بنوك مركزية جديدة تنضم إلى حرب العملات

خفض البنك المركزي النيوزيلندي أسعار الفائدة أكثر من المتوقع بنهاية اجتماعه اليوم إلى أدنى مستوى في تاريخ نيوزيلندا، حيث خفضها بواقع خمسين نقطة أساس في محاولة لاستباق أثر تباطؤ الاقتصاد العالمي وتحفيز الاقتصاد، ما أدى إلى تراجع الدولار النيوزيلندي بأكثر من 2% إلى أدنى مستوى له منذ يناير عام 2016.

وفي سياق متصل، تراجع الدولار الأسترالي بأكثر من 1% إلى أدنى مستوى له في 10 سنوات على خلفية تكهنات بأن المركزي الأسترالي سيتبع نظيره النيوزيلندي في خفض أكبر من المتوقع لأسعار الفائدة في اجتماعه المقبل.

 

وفي إشارة جديدة إلى سباق البنوك المركزية في التيسير النقدي خفض المركزي الهندي الفائدة اليوم وبشكل مفاجئ للمرة الرابعة هذا العام لتقف عند 5.4%.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>