«الصناعات المعدنية»: رسم حماية «البيليت » يرفع سعر الحديد 500 جنيه للطن بمصانع الدرفلة 

قال ونيس عياد عضو غرفة الصناعات المعدنية إن قرار وزارة التجارة والصناعة رقم 346 بفرض 15% رسم حماية على البيليت ساهم في ارتفاع أسعار منتجات حديد التسليح  بمصانع الدرفلة بشكل مباشر بنحو 500 جنيه بالطن، مع تكس الموانئ بخام البيليت.

وأشار إلى توقف 8 مصانع عن الإنتاج ، مطالبا بسرعة تدخل المسئولين  لانقاذ  مصانع الدرفلة من خطر الإفلاس خاصة وأن أغلبية المصانع حصلت علي قروض بنكية ولن تتمكن من سدادها في ظل هذه الظروف ونظرا لتبعات هذا القرار.

وأكد عياد  على ضرورة  إعادة دراسة القرار مرة أخري خاصة مع صعوبة تطبيقه على مصانع الدرفلة في ظل رسوم تتخطي 1500 جنيه إلي جانب 9600 جنيه لسعر طن البليت شامل ضريبة القيمة المضافة و1200  تكلفة تصنيع شامل النقل ليصل اجمالي طن الحديد 12200 جنيه.

وأوضح أن مصانع الدرفلة لن تستيطع البيع بهذه الأسعار في ظل تثبيت المصانع المتكاملة لأسعارها وهي تتراوح ما بين 11350 الي 11600 جنيه، مضيفا أن هناك عجز في توفير احتياجات مصانع الدرفلة ولديهم ما يثبت صحة معلوماتهم بالمستندات.

وذكر عياد  أن المصنع الوحيد الذي لديه فائض في خام البليت أعلن أسعار بيع طن خام البليت بسعر 10700 جنيها، مؤكدا أن  هذا السعر الهدف منه هو تعجيز مصانع الدرفلة عن الانتاج خاصة وان تكاليف التصنيع تتراوح ما بين 1200 الي 1300جنيه دون هامش ربح.

ولفت  إلى أنه لا يوجد مصنع في مصر أعلن عن توافر خام البليت باستثناء مصنع واحد مؤكدين انه لن يتنازل عن بيع الفائض لديه نظرا لاحتياجه في تشغيل المصنع الجديد المقرر افتتاحه هذا الشهر ، مطال

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>