مصر وألمانيا يوقعان إعلان مشترك لتعميق العلاقات التجارية والاقتصادية

وقع المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة و بيتر ألتماير، الوزير الألماني الفيدرالي للاقتصاد والطاقة إعلان مشترك لتعميق العلاقات التجارية والاقتصادية بين مصر وألمانيا، والذي شهده د.مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

و أكد الإعلان أهمية تعزيز التجارة الثنائية والروابط الاقتصادية بين مصر وألمانيا بهدف تعميق التعاون الاقتصادي وإنشاء هياكل اقتصادية مستدامة وتعزيز العمل المشترك”.

 ونص الإعلان  على ترتيب اجتماعات منتظمة رفيعة المستوى بين السفير الألماني بالقاهرة ونائب وزير التجارة والصناعة لمناقشة وحل القضايا المشتركة بين البلدين، والمساهمة في تعزيز المشروعات التجارية والاستثمارات وخلق فرص عمل جديدة وتحقيق التنمية المشتركة وإيجاد حلول سريعة للشركات الألمانية لتسهيل عملية الاستثمار والعمل في مصر.

 وأضاف نصار، أن الإعلان أكد أهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها حجر الزاوية لكل من الاقتصاد الألماني والمصري، حيث يعتمد كل منهما على بيئة أعمال مواتية للنجاح، حيث تستهدف الحكومتان تعميق تبادل الخبرات بشأن الترويج للشركات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة.

وأشار إلى أن خلق فرص العمل خاصة للشباب يعد محورا رئيسيا في مواصلة عملية التنمية في مصر، كما يعد التعليم والتدريب شرطًا أساسيًا من أجل فتح آفاق فرص العمل للشباب، لافتًا إلى أهمية الاستفادة من نظام التدريب المهني في ألمانيا.

 و أكد الإعلان المشترك على أهمية تكثيف التعاون الوثيق القائم بالفعل بين مصر وألمانيا واستكشاف آليات جديدة لتعزيز وتوسيع أنشطة التدريب المهني من خلال تحليل الطلب المحلي لتقييم ما إذا كانت هناك حاجة لاستكمال الموارد البشرية لغرفة التجارة الألمانية في القاهرة.

 وأوضح نصار، أن الإعلان أوضح  أهمية مساهمة البحث والابتكار في دعم القدرة التنافسية والازدهار في كلا البلدين، ودعم مشروعات البحث والابتكار الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل مشترك بالإضافة إلى المؤسسات البحثية المشتركة، وذلك في إطار “برنامج الابتكار المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة” التابع للوزارة الاتحادية للشئون الاقتصادية والطاقة بألمانيا.

 ولفت  إلى أن الإعلان شدد على حرص الحكومة الألمانية على تسهيل مشاركة الشركات الألمانية في المعارض التجارية في مصر لتكون مركزًا للسوق الأفريقية من خلال تمكين المعارض التجارية من تقديم المنتجات والخدمات للجمهور مما يعزز ريادة مصر كمركز جاذب للأعمال التجارية الدولية، ومساندة الشركات المصرية في المعارض التجارية في ألمانيا من أجل مساعدة الأنشطة التجارية للشركات المصرية في ألمانيا وبالتالي تسهيل وصولها إلى أسواق ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

 وفيما يتعلق بموضوعات الطاقة، قال نصار  إن مصر تعد أحد أهم الشركاء الرئيسيين لألمانيا في المنطقة حيث من المتوقع أن يزيد إنتاج مصر من الغاز الطبيعي خلال المرحلة المقبلة كما تعمل مصر على تحديث البنية التحتية المتعلقة بالغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال، مشيرًا إلى أن ألمانيا تسعى للحفاظ على تنويع مصادر الطاقة بصورة أكبر، حيث أكد الإعلان أهمية تعزيز التعاون المشترك لتطوير أسواق الغاز الطبيعي المسال في شمال أفريقيا وأوروبا من خلال تنفيذ مشروعات رائدة في مجال تحسين كفاءة قطاع الطاقة وتعزيز التعاون في مجال الطاقة من خلال اللجنة المشتركة للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وحماية البيئة.

  وذكر  أن السياحة تعتبر ركيزة أساسية للتنمية الاقتصادية وتسهم بشكل كبير في فرص العمل، حيث إن مصر وجهة رئيسية للسياح الألمان كما تعمل الدولتان من أجل المشاركة المتبادلة لشركات السياحة في المعارض والمهرجانات والمناسبات السياحية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>