«إيمرسون» تعقد تحالفًا مع «ريبسول» حول برمجيات استكشاف وتطوير حقول النفط القائمة على التقنية السحابية

أعلنت “إيمرسون” إحدى المؤسسات العالمية الرائدة في تكنولوجيا الأتمتة والبرمجيات مؤخرًا عن إبرامها تحالفًا استراتيجيًا مع “ريبسول” إحدى الشركات العالمية تعمل في الطاقة لتوفير التقنيات الجيوفيزيائية تحت السطحية المتطورة من أجل تقليل الوقت اللازم لإنتاج النفط.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف الهام لقطاع صناعة النفط، ستتعاون “إيمرسون” مع “ريبسول” في تنفيذ ونشر تقنيات التصوير تحت السطحية المتقدمة، إضافة للتقنيات الأساسية التي طورتها الأخيرة كجزء من برنامجها للابتكار “كالايدسكوب” والذي يمتد على مدى عشر سنوات، وسيتم استخدام هذه التقنيات المتطورة من قبل مجموعة واسعة من خبراء العلوم الجيولوجية في “ريسبول” وكافة شركات النفط والغاز الأخرى التي ترغب بترخيص هذه التقنيات، ويجمع هذا الحل بين أحدث ما تم التوصل إليه في مجال التصوير عالي التقنية والحوسبة عالية الأداء والتقنية السحابية.

وساهمت هذه التقنيات في رفع معدل نجاح عمليات استكشاف النفط “ريسبول”، حيث برزت أهميتها الكبيرة في عمليات الاستكشاف التي أجرتها الشركة في بيئات جيولوجية معقدة في بلدان مثل البرازيل والبيرو وبوليفيا.

وقال لال كارسانبهاي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “إيمرسون أوتوميشن سوليوشنز”: “نقوم بمساعدة قطاع الطاقة على تطبيق أحدث التقنيات الرقمية التي تساعد على تعزيز أدائه بشكل كبير، ونحن فخورون بتعاوننا لمساعدة “ريبسول” على تزويد مجتمع الجيولوجيين بهذا الحل المبتكر لتصوير مكامن النفط، والذي يعد خير مثال على قدرة التكنولوجيا والتعاون في إضافة قيمة عالية لقطاع النفط والغاز”.

وستمكن هذه الشراكة، التي تنطوي على الاستثمار المشترك في البحوث والتطوير، مجموعتي “ريبسول” و”إيمرسون” من تقديم منتجات برمجية متاحة على نحو تجاري للترخيص من أجل مساعدة مشغلي حقول النفط وشركات الخدمات ذات الصلة.

من جهته، قال توماس غارسيا بلانكو، المدير العام التنفيذي لقسم استكشاف وإنتاج النفط والغاز في مجموعة “ريبسول”: “ستتيح شراكتنا الاستراتيجية مع “إيمرسون” لقطاع النفط والغاز الاستفادة من نشر التقنيات الأساسية الخاصة بنا والتي تسهم في تحسين معالجة وتحليل البيانات الاهتزازية “السيزمية”. كما سيسهم هذا التعاون بين الجانبين في بناء جسور متينة في مجال التكنولوجيا في مجالي التصوير والتحليل الاهتزازي “السيزمي”، ما يتيح وعيًا أكبر بهذه التكنولوجيا والوصول إلى عدد أكبر من علماء ومختصي العلوم الجيولوجية”.

وستنطوي المرحلة الأولى من التعاون بين الجانبين على توفير حلول متطورة لتحديد سرعة العمل، بما في ذلك تقنية الانعكاس الموجي الكامل والحلول المتطورة للتصوير الاهتزازي “السيزمي” التي تم تطويرها في مختبر “ريبسول” للتكنولوجيا، مع إمكانية توسيع نطاق هذا التعاون ليشمل مجموعة أوسع من تقنيات “ريبسول” تحت السطحية.

وتم تصميم محفظة “إيمرسون” من برمجيات استكشاف وإنتاج النفط والغاز والتي تقوم بدمج بيانات حقول النفط والتنبؤ بها مع أساسيات هندسة مكامن النفط، وكذلك منصتها السحابية المتطورة، بهدف مساعدة مشغلي أبار النفط على زيادة الكفاءة وتحقيق أعلى مستوى من الأداء فيما يتعلق بالأهداف الاستثمارية والتشغيلية لمكامن النفط والغاز سواءً الجديدة أو القائمة، ويعني مفهوم “أعلى مستوى من الأداء” تحقيق أداء أعلى بنسبة 25% في العمليات ورأس المال مقارنة بالشركات النظيرة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>