«البترول» تطرح مزايدة عالمية للتنقيب عن الغاز بغرب المتوسط خلال الربع الثالث

تنفيذ 11 مشروعًا لتنمية حقول الغاز حتى 2022 باستثمارات 15 مليار دولار

 تخطط وزارة البترول والثروة المعدنية، لطرح مزايدة عالمية جديدة للبحث عن الغاز الطبيعي في منطقة غرب المتوسط خلال الربع الثالث من العام الحالي، والتي تعد أحد المناطق البكر التي تتمتع باحتمالات غازية مبشرة.

 وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن تحقيق الاكتفاء الذاتي وزيادة الإنتاج المحلى من الغاز الطبيعى خلال العام الماضي؛ جاء نتيجة تنفيذ 27 مشروعاً لتنمية حقول الغاز الطبيعى من أهمها حقول ظهر وغرب دلتا النيل ونورس وآتول وذلك بإجمالى استثمارات 21 مليار دولار تنتج نحو 8ر6 مليار قدم مكعب غاز يوميا إلى جانب 3ر41 الف برميل متكثفات يوميا ساهمت في زيادة انتاج الغاز الطبيعى محليا بنسبة 50% في عام 2018 مقارنة بعام 2016,

 أضاف في كلمته خلال لقائه  بمجلس الاعمال الفرنسي في باريس على هامش مشاركته في المؤتمر الدولى حول الغاز الطبيعى في البحر المتوسط  والذى ينظمه مرصد الطاقة المتوسطى بالتعاون مع الاتحاد الاوروبى، أن معدلات الإنتاج ستتضاعف العام القادم بنسبة 100% مقارنة بالفترة نفسها، مشيرا الى انه من المستهدف تنفيذ 11 مشروعا جديدا لتنمية حقول الغاز الجديدة باستثمارات حوالى 15 مليار دولار حتى منتصف عام 2022 .

  أوضح أن جهود مصر مستمرة لدعم الاحتياطيات والإنتاج من البترول والغاز من خلال تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف في المناطق الجديدة الواعدة والاستمرار في طرح مزايدات عالمية جديدة للبحث عن البترول والغاز في تلك المناطق، وأنها تزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية في هذا المجال، مشيراً الى ان مصر طرحت اول مزايدة عالمية للبحث في منطقة البحر الأحمر جارى حاليا تلقى العروض بشأنها و أن ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية أتاح لمصر بدء النشاط البترولى في هذه المنطقة لأول مرة.

 أشار الى أهمية مشروعات المسح السيزمى التي نفذتها مصر في غرب المتوسط والبحر الأحمر والتي تفتح افاقاً جديدة امام الشركات العالمية للعمل بهاتين المنطقتين .

 كما أشار الى ماتم إنجازه من مشر وعات لتطوير صناعتى التكرير والبتروكيماويات في مصر لزيادة الإنتاج المحلى من المنتجات البترولية والبتروكيماوية ، حيث تم تنفيذ 5 مشروعات للتوسعات الجديدة في معامل التكرير باجمالى استثمارات حوالى 6ر4 مليار دولار وجارى تنفيذ 6 مشروعات باجمالى استثمارات حوالى 7 مليار دولار خلال 4 سنوات، بما يسهم في زيادة طاقة التكرير بالمعامل المصرية الى اكثر من 41 مليون طن سنوياً.

 وأضاف أن تنفيذ أكبر مجمعين لصناعة البتروكيماويات باستثمارات حوالي 4 مليار دولار ساهم في زيادة الإنتاج من المنتجات البتروكيماوية بنسبة 80% خلال السنوات الأربع الماضية مقارنة بالفترة من (2011-2015 )، وأنه جاري تنفيذ 4 مشروعات جديدة لصناعة البتروكيماويات باستثمارات حوالى 5ر1 مليار دولار ، ودراسة إنشاء مجمع جديد للتكرير والبتروكيماويات بمنطقة العلمين باستثمارات حوالى 5ر8 مليار دولار ، مشيرًا إلى ماتم إنجازه في مجال التوسع في البنية الأساسية لنقل وتداول وتخزين الوقود من خلال تنفيذ خطوط جديدة لنقل المنتجات البترولية والغاز ومستودعات التخزين ورفع كفاءة الموانىء البترولية.

 كما استعرض الملا خلال اللقاء الخطوات التنفيذية لتحويل مصر الى مركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول والعوامل والمقومات التي تتمتع بها مصر والتي تؤهلها لتحقيق هذا الهدف الطموح.

 رافق الوزير خلال زيارته للعاصمة الفرنسية كل من المهندس أسامة البقلى رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ( إيجاس ) والأستاذ أسامة مبارز وكيل الوزارة لشئون المكتب الفني .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>