المستشفى السعودي الألماني -القاهرة تنضم إلى شبكة مايو كلينك للرعاية الصحية

أعلنت اليوم المستشفى السعودي الألماني بالقاهرة عن انضمامها لشبكة مايو كلينيك للرعاية الصحية، لتكون أول مؤسسة صحية في مصر تحصل على تلك العضوية .

وأشارت إلى أن العضوية عبارة عن مجموعة من نظم الرعاية الصحية المستقلة والمنتقاة بعناية والتي تتمتع بإمكانية الحصول على خبرات ومعرفة مايو كلينك.

وقال المهندس صبحي الترجي رئيس مجموعة مستشفيات السعودي الألماني أن المجموعة تهدف إلى تحسين حياة الناس الذين نقوم بخدمتهم ونبحث دائماً عن الشريك الأمثل لتحقيق هذه الغاية وتطوير المجتمعات التي تعمل فيها.
وأكد على أن الشركة تعد أولى الشركات المسجلة من خلال هيئة الاعتماد المصرية التي أنشئت وفقا لقانون التأمين الصحي، مشيرا إلى حرص الشركة على التوسع في السوق المصري خلال الفترة المقبلة

أضاف د. محمد حبلص المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني -القاهرة أن انضمام المستشفى إلى شبكة مايو كلينك للرعاية الصحية كأول مستشفى في أفريقيا يعكس اهتمامها البالغ بتقديم الأفضل لمرضاها.

وأوضح أن هذا التعاون سيمكن الشركة من الوصول الي رعاية صحيه افضل لقطاع أكبر من المرضي في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا.

تخدم المستشفى السعودي الألماني -القاهرة والتي تضم 300 سرير نطاق واسع من التخصصات الطبية وعلاج الحالات الحرجة وتقدم أرقى مستويات الجودة في الرعاية الصحية عن طريق طاقم عمل يتمتع بالكفاءة والخبرة من أطباء وعاملين واضعين نصب أعينهم المريض كأولوية قصوى. المستشفى السعودي الألماني -القاهرة معتمد من قبل اللجنة الدولية المشتركة و تيموس والاعتماد الكندي الدولي.

وذكر د. دافيد هايز المدير الطبي لشبكة مايو كلينك للرعاية الصحية أن الهدف من هذا التعاون هو تبادل المعرفة والخبرات، مضيفا أن كلتا المؤسستين تعي جيداً أن التعاون هو شيء أساسي لحصول المرضى على أعلى مستويات الرعاية الطبية.
وأوضح أن الشبكة وضعت أول ممارسة جماعية متعددة التخصصات الطبية منذ أكثر من 150 عام، وحالياً مايو كلينك هي أكبر مجموعة طبية غير هادفة للربح في العالم تخدم حوالي 1.3 مليون مريض سنويا̋.

وأكد أن الشبكة تكرس جهودها لتقديم الخدمة الطبية للمرضى باحترام وجودة وتميز، كما يعمل الأطباء ومقدمي الخدمة الطبية المتقدمة وغيرهم في كافة التخصصات الطبية معاً في مايو كلينك لتطوير المعرفة الطبية من خلال البحث العلمي والتعليم وتطبيق هذه المعرفة في الرعاية الطبية.
و تضم شبكة مايو كلينك للرعاية الصحية 40 عضوا في الولايات المتحدة الأمريكية, وآسيا, والمكسيك، والشرق الأوسط.

أضاف مكارم البترجي نائب الرئيس والمدير التنفيذي لهيومانيا أن الهدف من هذا التعاون هو جعل الحياة أفضل أينما تواجدت المجموعة ، لافتا إلى أن المستشفى كعضو في شبكة مايو كلينك للرعاية الصحية سوف تعمل لدعم رؤية المجموعة في توفير أعلى جودة للرعاية الطبية .

وذكر أن المستشفى كعضو في شبكة مايو كلينك للرعاية الصحية سوف تتمكن من استخدام عدد من الخدمات بدون تحمل المريض اي أعباء إضافية وتتمثل تلك الخدمات في

اسأل خبير مايو، وهي عبارة عن أداة لتقديم الرعاية الطبية والتي تقدم معلومات طبية غاية في الدقة لمئات من الحالات المرضية وتشمل بروتوكولات طبية وتوصيات للعلاج الأمثل ومراجع طبية، و قاعدة البيانات هذه يمكن استخدامها أينما يتم توفير الرعاية الصحية.

وكذلك الاستشارة الإلكترونية التي تمكن أطباء المستشفى السعودي الألماني -القاهرة من التواصل مع الاستشاريين في مايو كلينك للحصول على رأي ثان في حالات مرضية محددة في حالة ما إن كان هذا يخدم مصلحة المريض.
ولفت إلى أن الخدمات تشمل أيضا المجلس الإلكتروني وهو عبارة التواصل عن طريق النقل الحي المرئي مما يمكن الفريق الطبي في المستشفى السعودي الألماني القاهرة من مراجعة ومناقشة الحالات المعقدة مع فريق مايو كلينك متعدد التخصصات وأيضا̋ أطباء آخرون من أعضاء شبكة مايو كلينك للرعاية الصحية.
ونوه بأن المستشفى كعضو في شبكة مايو كلينك للرعاية الصحية، تستطيع الحصول على خبرات ومعرفة مايو كلينك لتحقيق الأهداف المرجوة طبياً وعمليا̋، حيث سيتمكن العاملين بالمستشفى السعودي الألماني -القاهرة استخدام المواد التعليمية المصممة خصيصاً للمرضى مما يعني حصولهم على فرصة للتطوير المهني والتعليم الطبي المستمر.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>