نائبة رئيس شركة هواوي : نشتري بأكثر من 11 مليار دولار سلع خدمات من شركات الولايات المتحدة ..والحظر سيضر بآلاف من الأمريكيين وشبكات الاتصالات  

قالت تشن لي نائبة رئيس شركة هواوي الصينية إن القرار الذي اصدره الرئيس ترامب قد يضع الأساس لفرض حظر على بيع معدات هواوي في الولايات المتحدة بإعلان “حالة طوارئ وطنية”، بالإضافة إلى ذلك ، فإن الأمر الصادر عن وزير التجارة ويلبر روس والذي دخل حيز التنفيذ سيمنع هواوي – المزود الرائد في العالم لمعدات الاتصالات – من شراء المكونات والتكنولوجيا من الشركات الأمريكية دون موافقة حكومة الولايات المتحدة.

وأشارت في تصريحات نقلتها جريدة  “نيويورك تايمز” الأمريكية، إلى إن قرار وزارة التجارة بأن تطلب من الشركات الأمريكية الحصول على تراخيص خاصة لبيع المكونات إلى هواوي قد يجعل من الصعب – إن لم يكن مستحيلاً – أن تحصل الشركة على المكونات الرئيسية لمعدات تبديل الشبكة والهواتف الذكية. لكن الحظر لن يجعل الشبكات الأمريكية أكثر أمانًا وبدلاً من ذلك ، سيضر ذلك بالأميركيين العاديين والشركات من خلال حرمانهم من الوصول إلى التكنولوجيا الرائدة ، وتقليل المنافسة وزيادة الأسعار.

ولفتت تشن لي، إلى أن الحظر سيضر مالياً بآلاف من الأمريكيين الذين تستخدمهم الشركات الأمريكية التي تتعامل مع شركة هواوي ، هواوي تشتري بأكثر من 11 مليار دولار  سلع خدمات من الشركات الأمريكية كل عام وفرض حظر تام على معدات هواوي يمكن أن يلغي عشرات الآلاف من الوظائف الأمريكية.

ونوهت إلى أن معدات هواوي مثبتة في عشرات شبكات الجيل الرابع في المناطق النائية والريفية  في البلاد ، بما سيمنع شركات الاتصالات الأمريكية الصغيرة المستقلة ، مثل Eastern Oregon Telecom و Union Wireless in Wyoming ، من تطوير خدمات جديدة وتقديم اتصالات أسرع لملايين الناس بسبب الحظر،  وسيضطر هؤلاء المشغلون إلى إنفاق أموالهم المحدودة على استبدال معدات هواوي بمعدات أكثر تكلفة مقدمة من منافسيها (هناك شركتان – إريكسون ونوكيا –  و هما ليسا شركتان امريكيتان .

وقالت تشن لي إن هواوي تعتبر شركة رائدة في مجال تكنولوجيا الجيل الخامس و قد يؤدي حظرها إلى الإضرار بالاقتصاد الأمريكي عن طريق منع الولايات المتحدة من مواكبة بقية العالم في طرح شبكات الجيل الخامس، و يمكن أن ينتهي الأمر بالولايات المتحدة إلى أن تتخلف عن العديد من الدول الأوروبية والآسيوية التي تخطط لإدخال شبكات الجيل الخامس  والأهم من ذلك ، أن الحظر لن يفشل في تحقيق هدفه المتمثل في جعل الشبكات الرقمية في البلاد أكثر أمانًا.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>