«الاعمال المصري الاسباني» يتوقع توصل الحكومة المصرية لتسوية مع «يونيون فينوسا جاز»  الأسبانية خلال أشهر قليلة

ماجد المنشاوي رئيس الجانب المصري

 استهداف جذب بعثة تجارية من الشركات الأسبانية خلال سبتمبر .. وإعادة تشكيل المجلس خلال الشهر المقبل833.6 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الربع الأول

توقع ماجد المنشاوي رئيس الجانب المصري بمجلس الاعمال المشترك مع اسبانيا، وصول الحكومة المصرية لاتفاق تسويه مع شركة يونيون فينوسا جاز خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وكانت الشركة الأسبانية قد حصلت خلال شهر سبتمبر الماضي على حكم من مركز تحكيم تابع للبنك الدولي يقضي بحصولها على تعويض من الحكومة المصرية بقيمة 2 مليار دولار تعويضًا لها عن توقف الحكومة عن إمدادها بالغاز الطبيعي، وذلك وفقا لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية.

وقال في تصريحات خاصة لأموال الغد، إن تلك المشكلة بدأت عقب ثورة يناير 2011 وما تليها من مشكلات في توفير نقص الانتاج المحلي من الغاز وتوريده للشركة الاسبانية لمحطة تسييل الغاز الطبيعي في ادكو بدمياط ،منوها بأن هناك مفاوضات بين الحكومة والشركة حاليا من اجل الوصول لتسوية جيدة مثلما حدث في القضية المماثلة مع اسرائيل.

وأكد المنشاوي أن الوصول لتلك التسوية وحل المشكلة بطريقة ودية سوف يعطي رسائل مشجعه للشركات الاسبانية عن التزام مصر بتعاقداتها وكذلك جدية الحكومة في حل المشكلات العالقة، المر الذي يشجع تلك الشركات على الدراسة الجدية للقدوم والاستثمار في مصر وزيادة التعاون التجاري والاستثماري.

وعلى جانب آخر أشار إلى أنه من المتوقع خلال الشهر المقبل قيام وزير التجارة والصناعة المهندس عمرو نصار بإعادة تشكيل الجانب المصري بمجلس الأعمال، لافتا إلى انه عقب اعادة التشكيل سيعمل المجلس على مواصلة جهوده من أجل تنمية التبادل التجاري بين البلدين وجذب المستثمرين الاسبان لمصر حيث من المتوقع جذب بعثة تجارية من عدد من الشركات الاسبانية لزيارة مصر خلال شهر سبتمبر المقبل.

وأضاف المنشاوي أن أبرز مجالات التعاون واهتمام الشركات الاسبانية في مصر حاليا يتمثل في السكك الحديدية والصوب الزراعية و الطاقة سواء الغاز والبترول أو الكهرباء حيث شهد الاسبوع الماضي لقاءا موسعا بين رئيس الوزراء وأحد أكبر الشركات الاسبانية العاملة في هذا القطاع لبحث سبل التعاون.

وشهد التبادل التجاري بين مصر واسبانيا تراجعا خلال الربع الأول من العام الجاري ليسجل 833.602 مليون دولار في مقابل 904.789 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018 بانخفاض 8.5%، وذلك لتراجع الواردات المصرية من اسبانيا بنسبة 20.2% لتبلغ 483.036 مليون دولار في مقابل 605.152 مليون دولار، وذلك وفقا لنشرة التجارة الخارجية الصادرة عن الجهاز المركز للتعبئة العامة والإحصاء التي حصل أموال الغد على نسخة منها.

واستحوذت اسبانيا  على 4.7% من قيمة الصادرات المصرية خلال أول 3 أشهر من  2019، حيث بلغت قيمة وارداتها من مصر نحو 350.566 مليون دولار في مقابل 299.637 دولار خلال نفس الشهر من 2018 بنمو قدره 17%.

وأشارت النشرة إلى أن أهم الصادرات المصرية للسوق الاسباني خلال الفترة من “يناير- مارس 2018”  تمثلت في وقود وزيوت معدنية ومنتجات تقطيرها بقيمة 162.252 مليون دولار في مقابل 111.292 مليون دولار بنمو 45.8%، تليها ملابس وتوابعها من غير المصنرات بقيمة 29.487 مليون دولار في مقابل 27.022 مليون دولار بنمو 9.1%.

وارتفعت صادرات مصر من  الألمونيوم ومصنوعاته لأسبانيا  لنحو 7.07 مليون دولار في مقابل 5.747 مليون دولار بنمو 23%، واللدائن ومصنوعاتها بقيمة 22.931 مليون دولار في مقابل 19.305 مليون دولار بنمو 18.8%، بينما انخفضت صادرات منتجات كيماوية عضوية لنحو 13.518 مليون دولار في مقابل 14.871 مليون دولار بتراجع 9.1%.

 وعلى جانب آخر كشف مكتب التمثيل التجاري المصري في مدريد عن اتفاقه مع شركة RESCARIL, S.L. الاسبانية على قيامها باستيراد مادة أكسيد الزنك (بند جمركي رقم 28170000) بقيمة تتراوح بين 120-140 ألف يورو شهريا أو 1.4-1.6 مليون يورو سنويا.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>