«بنك الطعام» و«بريل» يطلقان مبادرة «طبق زيادة….متوقفش اللمة عندك»

احتفالاً بشهر رمضان المبارك ومساهمةً في إطعام أكبر قدر ممكن من الغير قادرين خلال الشهر الكريم، أطلق بريل، سائل تنظيف الأطباق الأول في مصر والذي حاز على ثقة السيدات المصريات منذ طرحه في السوق المصري عام 1993، مبادرة #طبق_زيادة #متوقفش_اللمة_عندك بالتعاون مع بنك الطعام المصري.

وجاءت فكرة المبادرة للحث علي إعادة إحياء الطقوس والعادات الرمضانية بمصر حيث لا تقتصر فرحة الشهر الكريم على العائلة فقط بل تمتد للجيران، لتكون فرصة لعودة أجواء الدفيء والحميمية عن طريق التجمعات واحياء واحدة من أهم العادات الرمضانية المصرية وهي تبادل اطباق الأطعمة الشهية بين الجيران لتمتد المبادرة لأبعد من ذلك، لتشمل ايضاً توفير وجبات الطعام لأكبر عدد من الغير قادرين وحث كافة فئات المجتمع المصري على المساهمة في تقديم طبق زيادة للخير.

واعتمدت مبادرة #طبق_زيادة #متوقفش_اللمة_عندك على دعوة كل فئات المجتمع للمشاركة بتقديم طبق زيادة لشخص غير قادر وتصوير الطبق ونشر الصورة على شبكات التواصل الاجتماعي، وبالتالي يقوم بريل بالتبرع بوجبة لأحد المستفيدين من خلال برامج بنك الطعام المصري عن كل بوست يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي وبهذا نصل إلي أكبر قدر ممكن من الحالات الأكثر إحتياجاً. هذا بالإضافة إلى تخصيص نسبة من مبيعات بريل خلال الشهر الكريم لمشاركة بنك الطعام المصري في هدفه الكبير وهو القضاء على الجوع.

وصرح عمر المصري، المدير العام لقطاع المنظفات والعناية المنزلية بشركة هنكل مصر، المصنعة لسائل غسيل الأطباق بريل، عن إيمانة بتلك المبادرة قائلاً: “إن شركة هنكل تعتبر من الرواد في مجال مشاريع المسؤولية الاجتماعية حيث تعمل الشركة على الإسهام بفاعلية في النهوض بالمجتمع وتنميته من خلال برنامج واسع النطاق للاستثمار الاجتماعي المستدام. ويعتبر توفير الغذاء السليم من أهم الاحتياجات التي يجب توفرها لكل فئات المجتمع. فإن الجوع يعوق إحراز تقدم في القضايا الاجتماعية مثل التعليم والصحة. ولهذا حرصنا في رمضان 2019 على التعاون مع بنك الطعام المصري من أجل تقديم أكبر قدر ممكن من الوجبات الغذائية للمستفيدين في أكثر مناطق جهورية مصر العربية احتياجاً”.

هذا وفي إطار المسئولية المجتمعية للشركة وتشجيع روح التطوع والمبادرة لموظفيها، قام متطوعين من موظفي الشركة بزيارة مؤسسة بنك الطعام المصري، وشملت الزيارة على جولة سريعة في مصنع المؤسسة، ثم مشاركة الموظفين في تعبئة المواد الغذائية المقدمة لغير القادرين المدرجين في قوائم بنك الطعام المصري للحالات المستحقة.

وقد شهدت مبادرة #طبق_زيادة #متوقفش_اللمه_عندك تفاعلاً كبيراً بين كل فئات المجتمع وحرص الكثير ليس فقط على المشاركة في المبادرة بل وحث الأصدقاء والاقارب على المشاركة لمضاعفة عدد الوجبات المقدمة للمستفيدين من برامج بنك الطعام المصري. كما تفاعل مع المبادرة عدد كبير من الشخصيات الفنية والإعلامية والرياضية وايضاً شباب المدونين الذين حرصوا في حساباتهم التواصلية على تبادل الصور والفيديوهات الخاصة بالمبادرة.

وكان أيضاً لافتاً حرص عدد كبير من الشركات والعلامات التجارية علي المشاركة في المبادرة، فعلى سبيل المثال لا الحصر، اشتركت في المبادرة سلسلة مطاعم كريف، وسلسلة محلات ابوعوف وايضاً سلسلة محلات نولا كب كيك، منما كان له دوراً كبيراً في وصول الفكرة لأكبر عدد ممكن من الأشخاص وبالتالي زيادة عدد المستفيدين من المبادرة وكذلك احياء روح المشاركة والعادات الاجتماعية القديمة.

وأعرب المصري عن سعادته لما شهدته المبادرة من تفاعل عبر مختلف أطياف المجتمع ومواقع التواصل الاجتماعي قائلاً: “اود ان أتقدم بالشكر لكل من ساهم في المبادرة من فنانين ومثقفين ورياضيين وبالأخص العائلات المصرية التي دعمت الفكرة وحولتها من مجرد فكرة إلي حراك مجتمعي تفاعل معه كل أطياف المجتمع. كما أحب ان اشكر كل الشركات التي تفاعلت مع المبادرة منما ساهم في نجاحها وتحقيقها للهدف المرجو منها.”

 

ومن جانبه قال معز شهدي، الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري، ” أود أن أتقدم بالشكر لشركة هنكل العالمية لإقامتها لتلك المبادرة المبتكرة التي نسعى من خلالها لتوفير وجبات صحية لغير القادرين من مختلف أطياف المجتمع المصري، حيث نعتمد على قاعدة البيانات التي نعمل على تحديثها وإثراءها على نحو دوري من أجل معرفة الحالات والأسر المستحقة بعد إجراء دارسات وأبحاث للتأكد من أحقيتها في الحصول على وجبات الطعام المجاني، وللتأكد من أن تلك المساعدات تصل لمستحقيها في شتى أرجاء جهورية مصر العربية”.

والجدير بالذكر أن سائل بريل أطلقته شركة هنكل العالمية لأول مرة في عام 1951، ومنذ ذلك الحين لا يزال حتى اليوم هو سائل غسيل الصحون الأول في ألمانيا. بفضل تقديم بريل للمستهلكين أفضل الحلول في فئته لإزالة الدهون الصعبة من خلال التركيز القوي على احتياجات العملاء والابتكار. وصولاً للتركيبة المحسنة والإنزيمات التي تعمل علي إزالة اصعب الدهون والتي تضمن اعلي مستوي نظافة ولمعان. هذا بالإضافة إلي تقديم بريل مجموعة متنوعه من العطور وأيضاً مجموعة بريل للحفاظ علي البشرة. مع هذا العرض المتنوع، أصبح اسم العلامة التجارية Pril الآن الخيار الأول ليس فقط في مصر ولكن في العديد من البلدان مثل ألمانيا والنمسا وتركيا وروسيا والجزائر علي سبيل المثال. وبجانب التطوير المستمر في التركيبة، فإن بريل يسعي دائماً لتلبية احتياجات جميع طوائف المجتمع المصري وهذا ظهر بشكل واضح في السنوات القليلة الماضية من خلال توافر عبوات اقتصادية بأحجام مختلفة في السوق المصري.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>