تباطؤ مبيعات السيارات يفقد الناتج المحلي العالمي 0.2%

قال تقرير حديث صادر عن كابيتال إيكونومكس إن قطاع صناعة السيارات في العالم آخذ في التراجع منذ عام 2018، مشيرة إلى أن هناك 3 عوامل رئيسية تسببت في هذا التراجع، تعود إلى تباطؤ مبيعات السيارات في الهند والصين والاتحاد الأوروبي.

وذكر التقرير أن هناك تقديرات تشير إلى أن هذا التباطؤ أفقد الناتج المحلي الإجمالي العالمي نحو 0.2% العام الماضي.

وأوضح التقرير أن تباطؤ مبيعات السيارات في الصين يعود إلى توقعات بتخفيض ضريبة القيمة المضافة على السيارات، ما أدى إلى تأجيل المستهلكين قرارهم الشرائي.

وذكر التقرير أن الإجراءات الجديدة المتعلقة بالتأمين الذي أقرته الهند العام الماضي، كان سبباً في تراجع مبيعات السيارات هناك. وأشار التقرير إلى أن الاختبارات التي تجريها دول الاتحاد الأوروبي على الانبعاثات منذ العام الماضي أدت إلى تأثر مبيعات مصنعي السيارات.

وأوضح التقرير أيضا أن الشروط الصعبة المتعلقة بمنح قروض السيارات، وتراجع ثقة المستهلكين عالمياً، ساهم في تراجع المبيعات.

وأشار التقرير إلى أن هناك عاملين سيؤثران سلباً على قطاع السيارات هذا العام، أولهما هي التوقعات بتخفيض أسعار الفائدة الأميركية والذي سيساهم في تأجيل قرار الشراء عبر الاقتراض خلال العام الجاري، كما أن فرض الولايات المتحدة تعريفة على السيارات المستوردة والمتوقع صدوره في نوفمبر، سيضع قطاع السيارات في العالم في دائرة الخطر.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>