“غرفة القاهرة” : استقرار نسبي بأسعار الدواجن مع توقعات بحدوث ارتفاع 15%  قبيل شهر رمضان

دواجن

صورة ارشيفية

  500 مليون جنيه استثمارات بقطاع المجازر حال تطبيق قرار منع تداول الدواجن الحية

 أكدت شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية على استقرار نسبي بأسعار الدواجن منذ 10 أيام ، مشيرة إلى أن هناك امكانية لزيادة الأسعار قبيل شهر رمضان المقبل في ظل ارتفاع أسعار الكتاكيت والأعلاف ولكن يتوقف ذلك على حجم الطلب.

 وقال د. عبد العزيز السيد رئيس الشعبة في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” إن أسعار الدواجن بالمزرعة مستقرة فيما يتراوح ما بين 23-24 جنيه للكيلو، لتصل للمستهلك ما بين 28-29 جنيه للكيلو، فيما تسجل أسعار البيض داخل المزرعة نحو 33 جنيه لتصل للمستهلك ما بين 37-38 جنيه.

وأشار إلى أن هناك استقرارا أيضا في المزارع خاصة في ظل تحسن الأحوال الجوية ، إلا في بعض المزارع بالقرى والتي تعتمد على النظام المفتوح، لافتا إلى أن الفترة الحالية تشهد عودة المربين الذين خرجوا من المنظومة خلال فصل الشتاء إلى المنظومة مرة أخرى استعدادا لشهر رمضان المقبل.

وتوقع عبد العزيز أن تحدث ارتفاعات في أسعار الدواجن بنسبة تتراوح ما بين 10-15% خلال الـ5 أيام الأولى قبل بداية شهر رمضان وكذلك أول أسبوع منه خاصة في ظل ارتفاع الطلب المتوقع خلال تلك الفترة، فضلا عن ارتفاع تكلفة الانتاج في ظل وصول سعر الكتكوت إلى ما يتراوح بين 9-11 جنيه خلال الايام الماضية، لينخفض حاليا ما بين 1.5-2 جنيه التي من المتوقع ان تظهر نتيجتها عقب الأسبوع الأول من شهر رمضان.

 وأضاف أن تلك الزيادات سوف تحدث قبيل رمضان وأثناء الأسبوع الأول منه فقط ثم تستقر أو تنخفض في ظل استعداد الأسر لعيد الفطر من التجهيز “الكعك والبسكويت” وكذلك شراء الملابس ، الأمر الذي سيستمر حتى عيد الأضحى المبارك، مشيرا إلى أن انتاج مصر من الدواجن يتجاوز سنويا خلال تلك الفترة نحو 2 مليون طائر حيث يحرص المربيون على زيادة الإنتاج والتربية قبل شهر رمضان .

 وفيما يتعلق بمشكلة ارتفاع أسعار الأعلاف، أكد عبد العزيز أن تلك المشكلة سوف تستمر طالما يتم الاعتماد على استيراد معظم مستلزمات الانتاج من “الذرة الصفراء وفول الصويا ” ،حيث لا تتعدى المساحات المنزرعة ما بين 650-800 ألف فدان ولا تزيد انتاجية الفدان عن 3 طن ، لذا فمن الأهمية زيادة اهتمام الدولة بالتوسع في انتاج تلك المحاصيل وتخصيص نحو 1.6 مليون فدان سنويا، وكذلك  قيام مركز البحوث باستنباط واستهجان أنواع جديدة ذات انتاجية مرتفعة تصل لنحو 6 طن للفدان، موضحا أن ذلك سيساهم في وصول حجم الانتاجية لنحو 10 ملايين طن سنويا تكفي 90% من احتياجاتنا السنوية.

 وارتفعت واردات مصر من  الفول الصويا لتسجل نحو 1.374 مليار دولار خلال 2018  في مقابل 861.2 مليون دولار خلال  2017 بارتفاع قدره 59.5%، كما زادت قيمة واردات الذرة لتسجل نحو 1.836 مليار دولار خلال العام الماضي  في مقابل 1.719 مليار دولار خلال 2017 بنمو 6.8%، وذلك وفقا لنشرة التجارة الخارجية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

 وفيما يتعلق بمشروع المجازر الآلية، أشار رئيس الشعبة إلى أن ظهور ذلك المشروع للنور يتطلب ضرورة تنفيذ قرار منع تداول الطيور الحية بأسرع وقت عقب نهاية شهر رمضان المقبل وعدم التهاون في تنفيذه لما له من اضرار بيئية وكذلك منها لانتشار الأوبئة، منوها بأن تنفيذ القرار يساهم في دخول استثمارات مبدئية تصل لنحو 500 مليون جنيه لإنشاء مجمع للمجازر الآلية والتي من المتوقع أن يغطي حجم انتاجها للمحليات ما بين 70-80%.

 ولفت إلى أنه حتى الآن تم الحصول على موافقات من الهيئة العامة للخدمات البيطرية على المشروع ، ويتم حاليا اجراءات الحصول على الموافقات من المحليات ، مشيرا إلى أن هناك قطعتين أرض يمكن اقامة المشروع عليهما الأولى في 15 مايو ، والأخرى بمساحة 60 فدان على طريق مصر الأسماعيلية الصحراوي يمكن اقامة ما بين 40-50 مجزر عليها.

وأوصضح عبد العزيز أن تكلفة إنشاء المجزر تصل لنحو 6 ملايين جنيه بدون تكلفة الأرض ، الأمر الذي يتطلب توفير التمويل اللازم عبر البنوك .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>