مستثمروا «تعريفة التغذية» يسابقون الزمن لإنهاء تنفيذ المحطات الشمسية خلال الربع الثالث

محطة طاقة شمسية - ارشيفية

مستثمرو بنبان: 85% نسب تنفيذ محطات المشروع بنهاية يوليو

إنفنتي سولار: نمتلك 4 محطات بمرحلتي المشروع.. و350 مليون دولار إجمالي الاستثمارات

كومبليت إنرجي: نتعاون مع أكوا باور في محطات بنبان.. والشركات تسارع لإنهاء التشغيل سبتمبر المقبل

الكهرباء لا تزال تمتلك أراضي للطرح على المستثمرين في بنبان بأنظمة مغايرة لتعريفة التغذية

 رغم الدعم الذي حصل عليه مستثمري مشروع تعريفة التغذية لتنفيذ 32 محطة شمسية بمجمع بنبان بأسوان لتوليد 1465 ميجا وات، إلا أن نسب التنفيذ لا تزال محط تساؤلات، فتأكيدات مسئولي الكهرباء بانتهاء المشروع بالكامل خلال النصف الأول من 2019، باتت في مهب الريح؛ بعدما تراوحت نسب التنفيذ حاليًا بين 80 : 85% بأقصى تقدير، ليبقى التحدي الحالي أمام المستثمرين هو تنفيذ نحو 20% من المشروع خلال أغسطس وسبتمبر، كموعد أقصى لإنهاء تنفيذ المشروع خلال الربع الثالث وفق تصريحات مسئولي الكهرباء.

 شكوى مستثمري الطاقة الشمسية في بداية تنفيذ المشروع من تأخر تنفيذ الطرق الرئيسية والفرعية بموقع المشروعات في بنبان بأسوان، واستيائهم من عدم إتمام الطرق على الرغم من تعاقد هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة مع إحدى الشركات الخاصة لتنفيذها، كان نقطة تحول دفعت الحكومة ممثلة في وزارة الكهرباء لتجاوز عقبات المشروع، خاصة مع بداية المرحلة الثانية التي يصل بها عدد المحطات المُنفذة إلى 30 محطة من إجمالي محطات المشروع.

 جدوى مشروع بنبان الشمسي من الناحية الاقتصادية وتحقيق مزيج الطاقة المستهدف بحلول 2022 من خلال الوصول إلى نسبة الـ 20%، هو الدافع نحو إصرار جهات الدولة على تذليل كامل عقبات المستثمرين بمرحلتي المشروع، وإلغاء بند التحكيم الدولي، ومن بعده سداد قيمة القدرات المولدة من المحطات الشمسية الخاصة بالمستثمرين الذين ربطوا محطاتهم بالشبكة القومية.

 85% أعمال منفذة

ويقول مصدر بجمعية مستثمري مشروع بنبان الشمسي، إن الشركات المنفذة للمشروع انتهت من حوالي 80 : 85% من أعمال إنشاء المحطات حتى يوليو الماضي، وهناك تحدي لا يزال أمام المستثمرين يكمن في مدى قدرتهم على إنهاء كامل المحطات وتشغيلها تجاريًا خلال الربع الثالث من 2019.

أضاف أن عدد من العقبات والتحديات واجهت المستثمرين بداية من البنود الخاصة بالمشروع إبان طرح المشروع، وتعثر جلب التمويلات بسبب البند الخاص بـ “التحكيم داخل مصر ما دفع البعض للتفكير في الانسحاب من المشروع، إلى أن تم الاتفاق مع الجانب الحكومي على تذليل تلك العقبات وإلغائها، لكن ذلك استغرق مدة طويلة تسببت في زيادة المدة الزمنية الخاصة بتنفيذ المشروع.

أشار إلى أن المرحلة الثانية من تعريفة التغذية مضت بوتيرة أسرع من الأولى التي شهدت تنفيذ محطتان فقط بقدرات 100 ميجا وات، ﻷن الشركات لديها رغبة في تنفيذ المشروعات وبدء الإنتاج وربطه لشبكة الكهرباء، عقب تشغيل المحطات تجاريًا.

لفت إلى أن وزارة الكهرباء لا تزال تمتلك عدد من قطع الأراضي الجاهزة للطرح على المستثمرين لتنفيذ محطات طاقة شمسية في منطقة بنبان، ومن المتوقع أن تقوم شركة نقل الكهرباء بطرح هذه المحطات على المستثمرين بنظام جديد لتحفيزهم على اقتناص هذه المحطات، مؤكدًا أن الحكومة تبني آمالًا عريضة على مشروع بنبان للمساهمة في دعم استراتيجية الطاقة المتجددة وتوليد 20% من كامل المصادر البديلة بحلول 2022، ويعد المشروع نواة جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية الشمسية في مصر، ودعم الشبكة القومية كأحد أهم أهداف المشروع.

 خدمات المشروع تزيد مدة التنفيذ

وقال هشام الجمل مدير علاقات الاتصالات بشركة إنفنتي سولار، إن العقبات التي واجهت المشروع تعلقت بشكل مباشر ببنود الاتفاقية التي يوقعها المستثمر مع الكهرباء؛ ما تسبب في استغراق أشهر عدة لإنهاء الخلاف وإعلان الشركات التي تأهلت للمرحلة الثانية بالمشروع، فالمرحلة الأولى شهدت تأهل شركتان فقط -كانت “إنفنتي” أحدهما-، وبالتالي فإن تنفيذ محطات المرحلة الأولى لم يكن يواجة أية إشكاليات بعدما تمكنت الشركتان من تدبير التمويل اللازم للمحطات.

أضاف أن تمهيد أراضي المشروعات وتوفير الخدمات “إنشاء الأسوار وتسوية الأرض وتوفير العمالة والمياه وإزالة النفايات الخطرة وتدويرها” استغرقت وقتًا للانتهاء منها؛ لتكون مؤهلة لبدء المستثمرين في أعمال التشغيل، لكن حاليًا تسير خطوات المشروع بوتيرة أسرع مما كانت عليه لإنهاء المحطات بحلول سبتمبر المقبل.

أشار إلى أن “انفنتي سولار” انتهت من تنفيذ محطة قدرة 50 ميجا وات ضمن برنامج تعريفة التغذية في المرحلة الأولى، بالإضافة إلى محطة أخرى قدرة 30 ميجا وات بالمرحلة الثانية، وتم تشغيلهما تجاريًا، حيث تمتلك الشركة 3 محطات في المرحلة الثانية بإجمالي قدرات 130 ميجا وات، وتصل إجمالي استثمارات انفنتي بالمشروع نحو 350 مليون دولار.

أكد أن الشركة تقوم بمحاسبة وزارة الكهرباء على إجمالي القدرات المربوطة بالشبكة القومية، وذلك وفقًا لتعريفة بيع الكهرباء المحددة سابقًا، كما تقوم انفنتي بمحاسبة شركة التوزيع على القدرات المولدة بمحطة 6 أكتوبر التي دخلت مرحلة التشغيل التجاري خلال 2017، وهو ما يمكن الشركة من سداد القرض للبنوك الممولة للمشروعات المنفذة.

 استثمارات الشركات العربية

وقال إيهاب إسماعيل نائب الرئيس التنفيذي للشئون الفنية بهيئة الطاقة الجديدة، إن نسب تنفيذ المحطات الشمسية ببرنامج تعريفة التغذية وصلت إلى 30% خلال الربع الأول من العام الجاري، ثم تجاوزت الـ 65 % قبل نهاية النصف الأول من 2019، موضحًا أن برنامج عمل المستثمرين يستهدف إنهاء المشروع بكامل طاقته خلال النصف الثاني من 2019.

أضاف أن عدد كبير من الشركات انتهت من تنفيذ المحطات الخاصة بها وأبرزها “انفنتي سولار، القازار، طاقة عربية، فاس، …” حيث تم تشغيل المحطات التابعة لهذه الشركات تجاريًا خلال الفترة الماضية، مضيفًا أن عدد من محطات المشروع لاتزال تحت التنفيذ حاليًا.

أشار إلى أنه من المقرر الانتهاء من إجمالي المشروعات الشمسية في بنبان بحلول سبتمبر 2019، والذي تصل تكلفته الإجمالية بمرحلتيه الأولى والثانية لقرابة الـ 3 مليار دولار.

أكد أن مشروعات تعريفة تغذية الطاقة الشمسية، فتحت بوابة الاستثمار بقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة، وجذبت الشركات العربية والعالمية للاستثمار فى إنشاء محطات لإنتاج الكهرباء من طاقة الشمس والرياح، وساهمت في توفير متطلبات التنمية الشاملة والالآف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.

 وأكد محمد الحداد مدير تطوير الأعمال بشركة “كومبليت إنرجي”، أن الشركة تتعاون مع “أكوا باور العالمية” في تنفيذ 3 محطات شمسية ضمن برنامج تعريفة التغذية في بنبان بأسوان بإجمالي قدرات تصل إلى 100 ميجا وات، موضحًا أن تكلفة تنفيذ المحطات الثلاث تصل إلى نحو 120 مليون دولار، والتي ستسهم بشكل مباشر في زيادة الطاقات المولدة من المصادر البديلة والمتجددة على مستوى الجمهورية.

لفت إلى أن الشركة بدأت أعمال إنشاء المحطات خلال المرحلة الثانية للمشروع، حيث بلغت نسب التنفيذ نحو 70% من المحطات التي تنفيذها الشركة في مارس الماضي، وتم الانتهاء من تنفيذ المحطات؛ تماشيًا مع سعر القطاع لإنهاء البرنامج قبل نهاية الربع الثالث من العام الجاري،

 وتم الإعلان عن مشروعات تعريفة التغذية FIT على مرحلتين وتم تأهيل عدد 136 تحالف وشركة، وتم توقيع اتفاقيتين شراء الطاقة خلال المرحلة الأولى مع شركتى InfinityوFAS بقدرة إجمالية 100 ميجاوات، والمرحلة الثانية من مشروعات تعريفة التغذية تم الإعلان عنها وبدأ العمل بها اعتباراً من 28 أكتوبر 2016، وأسفرت عن توقيع اتفاقيات شراء الطاقة مع عدد 30 شركة، وتم اختيار موقع المشروع بمنطقة بنبان بأسوان، بناءً على دراسات وتقارير وكالة ناسا الفضائية وبعض المؤسسات العلمية العالمية التي أكدت أن موقع المشروع واحد من أكثر المناطق سطوعاً للشمس في العالم.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>