الكهرباء: جاري تقييم دراسة الجدوى المقدمة من قبرص حول مشروع الربط مع أوروبا

الربط الكهربائي - الكهرباء

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، سفير قبرص بالقاهرة ، لبحث مستجدات مشروع الربط الذى يتم تنفيذه مع قبرص واليونان، وذلك بحضور عدد من قيادات قطاع الكهرباء .
أشاد شاكر بالجهود المبذولة لاتمام الإجراءات اللازمة لمشروع الربط الكهربائى والذى يعتبر بوابة هامة للربط بين مصر وأوروبا من خلال قبرص، مؤكداً على أنه يتم حالياً التنسيق الجيد لمراجعة وتقييم دراسة الجدوى المقدمة من الجانب القبرصي.
أكد شاكر أن المشروع له أهمية كبرى لخطة مصر الاستراتيجية من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية وتأمين الطاقة، كما أن هذا المشروع يعد أحد المشروعات التى تساعد على ربط مصر بالشبكة الكهربائية الأوروبية وبهذا ستكون مصر مركز إقليمى لتبادل الطاقة.
كما أشاد شاكر بالمجهودات التى تقوم بها شركة Euro Africa فى هذا الصدد، موضحاً أننا بذلك نكون قد نجحنا فى وضع حجر الزاوية لبدء العمل بمشروع الربط والذى سيحقيق فوائد اقتصادية وسياسية للدول المعنية، مشيرًا إلى الجهود المبذولة للانتهاء من الإجراءات والموافقات اللازمة حتى يتم التوقيع مع الجانب القبرصي، ومؤكداً على أهمية الربط وتبادل الطاقة الكهربائية فى دعم مزيج الطاقة وخاصةً المتجددة منها.
وأشار خلال الاجتماع إلى الأهمية التي يوليها القطاع لمشروعات الربط الكهربائي حيث تشارك مصر بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية، وترتبط مصر كهربائياً مع دول الجوار شرقاً وغرباً مع كل من الأردن وليبيا ويتم حالياً إعداد دراسة جدوى لزيادة سعة خط الربط الكهربائى مع الأردن لتصل إلى 2000-3000 ميجاوات بدلاً من 450 ميجاوات حالياً وذلك من خلال الربط على الجهد الفائق المستمر HVDC.
هذا بالإضافة إلى مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية لتبادل قدرات تصل إلى حوالى 3000 ميجاوات ، بالإضافة إلى مشروع الربط الذى يتم تنفيذه حالياً مع السودان،
كما يتم دراسة الربط الكهربائى جنوباً في اتجاه القارة الإفريقية للاستفادة من الإمكانيات الهائلة للطاقة المائية في أفريقيا، ومن الجدير بالذكر أن الربط الكهربائى بين شمال وجنوب المتوسط سوف يعمل على استيعاب الطاقات الضخمة التى سيتم توليدها من الطاقة النظيفة.
وأشاد سفير قبرص بالقاهرة بالعلاقات السياسية المتميزة التى تربط بين البلدين مؤكداً على ضرورة دعم وتعزيز تلك العلاقات، مضيفًا أن هذا المشروع يتيح ربط كل من قبرص وجزيرة كريت بالإتحاد الأوروبى، فضلاً عن تحقيق فوائد اقتصادية وسياسية للدول المعنية.
وأضاف أن تنفيذ مشروع الربط يعزز الشراكة بين مصر وقبرص فضلاً عن تحقيق مزايا لهما أخذاً فى الإعتبار التطورات الأخيرة فى قطاع الطاقة وزيادة القدرات المتاحة وكذلك التوقعات بزيادة الطلب على إنتاج الطاقة الكهربائية وفقاً لمتطلبات التنمية، بالإضافة إلى توقع الحاجة المستقبلية إلى مشروع للربط الكهربائي بين مصر وقبرص ومنها إلى اليونان ثم إلى باقى أوروبا وبهذا ستكون مصر ناقل هام للطاقة بالنسبة للقارة الأوروبية.
ويأتى ذلك تأكيداً لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى وتفعيلاً لسياسة الحكومة التى تهدف لترسيخ دور مصر كمركز إقليمى للطاقة فى منطقة شرق المتوسط فى ضوء مانملكه من إمكانيات فى هذا الصدد ، وتعزيز أواصر الصداقة بين مصر وقبرص ، وفى إطار الإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمشروعات الربط الكهربائى.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>