4 مليارات جنيه تكلفة إنشاء نفق موازى لـ “الشهيد أحمد حمدى” وتسليم 6 أنفاق للمياه والصرف الصحى بقناة السويس

يدشن تحالف شركتى بتروجيت وكونكورد للهندسة والمقاولات مشروع نفق جديد موازى لنفق الشهيد أحمد حمدى وهو مشروع ضخم حيث يقوم على إنشاء نفق إزدواج للشهيد أحمد حمدى بأطوال 3 كم وبتكلفة تقارب 4 مليارات جنيه، ويجرى حاليا تنفيذ المشروع والمقرر الإنتهاء منه فى 2020 المقبل.

وتأتى مشروعات الأنفاق الجديدة ضمن خطة التنمية المستهدفة بمدن القناة وسيناء لأهمية المواقع الاستراتيجية لها ودعمها لنمو العديد من القطاعات الاقتصادية فضلا عن اهتمام الدولة بتدشين البنية التحتية المتكاملة بمناطق سيناء بما يدعم مخططات التنمية العمرانية فى كافة أقاليم الدولة، وقامت شركة “كونكورد للهندسة” بتنفيذ 6 أنفاق لتوصيل مياه الشرب لسيناء تمر أسفل قناة السويس وبطاقة تتعدى مليون متر مكعب من المياه يوميا، كما شملت هذه المشروعات على أنفاق خاصة بتحويل مياه الصرف الزراعى والصناعى والصحى لمياه صالحة لأغراض الزراعة عن طريق المعالجة الثلاثية وبطاقة تبلغ نحو مليون متر مكعب يوميا ، بحسب المهندس أحمد العبد، رئيس مجلس إدارة شركة كونكورد للهندسة والمقاولات.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد افتتح أمس مشروعات قومية وتنموية كبرى من بينها أنفاق قناة السويس ومدينة الاسماعيلية الجديدة .

خريطة العمل بمشروعات أنفاق السيارات تحت قناة السويس 

وشاركت شركات المقاولات المصرية فى تفنيذ مشروعات الأنفاق الضخمة الخاصة بعبور السيارات أسفل قناة السويس من خلال تحالفات ضخمة ضمت شركات المقاولون العرب وأوراسكوم وبتروجيت وكونكورد للهندسة والإنشاءات، وبلغت مدة تنفيذ أنفاق السيارات ما يقارب 4 سنوات مثلت “العمر الزمنى” للمشروع، كما إرتفعت التكلفة لتتخطى  18 مليار جنيه ، وتعد مشروعات أنفاق قناة السويس الجديدة الممتدة أسفل مدن الاسماعيلية وبورسعيد أحد أبرز المشروعات القومية الكبرى حيث تُقدر الفترات الزمنية لتنفيذها بنحو 9 إلى 11 عاما ، إلا أن شركات المقاولات المحلية نجحت فى إنجازها خلال مدى زمنى صارم لم يتجاوز 4 سنوات.

وتولى تحالف شركتى بتروجيت وكونكورد للهندسة تنفيذ أنفاق السيارات بالاسماعيلية أسفل قناة السويس حيث تضمن المشروع إقامة نفقين للسيارات تحت قناة السويس بعمق حوالى 70 متر، كما يصل طول النفق لنحو 4830 كم وتم تنفيذه بأعلى تكنولوجيا فى العالم وبإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتعتبر أنفاق الاسماعيلية هى الأسرع فى التنفيذ والتسليم نظرا لاربتاط ذلك بطبيعة التربة الرملية والتى مكنت تحالف الشركتين من سرعة إنجاز الأعمال خلال معدل زمنى قياسى ، حيث تم توزيع الأعمال بواقع قيام كل شركة بتنفيذ نفق بالكامل ، فى مقابل تنفيذ أعمالا مشتركة فى إطار التحالف مع “بتروجيت” تشمل أعمال مداخل الأنفاق والمخارج وأعمال الكهرباء وتبطين الأنفاق، بالاضافة إلى تنفيذ  أنفاق عرضية للهروب تقام بين نفقى السيارات الرئيسيين أسفل قناة السويس، وقدرت تكلفة هذه أنفاق الاسماعيلية للسيارات بنحو 12 مليار جنيه.

وتولى تحالف شركتى المقاولون العرب وأوراسكوم تنفيذ أنفاق بورسعيد للسيارات حيث يعتبر العمل فى تنفيذ أنفاق بورسعيد هو الأصعب  نظرا لطبيعة التربة ، كما قامت الشركات بتنفيذ وصلتين للربط بين النفقين وهى أعمال فى غاية الصعوبة تحتاج إلى تجميد للتربة لتيسيير عمليات الحفر على أعماق تقدر بنحو 37 متر تحت الأرض ويعتمد تنفيذ هذه الأعمال على التكنولوجيا الحديثة، وقد تم الانتهاء من تنفيذ وصلة واحدة وجارى العمل فى تنفيذ الوصلة الثانية بالإضافة إلى أعمال الإليكتروميكانيكال ، وإستغرق تنفيذ هذه الأعمال نحو 3 أشهر ليبدأ بعدها تسليم المشروع نهائيا بعد فترة زمنية للتنفيذ قاربت 3 سنوات وبتكلفة قاربت نحو  6 مليارات جنيه .

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>