“زويل” .. توقع اتفاقيات تعاون مع جامعات أوروبية وعربية 

مدينة زويل العلمية

وقع الدكتور شريف صدقي الرئيس التفيذي لمدينة زويل للعلوم و التكنولوجيا عدداً من الاتفاقيات مع جامعات  و معاهد ألمانية وبلجيكية  في اطار تعزيز التعاون الدولي بين مدينة زويل للعلوم و التكنولوجيا و الجامعات الاوربية .

وأفاد الدكتور طارق السرنجاوي، مستشار الرئيس التنفيذي للبحث العلمي و التطوير، أن مدينة زويل قامت بتوقيع سلسلة من الاتفاقيات مع عدد من الجامعات الأوروبية والالمانية والبلجيكية أبرزها؛ جامعة بروسل، جنت، إيلمينا، والتكنولوجية، إضافة إلي معهد  كارلسروه التكنولوجي.

وتهدف الإتفاقيات إلى تمكين طلاب الماجيستير والدكتوراة من الحصول علي درجات علمية معتمدة ومزدوجة من مصر و المانيا أو بلجيكا، بالإضافة إلي تفعيل التبادل بين طلاب المرحلة الجامعية وطلاب الدراسات العليا وإقامة مشاريع بحثية مشتركة، فضلا عن إتاحة التبادل المشترك بين اعضاء هيئة التدريس  والفرق البحثية.

و من جانبة أكد الدكتور شريف صدقي الرئيس التنفيذي لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا أن توقيع بعض من هذة الاتفاقيات جاء بطلب من هذة الجامعات نظرا لما لمسوه من مستوي تعليمي متميز لخريجي طلاب مدينة زويل الذين يستكملون دراستهم الحالية في هذة الجامعات،  الأمر الذي يوضح أن المدينة تسير بخطي  ثابته  بهدف تطوير البحث العلمي في مصر و خلق جيل قادر علي الابتكار و التميز.

وأشار إلي انه اصبح بإمكان طلاب الماجستير و الدكتوراة  الحصول علي شهادة مزدوجه من كلتا الجامعتين سواء المصرية او الالمانية او البلجيكية  طبقا للاتفاقيات التي تم توقيعها.

وجاري الأن الإنتهاء من مراجعة ومساواة المناهج والمتطلبات المشتركة في دراسات الماجيستير بين برامج الدراسات العليا لكي يتسنى للطالب ان يسجل أو يستكمل دراسته بين مصر و المانيا او بلجيكا  طبقا لاحتياجاته العلمية والحصول على درجة مزدوجة.

وعلي الصعيد الاقليمي قامت مدينة زويل للعلوم و التكنولوجيا بابرام تعاون اقليمي مع كلٍ من جامعة عجمان بالامارات العربية المتحدة  و جامعة الملك عبد العزيز والملك سعود بالمملكة العربية السعودية. وتتضمن أهداف الإتفاقيات إستقطاب الطلاب العرب للدراسة في مصر،  خاصة بعد سلسلة الاتفاقيات التي قامت بها مدينة زويل في الآونه الاخيرة بهدف تمكين طلاب الماجستير و الدكتوراة بالحصول علي درجات علمية أوروبية  معتمده عن طريق التسجيل للدراسات العليا في المدينة

كما  انه من المقرر ان يتم العمل علي تبادل المعلومات البحثية المشتركة  و تدريب الكوادر المتميزة  من طلاب و باحثين و متخصصي، بالإضافة الى التعاون العلمي البحثي التطبيقي وبذلك تسهم مدينة زويل من خلال باحثيها في مسيرة تطوير البحث العلمي بمصر  من خلال هذا التعاون وكذلك احداث نقلة نوعية لمصر و المنطقة العربية  حيث يتم التركيز على ايجاد حلول للمشاكل الاقليمية  و التحديات التي تواجه مصر و بعض دول الشرق الاوسط و تحقيق نمو اقتصادي مستدام في الفترة المقبلة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>