“المصرية المتحدة للتجارة” : 100 مليون جنيه قيمة أدوات صحية محتجزة بالموانئ تؤدي لرفع الأسعار

قال المهندس متى بشاي مدير الشركة المصرية المتحدة للتجارة ، إن هناك ركود ضرب سوق الأدوات الصحية بالسبتية، بسبب خلاء المحلات من البضاعة، نتيجة تكدسها في الموانئ.

وأوضح أن ذلك نتيجة تطبيق هيئة الرقابة على الصادرات والواردات لمواصفات جديدة بدون إعلام التجار بها ، والذين فوجئوا بها حين أرادوا تخليص أوراق البضائع التي وصلت الميناء.

وأضاف بشاي  أن حجم البضائع المحتجزة في الموانئ تبلغ حوالي 100 مليون جنيه، وإذا لم يتم الإفراج عنها بسرعة، وتأجيل تطبيق القرار لمدة 6 أشهر لحين توفيق أوضاعهم، ستتسبب في تشريد ما يقارب من 300 أسرة.

وأكد على ضرورة تأجيل القرار خوفا من ارتفاع أسعار الأدوات الصحية، بسبب قلة المعروض، موضحا أن التجار ليسو ضد القرار ولكن مطالبتهم للمهلة خوفا على عدم استقرار السوق.

وذكر جمال الشهاوي ممثلا عن المستخلصين، إن آلية تطبيق المواصفة الجديدة للأدوات الصحية “السباكة” لا زالت غير معلومة للتجار، ولا يوجد تنسيق بين المواصفات والجودة، والرقابة على الصادرات، مشيرا إلى أن المعامل بطيئة جدا فى استخراج نتائج الواردات.

يذكر أن أكثر من من 200 تاجر ومستورد أدوات صحية “سباكة”، تضرر من قرار هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، رقم 8154 لسنة 2018، حيث فرض مواصفات جديدة في القرار تخص صنبور المياه ليكون موفرًا في استهلاك المياه.

وتقدم التجار والمستخلصين، بـ 5 تظلمات لهيئة الرقابة على الصادرات والواردات لتعطيل قرار المواصفة الخاص باستيراد الأدوات الصحية رقم 8154 لسنة 2018، واستغاثوا بوزير التجارة والصناعة، عمرو نصار، للعمل على مد المهلة إلى 6 أشهر لتوفيق أوضاعهم، بدلًا من أسبوعين لحين توفيق أوضاعهم، ولكن بدون جدوى حتى الآن.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>