مجموعة فاين الصحية القابضة تواصل جهودها للمشاركة الفاعلة في محو الأمية

 

تواصل مجموعة فاين الصحية القابضة في مصر تنفيذ مبادرتها المجتمعية الرامية للمشاركة الفاعلة في معالجة ظاهرة الأمية التي تعد من أبرز التحديات التي تتصدر قائمة البرامج الوطنية التنموية، والتي تحمل شعار “نحو قرى مصرية خالية من الأمية”. وتنبثق هذه المبادرة من التزام المجموعة تجاه المجتمعات التي تعمل ضمنها، وحرصها على مساندتهم وتمكينهم، حيث انطلقت في العام 2011 بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار مع عزم عالٍ للقضاء على هذه الظاهرة كلياً.

هذا وكانت المجموعة قد أشركت مؤخراً عدداً كبيراً من البالغين من ثلاث قرى من محافظة الجيزة بما يزيد عن 400 مشاركاً ومشاركة في البرنامج ضمن المبادرة، وهو البرنامج الذي امتد على مدار 9 أشهر، مقدماً دورات تدريبية متنوعة لتطوير مهارات القراءة والكتابة والحساب، ومكرماً المتميزين فيه من المشاركين والمعلمين الملهمين، من خلال تسليم ثلاثة من الفئتين شهرياً مجموعة من الجوائز، وهو ما حفز الجميع على المزيد من الإصرار على النجاح والتركيز والمثابرة لبلوغ الأهداف، ومختتماً بعقد امتحان مكثف ودقيق لتحديد مستوى المهارات التي تم اكتسابها لكل مشارك.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة فاين الصحية القابضة، جيمس مايكل لافيرتي: “نحرص عند الإلتزام بمبادراتنا للمسؤولية المجتمعية على تحديد التحديات الأساسية التي تواجهها المجتمعات، والعمل على إحداث تغييرات وفوارق إيجابية تقلص منها وتخفف أثرها. وحيث أن السوق المصرية تعتبر من أهم الأسواق بالنسبة لنا في المجموعة، فإننا نسعى لخدمتها ورفدها بما لا يقتصر على منتجاتنا من أفضل أنواع الورق الصحي عالي الجودة، بل بما يمتد ليشمل خدمات تنموية نركز معها على تحسين نوعية الحياة والارتقاء بها. وحيث أن محو الأمية له دور كببر في تحسين الحياة، فإننا نعمل على مواصلة برامج مبادرتنا التي صممناها لخدمة هذه الغاية.”

واختتم لافيرتي بتثمين جهود القائمين على المبادرة ببرامجها وبالأخص البرنامج الأخير، وبالإشادة بحماس المشاركين وعزيمتهم على التغيير.

ويأتي اختيار المجتمعات المحلية التي تغطيها برامج المبادرة وفقاً لحاجتها للعمل فيها على محو الأمية التي لا تزال تشكل عائقاً كبيراً أمام التنمية. ويشار إلى أن المبادرة استطاعت خلال العام 2018 إضافة المزيد من النجاحات، حيث تم تمكين نحو 1753 فرداً من خلال التعليم، وهو ما يعد بمثابة تقدم ملموس على طريق معالجة الظاهرة التي تستدعي تكثيف الجهود وتضافرها، والتي لا تزال في بداياتها. هذا وتخطط “فاين” لاستكمال المبادرة وتنفيذ المزيد من البرامج ضمنها خلال العام الحالي 2019 والأعوام التالية للوصول للهدف المنشود.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>