شنايدر إلكتريك تفوز بجائزة “The Circulars 2019” لمشاركتها في الاقتصاد الدائري

شنايدر إليكتريك

شنايدر إليكتريك

  فازت شركة شنايدر إلكتريك، الرائدة عالميا في مجال إدارة الطاقة والتحكم الآلى، بجائزة “Circulars 2019” ضمن فئة متعددة الجنسيات، وتعد CIRCULARS مبادرة من المنتدى الاقتصادي العالمي ومنتدى القيادات العالمية الشابة وتعمل بالتعاون مع Accenture Strategy، وهى مثابة برنامج جوائز الاقتصاد الدائري الأول في العالم.

 ويعد نهج شنايدر إلكتريك نحو الاقتصاد الدائري هو خطوة منسقة بعيدا عن النظام الخطي المهدر “الأخذ، التصنيع، التخلص” أونظام “خذ، صنع، تخلص” الذي يضر بشكل واضح بالكوكب والمناخ على حد سواء.

 يتمثل نهج المجموعة في انتهاج عمليات التدوير تطبيقات الاقتصاد الدائري، الذي يعكس مبادئ مؤسسة Ellen MacArthur ، في؛ “الحفاظ على رأس المال الطبيعي وتعزيزه ؛ تقليل استخدام الموارد الأولية ؛ تعزيز أنظمة جديدة بما في ذلك التأجير، وتمديد عمر المنتج، وإصلاح وإعادة استخدام وإعادة تدوير المواد في النهاية، إذا تم استنفاد جميع الخيارات الأخرى.

 وتعترف جائزة Circulars 2019 بالتزام شنايدر إلكتريك بالاقتصاد الدائري في كل مكان وعلى جميع المستويات، كجزء من نهج عالمي يشمل جميع أنشطة شنايدر إلكتريك:

 في عام 2019، تعتزم شنايدر إلكتريك بزل جهد كبير لزيادة استخدام المواد البلاستيكية المعاد تدويرها في منتجاتها، علاوة على ذلك، تواصل شنايدر إلكتريك تقديم مجموعة متنامية من الخدمات لمساعدة العملاء على إطالة عمر المعدات الكهربائية القديمة، بالإضافة إلى تطويرها بأحدث التقنيات.

 ويتم ذلك، على سبيل المثال، من خلال برنامج ECOFIT ™ الخاص بها، وذلك بفضل شبكة عالمية من مراكز التجديد لأجهزة قواطع دوائر المعدات المنخفضة والمتوسطة وإمدادات الطاقة غير المنقطعة (UPS-es). توجد أيضا خدمات إضافية لاستعادة ومعالجة البطاريات والمعدات ذات الجهد المتوسط عند نهاية عمرها.

 في عام 2018 ساعدت مبادرات معدلات التدوير الخاصة بشنايدر إلكتريك على تجنب استهلاك 40.000 طن من الموارد الأولية وانخفاض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للعملاء بمقدار 30 مليون طن، وذلك في المقام الأول من خلال تجديد المعدات الموجودة (المباني ، الصناعة ، البنية التحتية).

 تطبق شنايدر إلكتريك أيضًا مبادئ التدويرعبر سلسلة التوريد الخاصة بها. هناك أكثر من 170 موقعًا في جميع أنحاء العالم تمتلك علامة ( TZWL) التي تعني (نحو صفر نفايات إلى مكب النفايات)، وتعيد حاليًا استخدام 94٪ من نفاياتها.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>