جنيه.

كما تستهدف الشركة الأفريقية لإعادة التأمين خلال العام الجاري تحصيل محفظة أقساط من أسواق شمال أفريقيا والشرق الأوسط بقيمة تصل إلى 140 مليون دولار، بما يعادل نحو 2.3 مليار جنيه.

 

التعويضات

ومن جانبه قال عمر جوده، كشف عمر جوده، المدير الإقليمي للشركة الأفريقية لإعادة التأمين بمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، أنالشركة تولي إهتماماً خاصاً بالسوق المصرية نظراً لريادتها بالمنطقة الإقليمية، مشيراً إلى سعي الشركة تعظيم محفظة الأقساط المحصلة من السوق المصرية خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن هناك شراكة متبادلة دائمة بين الشركة الأفريقية والسوق المصرية حيث توفر الأولى كافة الخدمات والمساعدات للسوق المصرية خلال العقود الماضية، وخاصة في ظل فترات الأزمات والتي شهدت صعوبة في توفير العملة الدولارية.

وأضاف أن الشركة الأفريقية لإعادة التأمين سددت تعويضات للسوق المصرية بلغت قيمتها 28 مليون دولار خلال العام الماضي، بما يعادل حوالي 460 مليون جنيه، مقابل 20 مليون دولار خلال 2017، بما يوازي 330 مليون جنيه.

وأوضح جوده إمتلاك الشركة مقر لمركزها الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط بمصر باستثمارات 120 مليون جنيه، كما يُعد هذا المقر الإقليمي بمثابة تطوراً كبيراً في نشاط الشركة بالسوق المصرية منذ توقيع إتفاقية إنشاء المكتب مع الحكومة المصرية فى عام 2004.

وحول الشركة الأفريقية لإعادة التأمين، أوضح أن الشركة وضعت خطة استراتيجية خلال الفترة من (2019 – 2022) وتستهدف الشركة وفقاً لهذه الخطة متوسط معدلات نمو تتراوح بين 7.5 – 12% وفقاً لسوق التأمين المتواجد به الشركة وظروفه الإقتصادية والسياسية.

ويذكر أن الشركة الأفريقية لإعادة التأمين تزاول نشاطها من خلال 10 مراكز إقليمية تغطي أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، وتتأخذ من مصر مركزاً رئيسياً لها بمنطقة الشرق الأوسط عبر تأسيسها مقراً إقليمياً باستثمارات 120 مليون جنيه.

وتمتلك الشركات المصرية نحو 8.4% من هيكل المساهمين بالشركة الأفريقية، ممثلة فى شركات مصر للتأمين، ومصر لتأمينات الحياة، والمهندس للتأمين، بالإضافة إلى الهيئة العامة للرقابة المالية و صندوق التأمين الحكومى لضمانات أرباب العهد، كما تمتلك مصر مقعد دائم فى مجلس إدارة الإفريقية لإعادة التأمين «أفريكا رى»، كما تولى بعض القيادات المصرية مناصب قيادية بالشركة منها عزت محمد عبد الباري الذي كان رئيس مجلس إدارة إفريقيا ري من عام 1986 إلى عام 1992، وكذلك نبيل محارب الذي منصب الأمين العام لأفريقيا ري من 1977 إلى 1983.

وتتواجد الشركة الأفريقية لإعادة التأمين في نحو 41 دولة أفريقية و111 شركة أفريقية للتأمين وإعادة التأمين، كما انضمت مؤخراً لعضوية مؤسسة التمويل الإفريقية (AFC)، لتصبح أول مؤسسة مالية متعددة الأطراف تستثمر بالمؤسسة، وتدرس الشركة حالياً التوسع في دولتي الجزائر وانجولا خلال المرحلة المقبلة وذلك عقب دراسة احتياجاتها من هذا التوسع لزيادة حجم أعمالها وتدعيم حقوق المساهمين بها، حيث بلغ رأسمالها واحتياطياتها المجنبة نحو مليار دولار.

وقد تأسست الشركة 1976 ونجحت الشركة منذ تأسيسها في الإحتفاظ بأكثر من 5 مليارات دولار بالقارة تم استثمارها في التنمية الاقتصادية للقارة، وبلغ إجمالي أرباح الشركة منذ تأسيسها حوالي 971.6 مليون دولار، مدعومةً بذلك بإعتبارها الشركة الأولى والأعلى تصنيفاً لإعادة التأمين في أفريقياً حيث تمتلك الشركة تصنيف إئتماني من المؤسستين العالميتين Standard & Poor’s وA.M. Best.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>