<

تقرير: التعليم  يفتح الباب لمنافسة شركات التكنولوجيا  للاستثمار في  الإلكترونيات محليا

سوفت وير جروب - اتصال

آبل تتطلع للاستثمار في قطاع التعليم..  وسامسونج أكبر الموردين للتابلت التعليمي

التعليم واحدة من المجالات التي لا ينضب الاستثمار فيها، ويمثل وجهة دائمة للاستثمارات، وخلال 2018 بدأ قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الاستفادة من هذا المجال «الاخضر» لضخ استثمارات من شأنها أن تحقق عوائد ملحوظة خلال الفترة المقبلة.

بدأت تلك الاستثمارات بمد الألياف الضوئية لأكثر من 2600  مدرسة لتغطية الصف الأول الثانوي، وتوريد أكبر صفقة من التابلت من قبل شركة سامسونج، الأمر الذي دفع مصنع الإلكترونيات الأكبر عالميا «آبل» تتطلع للاستثمار والفوز بقطعة من كعكة الاستثمار الهائلة، في دولة قوام التعليم فيها 20 مليون طالب في مراحل التعليم المختلفة.

وصفت شركة سامسونج اتفاقها مع وزارة التعليم المصرية لتوريد أجهزة التابلت التعليمي، بأنها “واحدة من كبرى صفقات أجهزة سامسونج اللوحية التابلت من حيث حجم المبيعات على مستوى العالم”، حيث وردت أكثر من 708 ألف تابلت دفعة واحدة.

وأكد تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة «آبل» في لقاءه مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي أمس على تطلعه للاستثمار في مجال التعليم على وجه الخصوص.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، قال إن الدولة ستوفر مليون تابلت بالمجان لطلاب الصف الأول الثانوي ومعلميهم، بدءا من سبتمبر المقبل، بتكلفة ستصل إلى 150 مليون دولار بما يساوي 3 مليار جنيه سنويا، وستقدمه الوزارة هدية للطلاب، وذلك فى اطار موافقة المجلس التنفيذي للبنك الدولي على دعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة لتطوير التعليم قبل الجامعي في مصر، ووافق البنك الدولي على دعم خطة تطوير التعليم المصري بقيمة نصف مليار دولار.​​​

ومن ناحية أخرى تسعى شركة سيكو المصرية المتخصصة في صناعة الإلكترونيات للفوز هي الأخرى بجزء من تلك الاستثمارات الهائلة. 

أبدى المهندس محمد سالم رئيس الشركة المصرية لصناعات السليكون “SICO“، استعداد الشركة للمشاركة في تصنيع تابلت المدارس الذي تعتزم وزارة التربية والتعليم توزيعه على الطلاب في إطار خطة تطوير التعليم.

وقال إنها لم تدع للمشاركة فى تصنيع التابلت المصرى، بالرغم من قدرتنا على تصنيعه، مشيرا إلى وزير التعليم تحدث عن استيراد التابلت بالرغم من توافر القدرات المصرية على تصنيعه.

وأضاف سالم، أن اسناد مهمة تصنيع التابلت التعليمى إلى مصانع مصرية وطنيه، يساهم بشكل واضح فى تشجيع المنتج المحلى، وزيادة فرص العمل للشباب المصرى، و مؤكدا على ان المصنع على اعلى مستوى من الجاهزية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>