«صغار المستثمرين» تتطلع لفرص متاحة للاستثمار بالعاصمة الإدارية.. وتؤكد: الحد الأدنى لمساحات الأراضى أبرز التحديات

العاصمة الإدارية الجديدة - ارشيفية

العاصمة الإدارية الجديدة - ارشيفية

تتطلع فئة صغار المستثمرين للدخول للعاصمة الإدارية الجديدة وإقتناص فرصا ملائمة لقدراتهم المالية ومخططاتهم فى التوسع خلال الفترة المقبلة، حيث يمثل مشروع “العاصمة الإدارية الجديدة” قبلة المستثمرين ويستحوذ خلال الفترة الراهنة على تواجد كبار المطورين العقارين بسلسلة ضخمة ومتنوعة من المشروعات السكنية والإدارية والتجارية بخلاف الاستثمارات الضخمة بالمشروعات الطبية والتعليمية.

وعلى الرغم من ظهور فئة جديدة من المطورين العقاريين يدخلون للسوق المحلى لأول مرة من خلال الاستثمار بمشروعات سكنية متنوعة بالعاصمة، إلا أنه بالمقابل لذلك لاتزال هناك فئة أخرى من صغار المستثمرين لم تجد الفرصة للتواجد بالعاصمة مرجعين ذلك إلى نسب مساحات الأراضى التى تم طرحها خلال الطرح الأول والثانى والثالث للأراضى بالعاصمة ، حيث يُمكن لفئة صغار المستثمرين أن تلعب دورا هاما بمشروع العاصمة من خلال تطوير وحدات سكنية تلائم شرائح متوسطى الدخل .

طروحات الأراضى

وقد إنتهت العاصمة الإدارية من ثلاثة طروحات للأراضى وبلغت حجم الأراضى المباعة حتى الآن ما يقارب 17 ألف فدان بالمرحلة الأولى ، حيث شملت الطروحات الثلاثة ما يقارب 2000 إلى 2500 فدان بكل طرح على حدا ، وتراوحت مساحات الأراضى المتاحة بين 40 إلى 70 فدان ووصلت لنحو 200 و500 فدان .

أكد المهندس وائل كمال، رئيس مجلس إدارة شركة الغامرى للمقاولات والاستثمار العقارى، أن مستويات طرح الأراضى فيما يتعلق بالمساحات التى يتم إتاحتها تبتعد عن قدرات شريحة صغار المستثمرين والتى يمكن أن تساهم بشكل جدى فى تنفيذ مشروعات متنوعة بالعاصمة من خلال التواجد على مساحات صغيرة من الأراضى .

 أشار إلى أن مشروع العاصمة الجديدة لن يقتصر على شريحة واحدة يتم مخاطبتها فى المشروعات السكنية والتجارية والخدمية وسيضم المشروع تواجد مختلف الشرائح السكنية، وهو ما يتطلب استغلال هذه الفرص بتوفير وسائل مناسبة لتواجد صغار المستثمرين عبر مساحات متنوعة من الأراضى يمكن من خلال إنشاء نماذج جيدة للمشروعات السكنية والخدمية.

 وأوضح أن شركة العاصمة من الممكن أن تقوم بتخصبص منطقة استثمارية خاصة بشريحة المستثمر الصغير تضم أعمالا متنوعة وتتيح لهم التواجد فى المشروع القومى، فضلا عن تنشيط أعمالهم وتمكينهم من الاحتكاك بالاستثمارات الكبرى والاستفادة منها.

التوجه للساحل والعين السخنة

 وقالت سارة جورج، مدير التسويق بمجموعة البطل للاسكان، أن القطاع يشهد توجها كبيرا للاستثمار بمناطق الساحل الشمالى والعين السخنة خلال الفترة المقبلة، مؤكدة أن مجموعة البطل تسعى للتوسع بمشروعات متنوعة بمنطقة شيراتون بخلاف تواجدها بعدة مشاريع متميزة بمدينة 6 أكتوبر والقاهرة الجديدة والعبور.

 أشارت إلى أن التنمية فى الأقاليم تشهد اهتماما من قبل عدد كبير من المطورين العقاريين لوجود مساحات متنوعة من الأراضى فضلا عن وجود إحتياج حقيقى ، كما أوضحت أن المجموعة لا تسعى للتواجد بالعاصمة خلال الفترة المقبلة حيث تركز على تنمية سلسلة مشروعاتها بالمدن الجديدة وتجهز لطرح مشروعا آخر فى منطقة شيراتون قبل نهاية 2019 الجارى.

 ولفت محمد حمزة، مدير التسويق بشركة التوفيقية للإنشاء والتعمير، إلى خطة الشركة للتواجد بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال الفترة المقبلة من خلال إنشاء كمبوند سكنى متكامل الخدمات بالإضافة إلى استكمال توسعاتها بالمشروعات الإدارية والسكنية بمدينة نصر والقاهرة الجديدة.

 أضاف أن “العاصمة” تمثل هدفا رئيسيا على أجندة العديد من الشركات العقارية والتى تخطط للتوسع خلال الفترة المقبلة، ويتوقف الأمر على حجم المساحات المتاحة من الأراضى أمام المطورين ومدى توافقها مع القدرات المالية للشركة فضلا عن مراعاة الاشتراطات الخاصة بتطوير المشروعات بالعاصمة والتى يتم تحديدها وفقا لإطار زمنى محدد، حيث يعد الحصول على قطعة أرض ملائمة على مستوى المساحة والموقع الخطوة الأولى لتسهيل التواجد بالمدينة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>