محمود محي الدين: المنطقة العربية قادرة علي تدبير 130 مليار دولار لتحقيق التنمية المستدامة

الدكتور محمود محيى الدين نائب رئيس البنك الدولي

قال د.محمود محي الدين، النائب الأول للبنك الدولي، أن المنطقة العربية تستطيع تدبير نحو130 مليار دولار من إجمالي حجم التمويلات المطلوبة لتحقيق التنمية المستدامة من اجمالي تمويلات مطلوبة 230 مليار دولار.

أضاف خلال فعاليات المؤتمر العاشر لاتحاد البورصات العربية ، إن أسواق المال تلعب دورا مهما في تحقيق التنمية المستدامة التي تسعى الدول لتحقيقها لتحسين أحوال شعوبها، عبر الاعتماد على مواردها الداخلية والخارجية.

أضاف محي الدين أن رئيس البنك الدولي الجديد برر انخفاض معدلات نمو الاقتصاد العالمي بتراجع وتيرة عملية  الاصلاح في عدد من الاقتصادات المؤثرة وعدم التيقن بالنسبة للسياسة النقدية ووجود مؤثرات سياسية وكلها أمور تؤثر في معدلات النمو بالتأكيد.

أوضح أن العالم يحتاج لسياسات محلية لدفع هذا لنمو، ويحتاج إلى تعاون في مجال الاستثمار والتجارة وفقًا لقواعد شفافة، كما يحتاج إلى التعاون الدولي ومثال على ذلك اتحاد البورصات العربية.

وأضاف أن المؤسسات العربية لا بد أن تبدأ بجمع المعلومات عن الاقتصاد العربي لأن أي شخص يعمل على الاقتصاد العربي يلاقي صعوبة لأنه لا يوجد معايير للبحث والتدقيق في البيانات التي تتعلق بالاقتصاد العربي.

وقال إن التدفقات المالية تأتي للمنطقة العربية من خلال الشركات المالية والشركات غير المالية.

وقدر محي الدين قيمة التدفقات المالية للدول العربية بنحو 217 مليار، في حين يخرج منها منها 260 مليار دولار وهذا يسبب عجزا في التدفقات المالية وهنا يأتي دور البورصة.

واستعرض محي الدين تأثير البورصة في التنمية المستدامة مركدا إن البورصة تعتبر مرآة للمجتمع لكنها أنواع كالمرايات، فمثلا لو البورصة قطاع غير رسمي، فلن تكون عاكسة للمجتمع.

وأضاف أنه لابد من تطوير قواعد الافصاح، فلم يعد يجوز أن تفصح الشركة عن تقاريرها المالية ثم تفصح مرة ثانية عن أنشطتها التي تخص التنمية أو الخاصة المسؤولية الاجتماعية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>