هاكرز ينشرون البيانات الشخصية لآلاف العملاء الفيدراليين الأمريكيين

 

 

تمكنت مجموعة من الهاكرز من اختراق العديد من المواقع التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى، ونشر البيانات الخاصة بهم على شبكة الإنترنت، بما فى ذلك عشرات الملفات التى تحتوى على المعلومات الشخصية لآلاف العملاء الفيدراليين ومسئولى تنفيذ القانون.

ووفقا لتقرير موقع TechCrunch الأمريكى، فقد قام الهاكرز باختراق 3 مواقع مرتبطة برابطة أكاديمية FBI الوطنية، وهى تحالف من فروع مختلفة عبر الولايات المتحدة تسعى للقيادة والتدريب فى مجال إنفاذ القانون فى أكاديمية FBI للتدريب الواقعة فى كوانتيكو، فرجينيا، واستغل الهاكرز الثغرات فيما لا يقل عن ثلاثة مواقع فروع المؤسسة ثم نشروا محتويات سيرفرات الويب للمواقع.

 

وتحتوى جداول البيانات التى تم نشرها على نحو 4000 سجل فريد من نوعه، بما فى ذلك أسماء الأعضاء ومزيج من عناوين البريد الإلكترونى الشخصية والحكومية وألقاب الوظائف وأرقام الهواتف وعناوين بريدهم الإلكترونى.

 

وذكر موقع TechCrunch أنه تواصل مع أحد القراصنة، الذين لم يكشفوا عن هويتهم الحقيقية، من خلال دردشة مشفرة، وقال: “لقد اخترقنا أكثر من 1000 موقع”، وأضاف: “نحن الآن بصدد هيكلة جميع البيانات، وسيتم بيعها قريبًا، أعتقد أن هناك شيئًا آخر سينشر من قائمة المواقع الحكومية التى تم الاستيلاء عليها”.

 

وعند سؤال أحد قراصنة المجموعة عما إذا كانت الملفات التى قاموا بنشرها ستعرض الوكلاء الفيدراليين للخطر، قال: “ربما، نعم!”، مشيرا إلى أن لديه “أكثر من مليون معلومة” عن الموظفين عبر العديد من الوكالات الفيدرالية الأمريكية ومنظمات الخدمة العامة.

 

وأشار التقرير إلى أن الهاكرز اعتادوا سرقة البيانات ثم بيعها فى المنتديات المخصصة للقراصنة وفى الأسواق على شبكة الإنترنت المظلمة، لكن القراصنة قالوا إنهم سيقدمون البيانات مجانًا لإظهار أن لديهم شيئًا “مثيرًا للاهتمام”، كذلك ففى الدردشة المشفرة، قدم الهاكرز أيضًا دليلًا على مواقع ويب أخرى تم اختراقها، بما فى ذلك نطاق فرعى تابع لشركة فوكسكون العملاقة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>