صناع الخير تعلن تطوير 4 قرى ضمن مبادرة “حياة كريمة”

صناع الخير

صناع الخير - ارشيفية

أعلنت مؤسسة صناع الخير للتنمية، خلال المؤتمر الأول لمبادرة “حياة كريمة” في المؤتمر السابع للشباب برعاية وحضور السيد رئيس الجمهورية، وبإشراف من وزارة التضامن الاجتماعي، عن تطوير 4 قرى ضمن المبادرة، وبحضور أعضاء مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية.

وقال مصطفى زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، إن العمل في مبادرة “حياة كريمة” يتم وفقا للبروتوكول الذي تم توقيعه مع وزارة التضامن الاجتماعي برئاسة الدكتورة غادة والي، حيث تقوم المؤسسة بتطوير أربعة قرى في محافظات الفيوم، وقنا، والبحيرة، وأسوان.

وأضاف أن المؤسسة بدأت العمل في القرى منذ 6 أشهر، حيث بدأت بعمل دراسة للقرى لبحث متطلباتها ومعرفة احتياجاتها بشكل علمي، ثم بدأت بإطلاق قافلة طبية للكشف عن أمراض العيون بالقرية، وتسليم الأهالي القرى نظارات طبية، وإجراء العمليات الجراحية بالمجان ضمن “حياة كريمة”، مشيرا إلى أن المؤسسة لن تنتهي من القرية إلا بعد تطويرها بالكامل وفقا لتوجيهات الرئيس.

وأكد زمزم، أن العمل ضمن “حياة كريمة” مستمر في قرية دار السلام بمحافظة الفيوم والتي كانت أولى القرى التجريبية والتي حازت على إشادة الرئيس ووزارة التضامن الاجتماعي خلال الفيلم القصير عن إنجازات المبادرة، وقرية الخرطوم بالبحيرة والتي تحدث عنها موفد مبادرة “حياة كريمة” أمام سيادة الرئيس، وقرية السمطا بقنا، وقرية الشهامة بأسوان، مشيرا إلى أن المؤسسة تتحمل كافة تكاليف التطوير بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي.

ونوه أنه تم التعاقد مع المقاولين، وسيتم بدء انطلاق العمل في كل القرى التي المحددة من السبت القادم ضمن المبادرة، مشيرا إلى أن المؤسسة ستقوم برفع كفاءة المنشأت الحكومية من مكتب بريد، أو وحدات صحية، أو مركز شباب، أو وحدة تضامن

وفي سياق متصل، قال الدكتور محمد عبد الجليل، مدير المشروعات بمؤسسة صناع الخير للتنمية، إن التطوير شمل تسقيف المنازل، وتأسيس شبكة الكهرباء الداخلية وتأسيس التشطيبات الكهربائية للمنازل، وتنفيذ أعمال نجارة الأبواب والشبابيك، وتأسيس أعمال النجارة والدهان بحسب احتياجات المواطنين، فضلاً عن عمل محارة للحوائط والأسقف لأغلبية المنازل واستكمال المحارة والبناء لأجزاء المنزل المتهالكة، ودهان المنازل داخلياً وخارجيا، وتم تركيب سيراميك من أفضل الأنواع للمنازل لضمان النشأة في بيئة صحية وآمنة.

وأضاف  أنه ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” تقوم مؤسسة صناع الخير للتنمية، بتجهيز العرائس، وأيضا توفير المشروعات التنموية مثل رؤوس الأغنام، وماكينات الخياطة وغيرها من المشروعات التنموية التي تحتاجها القرية وفقا لطبيعتها الجغرافية، ونمط حياة سكانها، مشيرا إلى أن خطة التطوير تشمل بجانب إعادة إعمار منازل القرية المتهالكة، وتنفيذ مشروع إنتاجي كامل للقرية وفقا لطبيعة واهتمامات كل قرية، ضمن المشروعات الصغيرة يوفر فرص عمل لأهالي القرية

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>