رئيس الوزراء يبحث مع “التصديري للطباعة والورق” سبل زيادة الصادرات والدعم التصديري .. قريبا

قال المهندس نديم إلياس المجلس التصديري للطباعة والتغليف والورق والكتب والمصنفات الفنية ، إن رئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي يعقد لقاءات دورية مع المجالس التصديرية لبحث سبل زيادة الصادرات والمشكلات التي تواجه كل قطاع وكذلك البرنامج الجديد لمساندة الصادرات.

وأوضح خلال مؤتمر شعبة الورق بغرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، أنه من المتوقع عقد لقاء قريب مع رئيس مجلس الوزراء، مطالبا أعضاء الشعبة بإيفاد المجلس بأهم الأسواق المستهدفة والفرص التصديرية الموجودة بها والمستهدف من ذلك السوق، وكذلك أهم ما تحتاجه الشركات لزيادة الصادرات.
وأشار إلياس إلى ضرورة الشفافية في إعطاء البيانات المطلوبة خاصة وأن ذلك يعطي صورة واضحة عن حجم السوق وكذلك حجم الإنتاج الموجود في السوق خاصة وأن هناك غياب للبيانات الصحيحة فهناك نحو 80 مصنع للورق ورغم ذلك توجد مصانع يتم إنشائها جديد، مؤكدا أن وجود رؤية واضحة تفيد الصناعة والمصنعين.
وأكد أن الخوف من إعطاء البيانات الحقيقية خوفا من الضرائب او التأمينات لا داعي منه حاليا، خاصة وأنه خلال عام سيتم المحاسبة في التأمينات الاجتماعية على أجر العامل الحقيقي والذي يحصل عليه من الشركة وان المخالفة سوف تؤدي للغرامة والحبس.

ولفت إلياس إلى أنه يتم حاليا وضع برنامج جديد للمساندة التصديرية وسوف يتوقف العمل بالبرنامج الحالي خلال شهر مارس المقبل وعقب اعتماد البرنامج الجديد، منوها أنه يتم حاليا دراسة إشكالية المستحقات المتأخرة للمساندة التصديرية في مجلس الوزراء حاليا .

ونوه بأن هناك العديد من المقترحات لحل تلك الاشكالية ومنها عمل مقاصة مع مديونيات الدولة لدي الشركات، أو الحصول على أذون خزانة يتم من خلالها الحصول على قروض بفوائد ميسرة، أو تسهيل الحصول على أراضي في مقابل تلك المستحقات لإجراء توسعات في مصانعهم، وبالنسبة المناطق الحرة يتم حسابها على الرسوم والايجار.

وفيما يتعلق بالبرنامج الجديد، ذكر أن أغلب المجالس التصديرية استقرت وجهات نظرها على صرف الدعم وفقا القيمة المضافة بحيث لا تقل عن 40% ويتم التباحث حول ارتفاع نسبة المساندة كلما زادت القيمة المضافة ، واذا انخفضت عن 40% لا يتم اعطاء الدعم.

وأشار إلياس إلى أن المجالس التصديرية أصبحت حاليا استشارية وسيتم مراجعة مؤشرات الأداء بشكل ربع سنوي من أجل التقييم والمراجعة الدورية للنتائج من أجل معالجة الأخطاء بشكل دوري بما يمنع تراكمها.

وكان المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة قد أصدر أمس قرارا بدمج المجلس التصديري للطباعة والتغليف والورق والمجلس التصديري للكتب والمصنفات الفنية تحت مظلة مجلس واحد برئاسة المهندس نديم إلياس (شركة صحارا للطباعة) وعضوية كل من أحمد جابر (شركة يوميباك ) ومهندس سمير البيلي (شركة الصفا للطباعة والتغليف) ومحمد إبراهيم صالح (شركة الإيماك لتحويل الورق) وشريف إبراهيم المعلم (الشروق الحديثة للطباعة والتغليف ).

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>