تور اند كيور ودار الفؤاد يوقعان بروتوكول تعاون لخدمة السياحة العلاجية في مصر

مستشفيات دار الفؤاد تقدم الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية لعملاء برنامج تور أند كيور حول العالم

تحالف تور أند كيور ومستشفيات دار الفؤاد يبدأ بمرضى ڤيروس سي ويشمل أمراض وجراحات أخرى قريباً

تور أند كيور الدولية توقع لأول مرة مع دار الفؤاد لعلاج المرضى البريطانيين في مصر

الدفعة الأولى من المرضى البريطانيين سيعالجون بالدواء المصري في دار الفؤاد

تم أمس توقيع بروتوكول التعاون بين برنامج تور أند كيور للسياحة العلاجية وشركة تور أند كيور الدولية في لندن ومستشفيات دار الفؤاد وذلك لتوفير الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية لجميع عملاء تور أند كيور من دول العالم المختلفة وعلى رأسهم بريطانيا.
صرح المهندس تامر وجيه رئيس مجلس إدارة مجموعة پرايم وپرايم فارما المنظمة لبرنامج تور أند كيور أن الاختيار قد وقع على دار الفؤاد لأن تور أند كيور تعمل حول العالم مع أصحاب المركز الأول في كل المجالات، حيث أن الهدف هو تقديم أفضل ما في مصر للعالم كله. وأضاف وجيه أن مستشفيات دار الفؤاد التي تعمل في مصر بالشراكة مع كليڤلاند كلينيك الدولية قد استطاعت أن ترفع مستوى القطاع الطبي في مصر كله وتستمر في تقديم خدمة طبية متميزة للمصريين والعرب والأجانب.

من جانبه عبر د. مأمون النجار العضو المنتدب لمستشفيات دار الفؤاد؛ عن حماسه لإطلاق التعاون مع برنامج تور أند كيور الرائد في مجال السياحة العلاجية وكذلك شركة تور أند كيور الدولية. وقال د. النجار أن البروتوكول الذي يبدأ باستقدام مرضى ڤيروس سي من بريطانيا لاستكمال التشخيص وتلقي العلاج في مصر سوف يتوسع ليضم حالات وتخصصات وأمراض أخرى مما تقدمها دار الفؤاد التي نجح ت في احتلال الصدارة في مجال الخدمة الصحية المتميزة في مصر على مدى أكثر من عشرين عاماً.

وقال مصطفى السيد مدير برنامج تور أند كيور أن البرنامج قرر التوسع في السوق البريطاني، خاصة بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروپي مما خلق الفرصة أمام شراكات واتفاقات جديدة مع الخدمة الصحية الوطنية (NHS) والتي تعتبر من أكبر مقدمي الخدمات الصحية في العالم.

وأكد السيد أن برنامج تور أند كيور الذي أطلق في مصر لدعم السياحة العلاجية لمصر قد استطاع أن يحمل رسالة أمل إلى مرضى ڤيروس سي في أقصى العالم بعلاج مصري بدون قوائم انتظار وبأقل من عشر التكلفة العالمية مما يفتح الباب أمام استقدام حالات وأمراض أخرى للعلاج وإجراء الجراحات في مصر.

وأعلن أ. سعد أمين نائب العضو المنتدب لمستشفيات دار الفؤاد أن هذه ليست المرة الأولى التي يعالج فيها المرضى البريطانيين بالمستشفيات، ولكن الشراكة مع تور أند كيور تعطي دفعة حقيقية وتواجداً على الأرض داخل السوق البريطاني مما يساهم في جودة واستمرارية التواصل. وأكد أمين أن كافة إمكانات المستشفى جاهزة للتعامل حتى مع أكثر الحالات تقدماً، مشيراً إلى نجاح المستشفى في الحصول على الاعتماد من الهيئة المشتركة الدولية (JCI) للمرة الخامسة على التوالي مما يضمن الجودة والثقة مع الشركات والمرضى الدوليين.

من جانبها قالت أثينا سيداري المدير التنفيذي لشركة تور أند كيور الدولية أن تأسيس الشركة جاء تماشياً مع القوانين البريطانية مما يعطي للبرنامج وجود حقيقي وقانوني في بريطانيا. وأشارت سيداري أن التعاون مع مستشفيات دار الفؤاد لتكون أول مستشفى توقع مع تور أند كيور الدولية جاء لتمتعهم بالسمعة العالمية وأيضاً لتعاقدهم بالفعل مع كبريات شركات التأمين الصحي البريطانية ومقدمي الخدمة مما يضمن سلاسة التعامل مع المرضى قبل وأثناء وبعد انتهاء رحلتهم العلاجية في مصر.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>