«إيجاس» تستهدف رفع إنتاج الغاز لـ  11.3  مليار قدم مكعب يومياً بحلول 2022

تستهدف الشركة القابضة للغاز الطبيعي “إيجاس”، زيادة معدلات إنتاج الغاز بنحو 4.8 مليار قدم مكعب يوميًا  بحلول يونيو 2022؛ ليصل الإنتاج الإجمالي للغاز في مصر إلى حوالي 11.3 مليار  قدم مكعب ، وذلك  ارتكازًا على عدد من المشروعات القائمة والمخطط تنفيذها حتى منتصف 2022.

وصرح مصدر مسئول بالشركة، أن قطاع البترول مستمر في تنفيذ مشروعات جديدة حالياً والإعداد للبدء في مشروعات أخرى ضمن خطته لتنمية حقول الغاز بواقع 19 مشروعاً خلال هذه الفترة؛ لإنتاج كميات من الغاز تتراوح بين 4.5 : 4.8 مليار قدم مكعب يوميًا.

أضاف في تصريحات خاصة لأموال الغد، أن القطاع تمكن من تنفيذ 4 مشروعات ووضعها على خريطة الإنتاج خلال 2018 -ظهر، نورس، آتول، شمال الإسكندرية وغرب الدلتا- والتي ستسهم في دعم احتياطي الغاز خلال السنوات القادمة والتوقف عن استيراد الغاز المسال من الخارج لسد الاستهلاك المحلي.

لفت إلى أن أعمال التنمية لحقول الغاز خلال الـ 4 سنوات الماضية ساهمت في زيادة الإنتاج تدريجياً والوصول الى معدلات غير مسبوقة ليبلغ إجمالي الانتاج الحالي من الغاز الطبيعي لحوالي 6.5 مليار قدم مكعب يومياً، موضحًا أن أعمال التنقيب المستهدفة بمناطق امتياز البحر الأحمر ستضيف أيضًا احتياطات ضخمة من الغاز إلى إنتاج الدولة على المدى المتوسط والبعيد، باعتبارها أحد المناطق البكر التي لم تتعرض لأية عمليات استكشاف من قبل.

وساهمت معدلات إنتاج الغاز المتنامية في التوقف عن استيراد الغاز المسال من الخارج وتخفيف عبء الاستيراد عن كاهل الموازنة العامة للدولة، وبدء توجيه كميات من الغاز المُنتج محليًا إلى قطاع البتروكيماويات لتحقيق أعلى قيمة مضافة منه بدلًا من حرقه في محطات توليد الكهرباء.

 

وتتمثل أبرز حقول الغاز التي تم اكتشافها وبدء الإنتاج منها خلال الفترة الماضية في:

 

حقل ظهر

يعد حقل ظهر العملاق أكبر حقول الغاز الطبيعي في مصر ومنطقة البحر المتوسط، وقد بدأ باكورة إنتاجه في منتصف ديسمبر الماضي وتم تنمية مراحل جديدة من الحقل ليتضاعف إنتاج حقل ظهر من الغاز 6 مرات منذ افتتاح الرئيس السيسى باكورة إنتاجه في يناير الماضي ليصل إلى أكثر من 2 مليار قدم مكعب غاز يومياً، وجاري الإسراع باستكمال باقي مراحل المشروع الذي تصل إجمالي استثماراته إلى حوالي 12مليار دولار، وسيصل الحقل إلى ذروة الإنتاج في نهاية عام 2019 والبالغ  أكثر من 3 مليارات قدم مكعب غاز يومياً.

حقل نورس

كما يمثل حقل غاز نورس بدلتا النيل ملحمة جديدة من نوعها حيث أعيد اكتشافه في عام 2015 وعودة الحقل للحياة بعد توقفه عن الإنتاج ومن ثم الوصول بمعدلات إنتاجه إلى حوالي 1.2 مليار قدم مكعب غاز يومياً، ليحقق أعلى إنتاجية من الغاز الطبيعي في تاريخ منطقة دلتا النيل والتي تنتج منذ خمسة عقود مع وجود إمكانية لزيادة الإنتاج في ظل توافر التسهيلات الإنتاجية القادرة على استيعاب هذه الزيادة.

حقول شمال الإسكندرية وغرب الدلتا

ونجحت وزارة البترول في الإنتاج المبكر للغاز من حقول شمال الإسكندرية وغرب دلتا النيل وذلك قبل موعدها المخطط بثمانية أشهر؛ حيث بدأ الإنتاج المبكر من حقلي تورس وليبرا في مارس 2017 نتيجة برامج عمل ناجحة في المشروع بين وزارة البترول والشركاء الأجانب، ومن المخطط بدء إنتاج الغاز من المرحلتين الثانية والثالثة من المشروع حيث تشمل المرحلة الثانية حقلي جيزة وفيوم والتي قاربت على بدء الإنتاج بإجمالي معدلات إنتاج تصل إلى 700 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

ويهدف تنمية حقل ريفين إلى إنتاج 900 مليون قدم3 غاز/ يوم وحوالي 22 ألف برميل متكثفات/ يوم ، ومن المخطط بدء الإنتاج من حقل ريفين في نهاية الربع الثالث من 2019 .

حقل آتول

يقع حقل آتول للغاز بمنطقة شمال دمياط بالمياه العميقة بالبحر المتوسط الذي تم تشغيله في نهاية عام 2017 بمعدل إنتاج 350 مليون قدم مكعب غاز و 9 آلاف برميل متكثفات يومياً من 3 آبار، وجاري العمل على زيادة إنتاج الغاز من حقل آتول من خلال تنمية البئر الرابع لزيادة الإنتاج إلى 400 مليون قدم مكعب يومياً في أكتوبر 2019.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>