بيع منحوتة لتوت غنخ آمون بحوالي 6 ملايين دولار

يافع، توت غنخ آمون، بسعر حوالي خمسة ملايين جنيه استرليني في مزاد أقيم الخميس بلندن، رغم احتجاج القاهرة التي تعتبر العمل مسروقاً وتطالب بإعادته إلى مصر.

 

وبيعت هذه الرأس المصنوعة من الكوارتزيت البني، التي يبلغ ارتفاعها 28.5 سنتيمتر، بأكثر من 4.7 مليون جنيه استرليني (5.970 مليون دولار تقريباً) مساء الخميس في مزاد نظمته دار “كريستيز”. ولم يكشف عن اسم المشتري.

 

وتمثل هذه القطعة التي تعود إلى أكثر من 3 آلاف سنة الإله آمون بملامح الفرعون توت عنخ آمون.

 

وأثار هذا المزاد سخط القاهرة التي طلبت من الدار في حزيران/يونيو إلغاءه.

 

ومساء الخميس، تظاهر نحو 10 أشخاص ملوحين بأعلام مصرية قرب قاعة المزادات حاملين لوحات صغيرة كتب عليها “التاريخ المصري ليس للبيع” و”أوقفوا الاتجار بالآثار”.

 

وقالت وزارة الآثار المصرية إنها ستعقد اجتماعاً استثنائياً مطلع الأسبوع المقبل” لاتخاذ الإجراءات الضرورية لاستعادة الآثار التي أخرجت بطريقة غير قانونية من مصر.

 

من جهتها، أكدت “كريستيز” أنها أجرت “عمليات تدقيق معمقة للتحقق من مصدر القطعة ووضعها القانوني. القطعة ليست موضع تحقيق ولم تكن كذلك في السابق ولم تثر أي مخاوف حيالها مع أن وجودها معروف بشكل واسع وسبق أن عرضت”

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>