“كهروميكا”: نتبنى خطط استراتيجية لدعم جهود الدولة في تنمية مصادر الطاقة البديلة

أكد شريف الشيخ، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للمشروعات الميكانيكية والكهربائية (كهروميكا) التابعة لشركة أرابيا انفستمنتس هولدنج، أن الشركة تتبنى استراتيجية واضحة تسعى من خلالها لدعم خطط الدولة لتنمية وتطوير مصادر الطاقة البديلة.

وقال، الشيخ في كلمته امام مؤتمر “كول ترانس” حول التحول الامن الى استخدام الفحم الذي يختتم اعماله اليوم الثلاثاء، إن الطاقة البديلة أصبحت منافس قوى لكل أنواع الطاقة التقليدية الأخرى، وأوضح انه لسنوات عديدة مضت كان ينظر الى الغاز باعتبار من المصادر الامنة التي يمكن الاعتماد عليها في الصناعات والخدمات اللوجيستية حتى يتم توفير مصادر متجددة للطاقة البدلية وتكون اقل في الكلفة الإنتاجية، لافتا إلى أن دعاة حماية البيئة يعتبرون الغاز وقودا أحفوريا يبعث غازات تسبب الاحتباس الحراري. حيث يطلق أيضا غاز الميثان أثناء عمليات الإنتاج والنقل، الامر الذي يمنح الفحم افضلية في الاستخدام خاصة في ظل مراعاة الشروط البيئية التي يتم تطبيقها عالميا.

أوضح أن دول المنطقة أصبحت أشد حرصا لتأسيس مشاريع الطاقة المتجددة ومنها طاقة الرياح والطاقة الشمسية، معتمدة في ذلك على امتلاكها الكثير من المقومات الجغرافية والبيئة التي تمكنها من تحقيق قدر كبير من النجاح في هذا المجال.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة، أن هذه المشاريع تتطلب اليوم استقطاب المزيد من الخبرات للاستفادة منها لما لها من مساهمات كبيرة في خفض تكاليف التنمية من جهة، ودعم خطط التنويع الاقتصادي التي ترمي إليها المنطقة من جهة أخرى.

وأوضح ان الاعتماد على الطاقة البديلة يساهم بدون شك في تنمية وتعظيم من المشاريع التي يطلق عليها “صديقة البيئة” وهو ما ينعكس إيجابيا على مواجهة مخاطر التغير المناخي، والحد من آثاره السلبية.

وقال إن العالم يتجه اليوم إلى تبني هذه المشاريع ووضع الاستراتيجيات لها للإسراع من وتيرة نشر حلول الطاقة المتجددة لتعزيز أمنها في مجال الطاقة والوصول إليها، بجانب دعم المشاريع والخطط الاقتصادية لها، بالإضافة إلى استخدام أحدث التقنيات في الاستفادة منها في مختلف المشاريع الأخرى، بجانب دعم جهودها لتبادل المعرفة والخبرات في هذا المجال الحيوي مع مختلف دول العالم. فاعتماد العالم على منتجات الطاقة المتجددة والنظيفة سوف يتزايد عاما بعد عام بجانب الاستمرار في الاعتماد على الطاقات التقليدية كالنفط والغاز والفحم وغيرها.

وأكد شريف الشيخ ان هذه المشاريع لها مجال واعد وقادر على الإسهام بشكل متزايد في توفير مصادر الطاقة النظيفة، وتجديد الموارد الطبيعية التي تتمتع بها الدول، بجانب أنها ستعمل على خلق مزيد من فرص العمل للشباب، وتساهم بصورة كبيرة في عملية التنويع الاقتصادي.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>