«فيتش» تخفض التصنيف الائتماني لتركيا بعد إقالة محافظ البنك المركزي

فيتش العالمية

وكالة فيتش

خفضت وكالة “فيتش” التصنيف الائتماني لديون تركيا درجة واحدة، في خطوة تأتي بعد حوالي أسبوع من استبدال محافظ البنك المركزي في البلاد.

وقررت وكالة التصنيف الائتماني، خفض تصنيف الديون طويلة الآجل لتركيا إلى منطقة استثمارية غير مرغوب فيها “منطقة الخردة” (-BB) بدلاً من (BB) مع نظرة مستقبلية سلبية.

واستشهدت فيتش في قرارها بعزل محافظ المركزي التركي “مراد سيتينكايا” من منصبه يوم السبت الماضي واستبداله بنائبه “مراد أويصال”، مشيرة إلى أنه يسلط الضوء على استقلالية البنك.

وأوضحت أن المخاطر تدمر الثقة المحلية الضعيفة بالفعل، ما يهدد تدفقات رأس المال الأجنبي الوافدة واللازمة لتلبية متطلبات التمويل الخارجي الكبير لتركيا ويؤدي لتدهور الوضع الاقتصادي.

وأضافت أن تلك الخطوة تضاف إلى حالات عدم اليقين بشأن آفاق الإصلاحات الهيكلية وإدارة القطاع المالي العام.

وكانت وكالة مودي قامت بخفض التصنيف الائتماني لتركيا خلال شهر يونيو إلى (B1) أو 4 درجات دون الدرجة الاستثمارية.

وبعد قرار فيتش، كانت الليرة التركية تتداول بخسائر 0.8% أمام الدولار الأمريكي لتسجل العملة الخضراء 5.7212 ليرة.

وأثار عزل محافظ البنك المركزي من قبل الرئيس رجب طيب أردوغان مخاوف بشأن احتمالية خفض معدل الفائدة ما قد يدفع أنقرة لتكرار أزمة العملة التي حدثت في الصيف الماضي.

وكان المركزي التركي رفع معدل الفائدة الرئيسي في البلاد إلى 24% خلال شهر سبتمبر من عام 2018 بزيادة قدرها 625 نقطة أساس دفعة واحدة، لمواجهة خسائر الليرة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>