توقيع اتفاق بين منظمة العمل الدولية وشركة ميثانكس مصر لدعم مشروع وظائف لائقة للشباب

د.سحر نصر : الاتفاقية فى اطار المسؤولية المجتمعية للشركات..وحريصون على الاستثمار فى العنصر البشرى من خلال مبادرة فكرتك شركتك والمنح المقدمة من شركائنا فى التنمية

القائم بإعمال منظمة العمل الدولية بالقاهرة : المشروع سينفذ فى دمياط ويتضمن السلامة والصحة المهنية ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة..ويأتى فى اطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص

شهدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، توقيع اتفاقية بين منظمة العمل الدولية وشركة ميثانكس مصر، بشأن مد مشروع “وظائف لائقة لشباب مصر”، بمنحة بقيمة 18 مليون جنيه مقدمة من الشركة فى اطار المسؤولية المجتمعية للشركات، وسيتم تنفيذ المشروع فى محافظة دمياط.

وقام بالتوقيع كل من أريك أوشلان، القائم بأعمال مدير مكتب منظمة العمل الدولية، ومحمد شندي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة ميثانكس مصر، بحضور السفير جيس داتون، سفير كندا لدى القاهرة.

وأكدت سحر نصر أن مشروع وظائف لائقة لشباب مصر من أهم المشروعات التى تعطى الوزارة لها اولوية لأنها توفر فرص عمل للشباب، موضحة أنه بالتعاون مع منظمة العمل الدولية تم الارتقاء بترتيب مصر فى المؤشرات الدولية، مشيرة إلى أن الوزارة حريصة على الاستثمار فى العنصر البشرى سواء فى مجال ريادة الاعمال من خلال مبادرة فكرتك شركتك لدعم الشركات الناشئة، أو من خلال المنح التى تحصل عليها الوزارة من خلال الشركاء فى التنمية.

وأشادت بمساهمة شركة ميثانكس مصر فى هذا المشروع فى اطار المسؤولية المجتمعية، داعية كافة الشركات إلى تنفيذ المسؤولية المجتمعية في مشروعات بمجالات الرعاية الاجتماعية والصحية والثقافية ودعم التعليم والتدريب والبحث العلمي والمشاركة في برامج رعاية الأسر الفقيرة وتحسين معيشة المواطنين، وتوفير فرص عمل لذوي الاحتياجات الخاصة ورعاية الموهوبين والمبتكرين.

من جانبه، أوضح إريك أوشلان القائم بأعمال مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة أن مشروع “وظائف لائقة لشباب مصر– معا لمواجهة التحدي في دمياط” يهدف إلى البناء على مخزون الخبرة والنجاح لمشروع “وظائف لائقة لشباب مصر” الممول من الحكومة الكندية لتوفير فرص العمل اللائق للشباب في محافظة دمياط، مع التركيز على توفير العمل عن طريق دعم ريادة الأعمال، إضافة إلى تعزيز قدرات الشركاء المحليين لتحسين الخدمات من أجل دعم الشباب المتعطل عن العمل، كما سيتناول المشروع نواحي متعددة بما في ذلك: السلامة والصحة المهنية، ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعميم مراعاة منظور النوع الاجتماعي.

وأضاف: “ترى منظمة العمل الدولية أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص هي نموذج ناجح من حيث استدامة المساهمات الإنمائية التي خططت لها منظمة العمل الدولية ونفذتها في البداية بخبراتها التقنية والدولية”.

وقال السفير الكندى لدى القاهرة “حقق مشروع وظائف لائقة لشباب مصر الذي تموله كندا الكثير من النتائج الإيجابية وهو مثال قوي على مهارات التوظيف للنساء الأولى بالرعاية والشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتعتبر المشاركة الأخيرة لشركة ميثانكس مصر تطوراً هاماً، حيث تسلط الضوء على نماذج التمويل المختلطة وأثر التزامات القطاع الخاص في التمويل المشترك لاستدامة المشروع، في الوقت الذي ينتهي فيه المشروع الممول من كندا، فإن العديد من الأنشطة ستستمر في دمياط، وذلك بفضل دعم شركة ميثانكس مصر.

وأعلن محمد شندي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة ميثانكس مصر أنه يأتي هذا المشروع كجزء من برنامج المسؤولية المجتمعية لشركة ميثانكس مصر؛ حيث يمثل الاعتقاد الرئيسي للشركة أن نشاط ميثانكس يجب أن يُحدث أثرا إيجابيا على حياة الأفراد، وقال:”ففي العام الماضي، تعاوننا مع منظمة العمل الدولية لتقديم تدريب لعدد 108 سيدة من دمياط على برنامج “صاحبات المشروعات الصغيرة يمضين قدما”، وتدريب “ابدأ وحسن مشروعك” لعدد 118 من الشباب من الجنسين من دمياط، كما قدمنا أيضا نموذجين لأندية البحث عن وظيفة لثلاثة وثلاثين من الشباب”.

وأضاف محمد شندي أن قيمة تلك المشروعات للمستفيدين من دمياط تتوافق مع صميم إيماننا بدورنا في إضافة قيمة للمجالات التي نعمل بها، فإن قرار الشروع في هذه الشراكة المتفردة من شأنه أن يُمكن ميثانكس مصر من دعم التنمية من خلال تناول العمل اللائق.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>