وزارة الاتصالات: ارتفاع نسبة الاعتماد على الانترنت في القطاع الحكومي إلى  95% من المؤسسات

عمرو طلعت وزير الاتصالات

عمرو طلعت وزير الاتصالات

كشف تقرير  صادر عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات  ارتفاع نسبة الاعتماد على الانترنت في مؤسسات القطاع الحكومي إلى  95% من المؤسسات بينما 100% منها تمتلك حاسبات آلية للاستخدام اليومي في أداء الأعمال بنهاية الربع الأول من العام المالي 2017-2018.

كما أظهر التقرير اعتماد المؤسسات الحكومية على منصات التواصل الاجتماعي في عدد من الأغراض الرئيسية، حيث بلغت 70% من استخدامات التواصل الاجتماعي في توصيل المعلومات والأخبار وتبادل المناقشة مع المتابعين حول الجهات الحكومية.

وجاء في التقرير نفسه عن الخدمات الحكومية الالكترونية المقدمة للمواطنين أن الحكومة استخدمت المنصات الرقمية في توصيل المعلومات حول الخدمات بنسبة 25.4% بينما مكنت المواطنين من تحميل وملء استمارات بعض الخدمات بنسبة 19.4% وجاءت نسبة استلام استمارات الخدمات بنسبة 11.3% مشيرا إلى أن نسبة المدفوعات مقابل الخدمات الحكومية عبر قنوات تكنولوجيا المعلومات لم تتعد ال4.7%

ومثلت البنية المعلوماتية وسيلة لتسهيل الخدمات العامة المقدمة للمواطنين بنسبة 97% وساهمت في تسهيل أداء الأعمال اليومية وتحسين كفاءة الانتاج في تلك المؤسسات بنسبة 95% وفقا لذات التقرير بنهاية الربع الأول من العام المالي 2017-2018.

وكشفت المؤشرات الصادرة عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن نسبة المؤسسات الحكومية المستخدمة للإنترنت بلغت حوالي 95.3% من إجمال المؤسسات الحكومية في مصر، بينما بلغت نسبة انتشار الانترنت اللاسلكي فيها حوالي 16.5% من تلك المؤسسات.

وارتفعت نسبة اعتماد الحكومة على المواقع الإلكترونية والتواصل مع الجمهور من خلال قنوات رقمية إلى حوالي 77% بنهاية الربع الثالث من العام 2018، وتضم 73% من مواقع المؤسسات معلومات حول المواد والموضوعات التي يرغب المستخدم في الإطلاع عليها.

وتتبنى الدولة ممثلة في عدد كبير من الجهات منها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خطة استراتيجية للتحول نحو الاقتصاد الرقمي في عدد كبير من المحاور منها توصيل كافة الخدمات الحكومية على شبكة رقمية حيث  من المستهدف تقديم 25 خدمة حكومية عبر الإنترنت منتصف 2019 كما تعمل الحكومة على تشجيع  الدفع الالكتروتي مقابل الخدمات الحكومية من خلال إطلاق كارت موحد للمدفوعات مطلع العام المقبل.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>