الدكتور أحمد شلبي لـ أموال الغد : نستهدف 6 مليار جنيه مبيعات تعاقدية بمشروعات «تطوير مصر» .. وتضخ 3 مليارات جنيه بمشروعي فوكا باي وإلمونت جلالة

الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة تطوير مصر

الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة تطوير مصر

5% من مبيعاتنا لعملاء أجانب العام الماضي.. وطرح وحدات متنوعة بمشروعاتنا اخلال فعاليات سيتي سكيب

 مشاركة متميزة بمعرض ميبم للتعريف بالفرص الاستثمارية.. والسوق بحاجة لقاعدة بيانات لتحديد اتجاهات العرض والطلب

كشف الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر عن تبني شركته استراتيجية تقوم على ثلاثة محاور رئيسية خلال السنوات الخمس المقبلة ترتكز على الانتهاء من تنفيذ مشروعاتها الحالية، بالإضافة الى التوسع في اقتناص فرص استثمارية جديدة محليا، الى جانب البحث عن فرص استثمارية في عدد من البلدان خارجيا

أوضح أن أن تنفيذ هذه الاستراتيجية يعتمد بالأساس على قراءة متأنية للسوق العقارية وخطة واضحة ومحددة والتزام في تطبيقها والمرونة في التعامل مع أي متغيرات سوقية طارئة.

أضاف شلبي أن شركته تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بمشروعاتها بقيمة 6 مليارات جنيه خلال العام الجاري، مقارنة بتحقيق 6.7 مليار جنيه بنهاية العام الماضي، كما تخطط الشركة لضخ استثمارات بقيمة 3 مليارات جنيه منها ملياري جنيه بمشروع إلمونت جلالة والباقي بمشروع فوكا باي خلال 2019.

أوضح في حوار خاص، أن نحو 22 % من إجمالي تلك المبيعات تمت لعملاء خارج مصر منهم مصريين عاملين بالخارج وعملاء غير مصريين، كما تبلغ نسبة العملاء الأجانب بتلك المبيعات 5% وهي نسبة تشجع على مزيد من الجهد في تصدير مشروعاتنا للخارج والتواجد في المعارض الخارجية الناجحة.

أرجع شلبي استهداف شركته تحقيق مبيعات أقل خلال العام الجاري مقارنة بالعام السابق نظرًا لاكتمال تسويق مشروع “فوكا باي” تقريبًا، ليتبقى لدى الشركة مشروعي “المونت جلالة” و”بلوم فيلدز”، كما تبلغ إجمالي محفظة عملاء الشركة حاليا 6 آلاف عميل.

قال أنه سيتم طرح مبنى لوحدات فندقية بمشروع “فوكا باي” خلال فعاليات معرض سيتي سكيب وهو آخر مبنى وحدات فندقية، بالإضافة لمنتجات متنوعة بين شقق فندقية وشاليهات وفيلات بمشروع “إلمونت جلالة”، وفيلات بمشروع “بلوم فيلدز”، متوقعًا آداء جيد للمعرض من حيث المبيعات والإقبال عليه.

أكد شلبي على أن أبرز أولويات الشركة خلال العام الجاري تتضمن عنصرين، الأول؛ تسليم المرحلة الأولى بمشروع “فوكا باي” نهاية العام الجاري وتضم 167 وحدة، كما سيبدأ أول تشغيل للمشروع الصيف المقبل وفق خطة طموحة للشركة،وتسليم حوالي 400 وحدة بمشروع “إلمونت جلالة” الربع الأول من العام المقبل، بينما يتمثل العنصر الثاني في تحريك الملفات الخاصة بالأجزاء الغير سكنية في مشروعات الشركة، وذلك عبر التعاقدات على الإدارة والتمويل وغيرها من العناصر الدافعة لظهور هذه المشروعات على أرض الواقع.

أوضح أنه تم الحصول على القرار الوزاري الخاص بمشروع “بلوم فيلدز” وجار استخراج التراخيص على أن يبدأ تنفيذ أعمال أولية بالمشروع نهاية العام الجاري ليبدأ التنفيذ الفعلي مطلع العام المقبل، كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة نيو جرسي للتكنولوجيا وجامعة اوشن كاونتي لإنشاء اول فرع دولي لجامعة امريكية في مصر والذي سيقام داخل الحرم الجامعي المستهدف انشائه في مشروع بلومفيلدز بمسقبل سيتي، والتي ستخدم الطلاب بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بأكملها، وذلك وفقا لقرار رئيس الجمهورية باستضافة فروع لجامعات دولية وهي جامعات معتمدة من بلدها الأصلي ، كما أن هذا بداية لتحسين جودة التعليم المصري وتخريج جيل متميز قادر على قيادة مصر نحو الأفضل ونقل خبراته وتعليمه لكافة شرائح المجتمع.

أشار شلبي الى أن استثمارات الجزء التعليمي بالمشروع تبلغ نحو 5 مليارات جنيه، كما أنه من المخطط استقبال أول طالب بحلول سبتمبر 2022، كما تم بيع 1213 وحدة بالجزء السكني بالمشروع تتنوع بين فيلات وشقق، بإجمالي قيمة بيعية 2.5 مليار جنيه، بإجمالي مساحة بنائية  186 ألف م2، كما تستهدف الشركة التعاون مع شركة متخصصة في تقديم الخدمة الطبية تقوم بتقديم تلك الخدمة عبر أحد مشروعات الشركة، فهو أحد المجالات الواعدة في السوق المصري خلال الفترة المقبلة.

قال أن هناك مفاوضات في مراحل متقدمة على أراضي جديدة في الساحل الشمالي وتوسعات مدينة الشيخ زايد وذلك في إطار حرص الشركة على اقتناص فرص استثمارية متميزة وتنويع محفظتها الاستثمارية، كما تضم إجمالي محفظة أراضي الشركة 1250  فدان بإجمالي 5 مليون متر.

أوضح شلبي أن استراتيجية الشركة للخمسة أعوام المقبلة هي التركيز على المشروعات الغير سكنية بجانب المشروعات السكنية وذلك للوصول لمكانة إقليمية وعالمية، حيث يتم التركيز على استقطاب أبرز العلامات التجارية العالمية في الأنشطة الغير سكنية للاستفادة من إسم وخبرة تلك العلامات التجارية، وهو ما سيتم تمويله عبر مستثمرين مساهمين في تلك المشروعات بواقع 35% تمويل بنكي، و30% مساهمين آخرين و30% حصة تطوير مصر في التمويل.

قال أن طرح جزء من أسهم الشركة بالبورصة أحد محاور دعم الخطة التوسعية للشركة، ولكنها لن تتم خلال الوقت الحالي ولكنه سيكون موجود في وقت ما.

كما تتضمن تلك الاستراتيجية التوسع في إقليمي الدلتا والصعيد والعلمين الجديدة والعاصمة الإدارية وهي مشروعات تنموية رائدة وبها فرص استثمارية واعدة تسعى الشركة للتواجد ضمن هذه المشروعات، كما نطمح لتطوير مشروعات عقارية خارج مصر في بعض الدول مثل اليونان وأسبانيا والمغرب وأفريقيا، وهو ما يعد أحد محاور تنويع المحفظة الاستثمارية للشركة وشكل لتصدير العقار.

قال أن السوق العقارية تشهد حالة من الهدوء النسبي في المبيعات حاليًا وهو أمر طبيعي يأتي بعد حركة قوية للسوق خلال العامين الأخيرين، كما أن هذا الهدوء فرصة لمنافسة أشد تدفع الشركات لتقوية وتميز منتجاتها والابتكار في كل عناصر صناعة العقار للاستحواذ على شريحة أكبر من المبيعات بالسوق، كما أنها تكون اختبار حقيقي لقدرات الشركات على الاستمرار فتتخارج الشركات غير الجادة، كما تحافظ على السوق من زيادات سعرية كبيرة للحفاظ على حركة المبيعات.

توقع زيادات سعرية تتراوح بين 10 و 15 % بالسوق خلال العام الجاري، موضحًا أن ارتفاع أسعار العقارات يأتي بالقياس على القدرة الشرائية للعميل وليس قياسًا على تكلفة التنفيذ المرتفعة بالفعل نظرا للاعتماد على كافة مدخلات الصناعة على أسعار عالمية، لذا فإن الفجوة هي القدرة الشرائية للعميل.

تابع: الحل الوحيد لتلك الأزمة تتمثل في تفعيل نشاط التمويل العقاري للقضاء على تلك الفجوة والسماح بتحويل الرغبة الشرائية لقدرة شرائية وتنشيط مبيعات الشركات.

لفت إلى ضرورة تركيز المطور على جودة المنتج المقدم للعميل، فقط أصبح الأخير واعيًا باحتياجاته ويقارنها بما يقدمه المطور له، فضلا عن قدرته على المقارنة بين ما يقدمه المطورين العاملين بالسوق وخاصة مع حجم المعروض الكبير لشريحة سكنية محددة، كما يجب على المطور التسعير الدقيق للوحدة وفقا لتكلفة التنفيذ ونظام السداد المقدم لها، بالإضافة إلى البحث عن آليات جديدة لتمويل العميل لزيادة مدة التقسيط للعميل وحصول المطور على أمواله وهو ما يحقق انتعاشة قوية بالسوق.

أشار شلبي إلى تميز وقوة مشاركة مصر في فعاليات معرض ميبم الأخير بفرنسا  بجناح رسمي تحت مظلة وتواجد وزارة الإسكان ومشاركة 8 مطورين عقاريين يقوم الجميع بالتسويق لمصر وليس تسويق مشروعات معينة، كما تم اختيار مكان الجناح المصري في مكان مميز بالمعرض، لافتًا إلى أهمية المشاركة في تحقيق الهدف المطلوب منها وهو التعريف بتواجد سوق عقارية مصرية مليئة بالفرص الاستثمارية الواعدة.

أوضح أن هذه المرة ستكون الأولى لمرات لاحقة لمشاركة مصر بجناح رسمي في هذا المعرض وهو أحد الآليات الهامة الداعمة لملف تصدير العقار والذي يعتمد على مخاطبة صناديق استثمار أجنبية، بجانب تسويق مشروعات عقارية لعملاء أجانب.

قال أن المجلس التصديري للعقار تقدم بعدد من الطلبات لرئيس الوزارء لشرح المعوقات التي تواجه هذا الملف وذلك بهدف الإسراع بمعدلات النمو فيه، وتتضمن حل أزمة تسجيل العقار لتوفير عنصر الثقة للعميل الأجنبي، حيث تم اقتراح ختم العقود من هيئة التنمية السياحية وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بما يعد ضمانة للعميل الأجنبي، وكذلك الغاء القانون الخاص بتملك الأجنبي بحد أقصى وحدتين وهو ملا يتناسب مع خطتنا للتوسع في التصدير، والسماح للمطور بالبيع بعملات أخرى غير الجنيه المصري، وحل أزمة الشقق الفندقية.

اشار الى أنه تم التوافق بين جميع الأطراف المشاركة في مناقشات تدشين اتحاد المطورين العقاريين لتدشين قانون من 8 مواد تقريبا تركز على تدشين اتحاد للمطورين العقاري ويتولى الاتحاد تنظيم المهنة بالتعاون مع الوزارات المعنية وهذا أمر إيجابي ويسرع من الملف بأكمله.

طالب  شلبي بضرورة تدشين قاعدة بيانات تحدد توجهات العرض والطلب في كل مدينة جديدة وهو ما يعد مؤشر للمطور لاختيار المنطقة التي يضمن تسويق مشروعه به والتي تلبي الطلب وتحقق خطة الدولة التنموية وهو ما يجب أن تقوم به وزارة الإسكان لدعم توسع المطورين العقاريين.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>