نشاط ملحوظ لمبيعات الشركة خلال النصف الأول…ورفع الدعم عن المحروقات التخوف الأكبر خلال النصف الثاني

آسر حمدي: المعارض العقارية المحلية والخارجية فرصة لتنشيط مبيعات الشركات خلال موسم الصيف 

نهاد عادل: توقعات بيزادات سعرية تتراوح بين 15 و 20 % خلال الموصم الحالي…ووالعاصمة الإدارية المستحوذ الأكبر على الطلب

عمرو بدر: توقعات بموسم صيفي قوي تدعمه طروحات الدولة بالعلمين الجديدة

أكد عدد من المطورين والخبراء العقاريون على النشاط الملحوظ الذي شهدته مبيعات الشركات العقارية خلال النصف الأول من العام الجاري مع توقعات بزيادة هذا النشاط خلال النصف الثاني وخاصة خلال الموسم الصيفي الذي يمثل فترة العمل الأساسية للشركات العقارية بالسوق المحلية، وخاصة مع وجود خطة للشركات للتواجد في عدد من المعارض الخارجية والداخلية خلال الصيف الحالي.

أضافوا أن ارتفاع الدعم عن المحروقات والمتوقع خلال النصف الثاني من العام الجاري يعد أحد أبرز التخوفات والتي تؤثر بشكل مباشر على تكلفة التنفيذ وبالتالي سعر البيع وهو ما يثير التخوفات من التأثير على حركة المبيعات، إلا أنهم أكدوا على أن العقار سلعة أساسية لدى أي مواطن ويسعى للحصول عليها وفق قدراته المالية.

قال آسر حمدي، رئيس مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية، أن موسم الصيف الحالي يشهد اطلاقات جديدة لمشروعات عقارية في مناطق متنوعة وخاصة بالمناطق الساحلية وعلى رأسها الساحل الشمالي والعلمين الجديدة، مؤكدا على أهمية موسم الصيف الحالي والذي يمثل ذروة المبيعات بالسوق العقاري.

أشار إلى أن المعارض العقارية المحلية والخارجية فرصة قوية للشركات لتنشيط مبيعاتها خلال النصف الثاني من العام الجاري فهي الفترة التي تشهد عودة الكثير من المصريين العاملين بالخارج لمصر وشراء عقارات سواء للاستثمار او السكن بها، لافتا إلى أن الشركات العقارية ستتوسع مشاركتها في معارض خارجية عاما بعد عام وذلك في إطار تصدير عقاراتها للخارج.

أشار نهاد عادل، رئيس شركة B2B للتسويق العقاري، إلى أن حجم التنمية التي تشهدها السوق العقارية حاليا تجعل هناك طروحات مستمرة بالسوق طوال العام وكذلك خلال موسم الصيف الحالي والذي سيشهد إطلاقات جديدة أبرزها إطلاق شركة سيتي إيدج لمشروعين جديدين بالعلمين الجديدة، مؤكدا على توقعات بارتفاع الإقبال على تلك الطروحات للثقة في الشركة ككيان حكومي.

توقع زيادات سعرية تتراوح بين 15 و 20 % خلال موسم الصيف الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بالإضافة إلى زيادة في حجم ما يتم تنفيذه خلال الموسم الصيفي بنسبة تتراوح بين 20 و 25 %، على أن تتجه القوة الشرائية للساحل الشمالي في المرتبة الأولى بالنسبة للسكن الثاني، لافتًا إلى رغبة العملاء في الاستفادة من فترات السداد الطويلة الممنوحة للعملاء والعروض المقدمة خلال موسم الصيف.

أشار إلى أن منطقة شرق القاهرة ممثلة في القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية ومدينة المستقبل لا تزال هي المستحوذ الأكبر على التوجهات الشرائية للعملاء، تليها منطقة العين السخنة، وذلك للسكن الأول، متوقعًا أن تظهر مناطق ومشروعات جديدة خلال العام المقبل على خريطة التوجهات الشرائية للعملاء، مثل مشروع سوما باي والجونة والغردقة، نتيجة انتهاء طريق الزعفرانة الذي يحيي كافة المشروعات الواقعة على جانبيه.

قال عمرو بدر، رئيس مجلس إدارة شركة ذا آدريس للاستثمار، أن السوق تشهد موسم صيفي قوي خلال 2019 كما يتوجه الطلب بالأساس على مناطق العلمين الجديدة والساحل الشمالي والعين السخنة وهي المناطق التي ينفذ بها مشروعات  SECOND HOME، موضحًا أن تصدير العقار يستهدف العملاء بالخارج طوال العام، ولكنه ينشط خلال فترة الصيف، وخاصة خلال موسم الصيف الحالي.

أكد أن زيادة حجم المعروض من المشروعات العقارية خلال موسم الصيف يبشر بمنافسة قوية وشديدة، وخاصة مع تواجد الحكومة ممثلة في وزارة الإسكان بوحدات ضمن مدينة العلمين الجديدة، والتي من المتوقع زيادة الإقبال عليها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>