«المهندس للتأمين» و«سوليدرتي» يقتنصا تغطية مشروع الربط الكهربائي مع الأردن بإجمالي 93 مليون دولار

الكهرباء

صورة ارشيفية

علم «أموال الغد» من مصادر مطلعة؛ عن نجاح شركة المهندس للتأمينات العامة والممتلكات وشركة سوليدرتي – الأولى للتأمين الأردنية في إقتناص المناقصة المطروحة لتغطية مشروع الربط الكهربائي بين مصر والأردن.

وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ«أموال الغد»، أن شركة المهندس للتأمين تغطي الجزء المقام من المشروع على الأراضي المصرية، بينما تغطي الشركة الأردنية الجزء الخاص بالأردن، ويتم مناصفة مبالغ التأمين بينهما.

وتابعت “تصل مبالغ التأمين للوثيقة نحو 93 مليون دولار بما يعادل حوالي 1.6 مليار جنيه، نصيب الشركة المصرية منها 50% بما يعادل حوالي 800 مليون جنيه، والنسبة ذاتها لسوليدرتي الأردنية”.

وقد نجحت شركة المهندس للتأمين في إقتناص الجزء المصري بالوثيقة عقب منافسة مع نحو 4 شركات مصرية ضمت مصر للتأمينات العامة والممتلكات، وقناة السويس للتأمين، بجانب شركتي أورينت للتأمين التكافلي – مصر، وجي أي جي للتأمين – مصر.

وكانت قد طرحت الأردن ممثلة في وزارة الطاقة الأردنية مناقصة بين شركات التأمين المصرية والأردنية لتغطية مشروع الربط الكهربائي بين البلدين.

وأوضحت المصادر أن الوثيقة موضوع المناقصة تتضمن تغطية كافة الأخطار الخاصة التي يتعرض لها هذا المشروع بين البلدين، شاملة على الحريق والسطو والإنفجار وإصطدام مركبات، بالإضافة إلى انفجار مواسير المياه العذبة.

وأضافت المصادر أن الوثيقة تشمل أيضاً تغطية كافة الأخطار الطبيعية شاملة على شاملة على الصواعق والحريق الناتج عن الانفجار أو الاشتعال الذاتي والإنفجار الكيميائي.

ويذكر أن تكلفة مشروع الربط الكهربائي بين مصر والأدرن كانت مناصفة بين البلدين، حيث تضمنت تكاليف المشروع، بالنسبة للجانب المصري، تكاليف إنشاء محطات التحويل وخطوط النقل الواقعة في الأراضي المصرية بالإضافة إلى نصف تكلفة الكابل البحري الذي يربط بين البلدين، وبالمثل بالنسبة للأردن.

وكان قد استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، خلال أغسطس الماضي المهندسة هالة زواتى وزيرة الطاقة والثروة المعدنية بالمملكة الأردنية الهاشمية والوفد المرافق لها وعدد من قيادات القطاع، وذلك لبحث دعم وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف مجالات الكهرباء.

كما قد أعلن شاكر خلال تصريحات صحفية سابقاً، عن إعداد دراسة جدوى لزيادة سعة خط الربط الكهربائي بين مصر والأردن، حيث تهدف الدراسة إلى الوصول بسعة الربط الكهربائي إلى 2000-3000 ميجاوات بدلاً من 450 ميجاوات حاليًا، وذلك من خلال الربط على الجهد الفائق المستمرHVDC.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>