تراينجل للمعدات الثقيلة: القطاع الخاص يلعب دورا أساسيا في عمليات تطوير الاقتصاد المصري

عمرو الطويل العضو المنتدب لمجموعة تراينجل

 32 مليار جنيه إجمالي التكلفة الاستثمارية للطرق والكباري خلال 2014/2018 

قال المهندس عمرو الطويل العضو المنتدب لمجموعة شركات تراينجل، إن مصر تشهد حاليا نقطة تحول في الاقتصاد وتعد المجموعة أحد الكيانات الخاصة التي شاركت بتواجدها منذ عام 1810 في المساهمة في عمليات التطوير والنمو الاقتصادي.
وأوضح خلال حفل اطلاق 3 طرازات جديدة بالتعاون مع شاحنات رينو، إن الشركة تحتفل هذا العام بمرور 209 عاما على انشائها، وتضم نحو 10 آلاف موظف وتعمل في 7 قطاعات ” الطيران، النقل، الطاقة المتجددة، الطاقة غير المتجددة، النفط، البنية التحتية، والبناء والتشييد، المعدات الثقيلة” وتعمل في 10 دول.

وأكد الطويل أن الشراكة مع شاحنات رينو تأتي فى إطار التوسع الذي تشهده مصر بالتزامن مع زيادة مشروعات التطوير والتنمية فى إطار رؤية مصر ٢٠٣٠، مشيرا إلى أن هذه الشراكة ستؤدي إلى تحقيق المزيد من الفاعلية فى مجال النقل الثقيل، والتي تأتي استجابةً للمتطلبات المتزايدة فى مجال المقاولات والتطوير بالبلاد، مما يضمن حصول العملاء على شاحنات تتميز بخدمه شاقه فعالة، معمرة، واقتصادية فى استهلاك الوقود.

ولفت إلى أنه طبقا للموازنة المصرية 2019/2020 فإن الحكومة المصرية تستهدف تحقيق معدل نمو اقتصادي إلى 6%، حيث تتمثل أكبر القطاعات المستهدف تحقيقها لمعدلات نمو اقتصادي مرتفع في الغاز الاتصالات والبناء وقناة السويس ، منوها بأن من هنا يأتي أهمية المجموعة التي تلعب دورا اساسيا في سرعة تطوير البنية التحتية والمشروعات القومية.
وأشار الطويل إلى أن اجمالي استثمارات الطرق والكباري التي نفذتها وزارة النقل خلال الفترة من 2014/2018 بلغ نحو 32 مليار جنيه، والتي شملت 900 كيلو متر ط طرق ضمن المشروع القومي للطرق، و 2000 كيلو متر لتطوير شبكة الطرق، و 6 محاور على نهر النيل لأول مرة حيث أضافت لشبكة الطرق 75 كيلو متر ، والكباري العلوية لتبلغ 30 كوبري.

وأكد أنه مع توسع شبكة الطرق وزيادة حجم المشروعات على مستوى الجمهورية أحدث ذلك ارتفاعا ملحوظا في حجم الطلب على الشاحنات الكبيرة التي تتمتع بالقوة وإنتاجية كبيرة وذلك لمواكبة اهداف تطوير البنية التحتية ضمن رؤية مصر 2030 القائمة على 11 مشروعا ضخما منه تنمية محور قناة السويس، استكمال محور 30 يونيو، مدينة الجلالة، والعاصمة الإدارية، وتطوير الساحل الشمالي.
وذكر أن ذلك يؤكد على أهمية دور القطاع الخاص في توفير أحدث التكنولوجيا والتقنيات للمساهمة في عملية التطوير والتنمية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>