تويتر تعلن عن تحديث في سياسة الموقع حول الخطابات المتعلقة بالدين 

تويتر

 

حدثت منصة تويتر سياستها المتعلقة بخطابات الكراهية استنادًا الى الاديان ا لتقوم بحذف أى تغريدة “تنزع الصفة الإنسانية” عن الآخرين  استناداً إلى انتمائهم الديني، سواء كانت تستهدف شخصًا مباشرًا أم لا.

 

ووفقا لما نشره موقع engadget الأمريكى، فلن تحظر الشركة أو تعلق الأشخاص الذين كتبوا التغريدات المزعجة قبل تاريخ تنفيذ السياسة فى 9 يوليو الجاري، لكن ستطالب تويتر بحذف مثل هذه التغريدات من المنصة عندما يتم الإبلاغ عنها، كما سيتعين حذف التغريدات التى تنتهك هذا القانون والتى تم التغريد بها قبل اليوم فى حال الإبلاغ عنها، ولن ينتج عن ذلك أى تعليق مباشر للحساب.

 

ووصفت الشركة ذلك بأنه “بداية” ، واقترحت أن سياسات أوسع لمكافحة الكراهية يمكن أن تغطى المجموعات المحمية الأخرى فى المستقبل، كما أوضح متحدث باسم BuzzFeed News ، فإن هذا جزئيًا يتعلق بالاتساق.

 

ولم تفصح الشركة عن سبب تركها لبعض التغريدات الهجومية أثناء إزالة الآخرين، لكن الآن فإنه يجب أن يواجه الأشخاص الذين يشوهون أتباع العقيدة نوعًا من الإجراءات التنفيذية.

 

وقد يكون للسياسة التى تم تجديدها آثار على بعض قرارات تويترالأخرى، ففى يونيو ، على سبيل المثال ، قالت إنها ستصنّف تغريدات من السياسيين تنتهك قواعدها، فيما يمكن للنهج الجديد أن يرى تلك الملصقات يتم تطبيقها بشكل كبير فى كثير من الأحيان.

ومن المؤكد أنها ستثير دهشة بين أولئك الذين يزعمون أن تويتر يخنق أيديولوجيات معينة، ومع ذلك ، لا شك أن الشركة تراهن على أن هذه القضايا ستكون مجدية إذا كانت القواعد تقلل من سمية تويتر وتجعل الناس يشعرون بالترحيب بصرف النظر عن ممارساتهم الدينية

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>