«الفضاء الروسية»: إطلاق القمر المصري «إيجيبت.سات A» الخميس المقبل

قمر صناعي - ارشيفية

 

كشف الدكتور حسين الشافعي مستشار وكالة الفضاء الروسية في مصر، عن اطلاق القمر الصناعي المصري ايجيبت سات ايه A من قاعدة الاطلاق الفضائي الروسية “بايكونور” بكازاخستان 21 فبراير الحالي.

وقال الشافهي إنه سيشهد عملية الإطلاق وفد مصري عالي المستوى برئاسة الدكتور محمود حسين رئيس الهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء، و الدكتور علي صادق رئيس برنامج الفضاء المصري السابق والدكتور محمد القوصي رئيس إدارة الاقمار الفضائية بالهيئة، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

ومن الجانب الروسي سيحضر من وكالة الفضاء الروسية ( روس كوسموس)، ومؤسسة الصواريخ والاقمار الفضائية ” إينرجيا “، وهي المؤسسة التي قامت بصناعة القمر الصناعي المصري إيجيبت سات A.

وأكد الشافعي أن القمر الفضائي المصري الذي سيجري اطلاقه كان قد تم تصنيعه بالمشاركة المصرية الروسية وعوضا عن القمر الذي كان قد تم فقد الاتصال به في فبراير 2015 بعد اطلاقه في 16 أبريل 2014.

وأشار إلى أن القمر الجديد يتميز عن السابق فقده بمواصفات فنية زادت من قدرة ذاكرته باستخدام سعات أكبر، وشارك في أعماله مجموعة كبيرة من الباحثين المصريين.

ولفت الى أن عملية إطلاق القمر المصري سيجرى بثها بثًا حيًا من خلال تليفزيون كازاخستان، وقناة مؤسسة “إنيرجيا” الروسية للصواريخ من مطار بيكانور الفضائي، والذي يعد أكبر قواعد الاطلاق الفضائية في العالم، وتديره روسيا باتفاق خاص مع دولة كازاخستان حتى 2050.

ونوه بالانتهاء من تصنيع القمر واختباراته نهاية الشهر الماضي، وجرى نقله بطائرة خاصة من روسيا الى بيكانور حيث شهد الفريق المصري عمليات الاختبارات النهائية له، ودمج القمر بصاروخ الاطلاق من طراز سيوز.

وذكر أن الوفد المصري سيرافق أعمال نقل الصاروخ والقمر المصري من صالة التجميع عن طريق السكك الحديدية إلى منصة الاطلاق حيث يجرى تزويد الصاروخ بالوقود تمهيدا لإطلاقه.

وحول استخدامات القمر الصناعي المصري أفاد الدكتور الشافعي أن القمر سيتيح بصور عالية الدقة للأرض إمكانيات التخطيط العمراني، ورصد ظواهر التصحر والاعتداءات على أراضي الدولة، ومتابعة التركيب والنمو المحصولي علاوة على متابعة مسارات البحار والأنهار ومجاري المياه.

وحول علاقة القمر الصناعي المصري “إيجيبت سات A” باختيار مصر مقراً للوكالة الأفريقية للفضاء، أشار الدكتور حسين الشافعي الى إن سعى مصر لإستعادة الدور الأفريقي هو جهد وطني للإدارة المصرية.

وتوقع أن تعلن مصر إتاحة تقديم الخدمات الفضائية التي سيتم الحصول عليها القمر المصري إلى جميع الدول الأفريقية لمعاونتها في تقييم ومتابعة وإدارة مواردها واستثماراتها.

من جانبه، أشار الدكتور محمود حسين رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء الى أن دخول مصر عصر الفضاء صار واقعاً بعد أن تم إقرار قانون إنشاء وكالة الفضاء المصرية، وتخصيص أرض وميزانية لإنشاءاتها، وصدور اللائحة التنفيذية لها.

واضاف أن مصر منفتحة في التعاون في مجال الفضاء مع دولٍ كثيرة في العالم منها روسيا والصين واليابان وفرنسا وغيرها، كما أن مصر تخطط لإطلاقات لأقمار صناعية أخرى خلال العام الجاري، وسوف يتم الاعلان عنها قريبا.

الجدير بالذكر أن الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء كانت قد وقعت عقدا في نهايات 2016 مع مؤسسة “إينرجيا” الروسية تضمن التصنيع المشترك – على مدى عامين – للقمر الجديد “إيجيبت سات A” بمشاركة مجموعة من الباحثين والمهندسين المصريين ممن شاركوا في تصنيع القمر السابق.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>