وزيرة السياحة: الإعلان قريبا عن المعايير الجديدة لتصنيف الفنادق المصرية

أعلنت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة أنه جاري الانتهاء من المعايير الجديدة لتصنيف الفنادق المصرية وسيتم الإعلان عنها قريبا، مشيرة الى أن الوزارة نظمت دورة تدريبية لمفتشي قطاع الرقابة علي المنشآت الفندقية بالوزارة لتعريفهم علي المعايير الجديدة لتصنيف الفنادق المصرية، وتدريبهم على استخدامTabletsمصنعة خصيصاً لهذا الهدف، وذلك لإدخال التكنولوجيا الحديثة علي نظام التفتيش والرقابة علي المنشآت الفندقية.

وجاء ذلك خلال مشاركة وزيرة السياحة بدائرة مستديرة حضرها توشيوكى ناكامورا المدير العام لهيئة التعاون الدولى اليابانية (الچايكا)، وكوراما أكيهيكو نائب مدير الچايكا، وزيولين تشاى مديرة قطاع تجارة الخدمات والاستثمار بمنظمة التجارة العالمية، ودورثى تيمبو نائب المدير التنفيذي للمركز العالمى للتجارة، وزوريتسا يوروسيفيك مديرة العلاقات المؤسسية والشراكة والمندوب الخاص بالأمم المتحدة، وكلوديا ليسبوا المنسق ومسئول العلاقات المؤسسية والشراكة بمنظمة السياحة العالمية.

وذلك خلال حفل العشاء الذي أقامه السفير علاء يوسف مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة بچنيڤ على شرف زيارة الدكتورة رانيا المشاط لسويسرا للمشاركة كمتحدث رئيسي في الجلسة الحوارية المزمع عقدها اليوم تحت عنوان “تمويل قطاع السياحة من المؤسسات الدولية من اجل التنمية لتحقيق اجندة 2030”  “Tourism financing for the 2030 Agenda“، وذلك في إطار فعاليات الاستعراض العالمي لمبادرة “المعونة من أجل التجارة” لعام 2019 التي تعقدها منظمة التجارة العالميةWTO بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية خلال الفتـرة من 3 إلى 5 يوليو الجارى بمدينة جنيف بدولة سويسرا.

وتم خلال اللقاء مناقشة عدة موضوعات هامة منها أهمية التغييرات التشريعية التي سيقوم بها المركز العالمى للتجارة ITC فيما يخص تجارة الخدمات دوليا، كما تم مناقشة مجالات التعاون المختلفة بين مصر وهيئة التعاون الدولى اليابانية (جايكا) ، بالإضافة الى سبل تعزيز التعاون بين وزارة السياحة ومنظمة السياحة العالمية خلال الفترة المقبلة.

وتناول اللقاء مناقشة دور وزارة السياحة كمنظم لقطاع السياحة في مصر وذلك في ظل المستجدات التي طرأت على تجارة الخدمات حول العالم.

واستعرضت الدكتورة رانيا المشاط التطورات التي يشهدها قطاع السياحة في مصر، وأكدت على التحسن الملحوظ في اعداد السياحة الوافدة الى مصر، مشيرة الى تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي، الذي جاء فيه أن السياحة في مصر شهدت طفرة في عام 2018، حيث أصبحت أسرع الدول نمواً في شمال إفريقيا بنسبة نمو 16.5% وهذا أعلى بكثير من متوسط النمو العالمي البالغ 3.9%.

وتحدثت الوزيرة عن برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة لرفع تنافسية القطاع ليتماشى مع الاتجاهات العالمية الحديثة، موضحة أن رؤية برنامج الإصلاح الهيكلي ترتكز على النهوض بقطاع السياحة المصرى من خلال تحقيق تنمية سياحية مستدامة بما يتماشى مع الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط على أهمية تحديث التشريعات السياحية المنظمة لعمل قطاع السياحة، لتواكب متغيرات صناعة السياحة عالميا مثل التحول الرقمي والحجز الإلكتروني، وغيرهما، لافتة إلى أن محور الإصلاح التشريعي يعتبر أحد المحاور الرئيسية الخمس ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

وخلال اللقاء تم الاتفاق على أن تقوم هذه المؤسسات الدولية بالتعاون مع وزارة السياحة المصرية لوضع الأسس العامة لتحديث التشريعات السياحية المنظمة لعمل قطاع السياحة في مصر لتتماشى مع مثيلاتها العالمية، حيث إن هذه المؤسسات هي أكبر المؤسسات الدولية التي لها باع في هذا المجال، وأشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى حرص الوزارة على الاستعانة بالخبرات العالمية وتبني أحدث الاتجاهات الدولية في تطوير قطاع السياحة في مصر.

وأكدت الوزيرة على حرص الوزارة على التعاون التام والتنسيق الدائم مع القطاع الخاص الممثل في الاتحاد المصرى للغرف السياحية وغرفه السياحية إيمانا منها بأنه لا نجاح لمنظومة السياحة إلا من خلال هذا التعاون، مشيرة إلى أنه يوجد الآن اتحاد منتخب يعبر عن القطاع الخاص وحريص على الارتقاء بصناعة السياحة.

وأكدت أهمية الدور الذى تقوم به منظمة السياحة العالمية لدعم ومساندة صناعة السياحة عالميا، مشيرة إلى التعاون والتنسيق المستمر والقائم بين وزارة السياحة المصرية ومنظمة السياحة العالمية، ولافتة إلى قيام الوزارة بالاستعانة بخبراء متخصصين من منظمة السياحة العالمية لتحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق المصرية لتتواكب مع المعايير الدولية.

كما أكدت أهمية التدريب والاستثمار في العنصر البشري ورفع كفاءة العاملين بقطاع السياحة للنهوض بمستوى الخدمة المقدمة وتوفير عمالة مدربة لمقابلة احتياجات سوق العمل.

كما تناول اللقاء الإشارة الى المشروعات الكبيرة التي تتعاون فيها مصر مع هيئة التعاون الدولى اليابانية (الچايكا) ومنها المتحف المصري الكبير، حيث أشارت الوزيرة الى أن الترويج لافتتاح المتحف العام القادم هو أحد ركائز الحملة الترويجية لمصر في الخارج GEM2020.

وقالت إن وزارة السياحة تعمل على تحديث آليات الترويج السياحي والاستعانة بالتقنيات والمنصات الالكترونية الهامة التي أصبحت لغة العصر وذلك مواكبة للتغييرات المتلاحقة عالميا في هذا المجال.

وأشارت الوزيرة إلى أن تنويع منصات الترويج وتحديث آليات التسويق لمصر في الخارج أحد أهم المحاور التي يعتمد عليها برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، وذلك لتقديم صورة معاصرة وغير نمطية للمقاصد السياحية.

وأشارت الوزيرة إلى أن الوزارة وضعت مفهوم السياحة المستدامة بمحاورها الثلاثة البيئية والاجتماعية والاقتصادية كركيزة أساسية في برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير القطاع، مشيرة إلى أنه تم تكوين وحدة للسياحة المستدامة داخل الوزارة لمتابعة كل الأنشطة ذات الصلة بذلك.

واختتمت وزيرة السياحة حديثها بالتأكيد على أن السياحة المصرية تسير بخطى ثابتة نحو مواكبة المتغيرات العالمية، وأن قطاع السياحة الآن على رأس أولويات الدولة المصرية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>