التعاون بين الأطراف المعنية وتوفير التمويل أبرز توصيات مؤتمر Tech invest في نسخته الثالثة 

اوصى المشاركون في المؤتمر السنوي للشعبة العامة للاقتصاد الرقمي Tech Invest 3 الذي يعقد تحت رعاية وحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتكامل بين جميع أطراف المنظومة سواء على مستوى الحكومة أو منظمات الأعمال وشركات القطاع الخاص لوضع استيراتيجية متكاملة لجعل مصر نقطة ارتكاز للاستثمار في التكنولوجيا لأفريقيا والشرق الأوسط.

وطالب المشاركون لالتنسيق مع اتحادات الغرف العربية والأفريقية والاسلامية واليورومتوسطية لتدشين آلية لتبادل الخبرات بين الشباب المبتكرين في تلك المناطق.

وأكدوا على أهمية وضع محور الاقتصاد الرقمي وتكنولوجيا المعلومات ضمن أجندة المؤتمرات واللقاءات والوفود التي ينظمها الاتحاد العام للأسواق العالمية.
وشدد المشاركون بالمؤتمر على أهمية وضع تصور لدور قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري في المشروعات المرتبطة بمبادرة الحزام والطريق.
وأوصى المشاركون بأهمية قيام ايتيدا ومنظمات الأعمال الشريكة بعمل مبادرات جديدة متخصصة لرفع كفاءة الشركات لمواكبة التغيرات الناجمة عن التحول الرقمي واقتناص الفرص الناجمة عنها محليا وعالميا.

ومن التوصيات الهامة للمؤتمر جاء “احتضان البنوك ومؤسسات التمويل للشركات الناشئة المطورة لحلول الشمول المالي وتكنولوجيا النقد والتجارة الذكية واللوجيستيات” –
وستبدأ الجهات المشاركو في تنفيذ مبادرة Go Global للوصول بالشركات الواعدة إلى العالمية لتكون لاعب رئيسي في سوق التكنولوجيا وليكون لدينا شركة مثل أوبر وكريم وأمازون من مصر.
وذلك بالاعتماد على آليات تمويل مبسطة للغاية للشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر لاقتناء الحلول التكنولوجيةوالعمل على تقديم حوافز غير مسبوقة للقطاع الاقتصادي غير الرسمي لضمه للقطاع الرسمي بالتنسيق مع الوزارات المعنية.
ومن أبرز محفزات الاقتصاد الرقمي خلق نظام تشريعي وقانوني مرن قادر على تفهم التغيرات المصاحبة لاستخدام التكنولوجيا.
وعمل حملة موسعة بالتعاون مع البنوك ومؤسسات التمويل لاظهار القيمة المضافة للتكنولوجيا على أداء أعمال صغار التجار والشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

وطالب المؤتمر في نسخته الثالثة باطلاق مبادرة لوضع مصر على خريطة صناعة اللوجستيات الرقمية عالميا والحصول على نصيب عادل من تلك الصناعة بالتنسيق مع أطراف المنظومة سواء الحكومة او منظمات الأعمال أو القطاع الخاص.
ومن أبرز التوصيات جاء “قيام الحضانات ومُسرّعات الأعمال باحتضان الشركات الناشئة التي تقوم بتطوير حلول وخدمات موجهة لخدمة مشروعات التحول الرقمي”.
العمل على وضع خطة لجعل مصر لاعب رئيسي في مجال التكنولوجيا المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي والبلوكشين يتم تطبيقها من خلال إيتيدا ومنظمات الأعمال الشريكة.
من جهة أخرى شدد المؤتمر على عمل خطة بالتعاون مع الجامعات لضم التخصصات اللازمة لوظائف المستقبل لتجهيز الشباب لها بالإضافة إلى تسيير اجراءات تكوين كائنات جديدة للاستثمار في التكنولوجيا بجميع مراحلها سواء كانت Seed Funding أو Angel Investors أو VC`s وتقديم حوافز لهم.
و تتبنى الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وإيتيدا وباقي شركائنا من البنوك الوطنية ومؤسسات التمويل العمل على تحويل تلك التوصيات إلى برامج قابلة للتنفيذ ومرتبطة بجدول زمني.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>