مدحت توفيق: «حسن علام» تنفذ أكبر شبكة لأنفاق البنية التحتية بالعاصمة الإدارية..و60 مليار جنيه حصيلة تعاقدات الشركة

المهندس مدحت توفيق، مدير تطوير الأعمال بالشركة

تعتزم شركة حسن علام للمقاولات إحدى أكبر شركات الإنشاءات بالقطاع الخاص زيادة فرص أعمالها بالمدن الجديدة وذلك فى إطار تواجدها بحجم أعمال قوية بالمدن الجديدة ممثلة فى العاصمة الإدارية ومدينة العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة وهو ما يؤهلها لاقتناص مشروعات أخرى خلال السنوات المقبلة مدعومة بالتواجد القوى لها، وتستهدف الشركة التوسع فى مجالات البنية التحتية فضلا عن زيادة حجم أعمالها بمشروعات الطاقة والغاز ومحطات معالجة المياه بما يتماشى مع خطة الدولة، حيث تُقدر حصيلة التعاقدات الإجمالية للشركة 60 مليار جنيه.

أكد المهندس مدحت توفيق، مدير تطوير الأعمال بالشركة ، أن الشركة تعمل حاليا فى تنفيذ أعمالا للبنية التحتية وأخرى سكنية بداخل المدن الجديدة وتتوزع حصص أعمالها بداخل مدينة العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة والمنصورة الجديدة ، بتكلفة إجمالية لهذه الأعمال تقدر بنحو 24 مليار جنيه تقريبا، وذلك بخلاف مشروعاتها فى مجال الطاقة والبتروكيماويات.

أضاف أن الشركة مرشحة لمزيد من الأعمال خلال الفترة المقبلة فى إطار نجاحها في  تنفيذ مشروعات متنوعة بالمدن الجديدة، كما تستهدف التوسع فى مجالات البنية التحتية ومشروعات الطاقة والغاز ومحطات معالجة مياه الشرب بما يتماشى مع خطة الدولة، مشيرا إلى أن سوق التشييد المحلى شهد طفرة غير مسبوقة من الأعمال خلال السنوات الماضية جاءت فى إطار تفعيل خطة الدولة بالتنمية الشاملة والمستدامة والاستثمار فى البنية التحتية عبر تنفيذ شبكة جديدة للطرق ومشروعات عملاقة فى البنية التحتية بالاضافة إلى التنمية فى المدن الجديدة بما يؤهل مصر من الوقوف بمصاف الدول المتقدمة والجاذبة للاستثمارات.

ما هى أبرز مجالات العمل لشركة حسن علام كونستركشن؟

تُصنف “حسن علام” كواحدة من أقدم الشركات فى قطاع التشييد والبناء المصرى وتعمل الشركة فى قطاعات متنوعة تشمل مجالات البنية التحتية والكهرباء ومجال المنشآت الصناعية ومحطات معالجة المياه وبناء المطارات ، وتتواجد الشركة بحصص أعمال مختلفة فى المدن الجديدة وتعمل فى المشروعات القومية بما يتماشى مع خطة الدولة التنموية.

وما هى طبيعة الأعمال التى تنفذها الشركة بالمشروعات الكبرى بالدولة؟

تتنوع أعمال الشركة فى المشروعات الكبرى ما بين أعمالا للبنية التحتية وأخرى سكنية بخلاف مشروعات محطات المياه والكهرباء، وتعمل الشركة حاليا فى المدن الجديدة بحجم أعمال متنوع بداخل العاصمة الادارية ومدينتى العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة بخلاف حزمة ضخمة لمشروعات الطاقة والبتروكيماويات ومحطات المياه والمطارات.

وكم يبلغ حجم أعمال الشركة بالعاصمة الإدارية الجديدة حتى الآن؟

تعمل الشركة فى تنفيذ حجم أعمال متنوعة بالعاصمة الإدارية ويقترب حجم أعمالها بالعاصمة من 10 مليارات جنيه ، وإنتهت الشركة مؤخرا من إنجاز مشروع مطار العاصمة الإدارية والذى شمل إنشاء القاعات الكبرى للمطار ، بالاضافة إلى 48 مبنى خدمى حيث تم تصميم المطار ليسع مليون و750 ألف مسافر سنويا، وقامت الشركة بتنفيذ الأعمال المدنية والمعمارية وأعمال الاليكتروميكانيكال بالإضافة إلى الأنظمة الخاصة بالتيار الحفيف وأنظمة السير وأنظمة كاميرات المراقبة بالمشروع والذى بدأ العمل به منذ 2015 الماضى.

وحصلنا مؤخرا على مشروع إنشاء مقر البنك التجارى الدولى بمنطقة البنوك بالعاصمة ، وذلك بخلاف مشروعات أنفاق البنية التحتية بالعاصمة الإدارية والتى تنفذها الشركة وفقا لأحدث أنظمة التصميم لمشروعات البنية التحتية بما يتماشى مع مستهدفات الدولة فى التنمية الحديثة بداخل المدن الجديدة وتحويل العاصمة الإدارية لأفضل مدينة جديدة على مستوى الخدمات وأعمال التنمية المتكاملة ، كما يجرى العمل حاليا فى إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي  بطاقة 250 ألف متر مكعب /يوميا وهى محطة معالجة ثلاثية عملاقة تتخطى تكلفتها المليار جنيه ومن المستهدف تسليمها بحلول 2020 المقبل ، ويُضاف إلى ذلك استمرار العمل فى تنفيذ مقرين حكوميين بالحى الحكومى بالعاصمة، كما تم إنهاء مشروع إنشاء قاعة المؤتمرات الكبرى بفندق الماسة بالعاصمة خلال الفترة الماضية.

وما هى طبيعة الأعمال القائمة بمدينتى العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة؟

تشارك “حسن علام” فى تنفيذ مشروعات الأبراج شاهقة الارتفاع بمدينة العلمين حيث تقوم حاليا بتنفيذ 4 أبراج  بإرتفاعات تقارب 100 متر وبعدد 32 طابق متكرر لكل برج، وتحقق الشركة معدلات إنجاز جيدة بالمشروع تقارب 30% حاليا ، ومن المقرر تسليم الأبراج كاملة التشطيبات بحلول 2021 المقبل، كما تعمل الشركة فى تنفيذ مشروع الأكاديمية البحرية بمدينة العلمين بتكلفة تقارب 1.1 مليار جنيه ، وتقدر حصيلة أعمال الشركة عن المشروعات الإنشائية بمدينة العلمين لنحو 7 مليارات جنيه وذلك بخلاف ما حصلت عليه شركة تابعة لـ “حسن علام” من أعمال أخرى بالحى السكنى التابع لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بتكلفة تتخطى 3 مليارات جنيه.

وحصلت الشركة على أعمالا فى مدينة المنصورة الجديدة تشمل إقامة  3 أبراج ضخمة بمدينة المنصورة الجديدة بإرتفاع 34 طابق متكرر ، وذلك بخلاف مشروع تنفيذ محطة كبرى لتحلية مياه الشرب بالمدينة بطاقة 80 ألف متر مكعب / يوميا ، لتصل إجمالى حصيلة الأعمال الكلية بالمنصورة الجديدة ما يقارب 4 مليارات جنيه ، ومن المستهدف تسليم المشروعات الجارى تنفيذها حاليا خلال 2021 المقبل .

وكيف تقيم الوضع الراهن لصناعة التشييد بالدولة فى ظل تفعيل مخططات التنمية المتكاملة؟

لاشك أن  سوق التشييد المحلى شهد طفرة غير مسبوقة من الأعمال خلال السنوات الماضية جاءت فى إطار تفعيل خطة الدولة بالتنمية الشاملة والمستدامة والاستثمار فى البنية التحتية عبر تنفيذ شبكة جديدة للطرق ومشروعات عملاقة فى البنية التحتية بالاضافة إلى التنمية فى المدن الجديدة بما يؤهل مصر من الوقوف بمصاف الدول المتقدمة والجاذبة للاستثمارات، كما أن تنوع حجم فرص الأعمال المطروحة فى مختلف التخصصات دعم بقوة نمو محفظة الأعمال لمختلف فئات شركات المقاولات والتى حققت أعمالا قوية محليا واكتسبت خبرات جيدة من المشاركة فى المشروعات القومية.

 وما هى إستراتيجية الشركة لزيادة حجم أعمالها محليا خلال الفترة المقبلة ؟

تستهدف الشركة زيادة حجم أعمالها خلال الفترة المقبلة وتراهن على تواجدها بحصص متنوعة من المشروعات فى المدن الجديدة وفى إطار التواجد الفعلى لها عبر تنفيذ وإدارة حزمة ضخمة من المشروعات الكبرى بالمدن الجديدة بالدولة فهى مرشحة لمزيد من الأعمال خلال الفترة المقبلة، كما تركز إستراتيجية الشركة على التوسع فى مجالات البنية التحتية والكهرباء والغاز خلال الفترة المقبلة وبما يتماشى مع توجهات الدولة نحو المشروعات العملاقة والتنمية الشاملة فى كافة المجالات، حيث تُصنف “حسن علام” كأحد أكبر الشركات المتخصصة فى مشروعات البنية التحتية والمنشآت الصناعية والمطارات ومحطات معالجة المياه والكهرباء.

وتتطلع الشركة إلى فتح أسواق جديدة للعمل فى الخارج فى ظل تنوع فرص الأعمال المتاحة بالعديد من الدول وبخاصة دول إفريقيا والتى تحظى بحجم ضخم من مشروعات البنية التحتية ، كما أن قوة السوق المحلية خلال السنوات الماضية فى إطار طرح سلسلة متنوعة من المشروعات العملاقة والتى ساهمت فى إحداث طفرة فى مؤشرات نمو قطاع التشييد ودعمت نمو محظفة الأعمال لكافة شركات المقاولات، وهو ما يدعم ملف تصدير صناعة التشييد للأسواق الخارجية ويُمكن القطاع من التوسع بمزيد من فرص الأعمال بالخارج.

وما هى خطة “حسن علام” للعمل فى الخارج خلال الفترة المقبلة؟

تستهدف الشركة التوسع بدول شرق ووسط إفريقيا، وتعتزم بدأ إتخاذ خطوات فعلية نحو التوجه للخارج خلال 2019 الجارى، حيث تمتلك الشركة فرعا بالجزائر ونفذت خلال الفترة الماضية مشروعات فى مجال الكهرباء وأخرى صناعية بها.

ولاشك أن التوسع فى إفريقيا يمثل هدفا رئيسيا أمام العديد من شركات المقاولات تدعمه الدولة فى إطار خطتها لتصدير المقاولات المصرية للقارة الأفريقية وتعزيز التعاون مع مختلف الدول الأفريقية، كما أن قيادة مصر للاتحاد الأفريقى سيدفع بإستعادة العلاقات بقوة مع الجانب الأفريقى فضلا عن تأهيل قطاع شركات المقاولات للاستفادة بالدعم السياسى وقوة العلاقات فى التوسع بأعماله خارجيا.

وماذا عن مشروعات الشراكة مع الكيانات الكبرى فى قطاع التشييد؟

نجحت  “حسن علام” فى توقيع تحالفات مع العديد من الشركات العالمية بغرض تنفيذ مشروعات عملاقة فى مجالات متنوعة، حيث يجرى حاليا إنهاء الأعمال الخاصة بتنفيذ مشروع “ألماظة سيتى سنتر” التجارى وهو مشروع ضخم بالتحالف مع شركة إتحاد المقاولين العالمية CCC ومن المستهدف تسليمه خلال الفترة المقبلة ، وتعاقدت الشركة أيضا على تنفيذ مشروع “مجمع التحرير للبتروكيماويات وهو مشروع ضخم سيبدأ التنفيذ الفعلى به خلال الفترة المقبلة وهو عبارة عن مجمع ضخم للصناعات البتروكيماوية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة تمتلكه شركة كاربون القابضة وتتعاون الشركة فى تنفيذه مع تحالف من الشركات العالمية، حيث يختص التحالف بتنفيذ مصانع لإنتاج البولي إيثيلين بدرجات مختلفة بالإضافة إلى خطين لإنتاج البولي بروبيلين.

وتعمل “حسن علام” أيضا فى تنفيذ مشروع ضخم للأسمدة بالعين السخنة ويعتبر أكبر مجمع لصناعات الأسمدة بالشرق الأوسط يتضمن مصنعين لإنتاج الأسمدة بطاقة 1900 مليون طن لكل مصنع، ويجرى العمل به بالتحالف مع شركة إنتكسا الأسبانية بتكلفة إجمالية للمشروع تتخطى 3 مليارات جنيه.

وما هى أبرز المشروعات المستهدف تسليمها قبل نهاية 2019 الحالى؟

من المقرر أن تنتهى الشركة من تسليم مشروع محطة “أبو عويقل” لمعالجة المياه  قبل نهاية 2019 ويشمل المشروع إقامة محطة ضخمة لمعالجة المياه بمدينة نصر بطاقة 500 ألف متر مكعب يوميا وبتكلفة تقارب 1.2 مليار جنيه ، كما تعمل الشركة خلال الفترة الراهنة فى تنفيذ مشروع محطة المحسمة شرق بورسعيد وهى من أكبر المحطات الثلاثية لمعالجة المياه بطاقة مليون متر مكعب يوميا.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>