دراسة  : 20%  من قادة الصناعة المسؤولين عن مبادرات التحول الرقمي لديهم رؤية واضحة قابلة للتنفيذ 

تكنولوجيا

تكنولوجيا - ارشيفية

أظهرت دراسة حديثة أجرتها “إيمرسون” (Emerson)، إحدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا الأتمتة والبرمجيات حول قادة الصناعة المسؤولين عن مبادرات التحول الرقمي، أن 20% فقط ممن شملتهم الدراسة كان لديهم رؤية للتحول الرقمي وخارطة طريق واضحة وقابلة للتنفيذ في هذا المجال، كما أشارت الدراسة إلى أن الافتقار لخارطة طريق فعلية تعد العائق الأول أمام مشاريع التحول الرقمي.  

واختيرت “إيمرسون” (Emerson)، كـ “أفضل شركة لإنترنت الأشياء الصناعية لعام 2018” من قبل “آي. أو. تي. بريك ثرو” (IoT Breakthrough) للسنة الثانية على التوالي.

وتم منح “إيمرسون” هذه الجائزة تقديراً لريادتها وقدراتها الابتكارية في تطوير تقنيات واستراتيجيات إنترنت الأشياء الصناعية (IIoT) التي تساعد العملاء في القطاعات الصناعية، مثل النفط والغاز والطاقة والكيماويات وعلوم الحياة وغيرها.

وتكرم جوائز “آي. أو. تي. بريك ثرو”، التي استقبلت أكثر من 3.500 ترشيحاً في عام 2018، المبتكرين والرواد وذوي الرؤية من جميع أنحاء العالم ضمن مجموعة من فئات إنترنت الأشياء، بما في ذلك إنترنت الأشياء الصناعية وتكنولوجيا المدينة الذكية والمنازل الذكية وغيرها. ويتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم تتألف من مختصي وخبراء إنترنت الأشياء ممن يتمتعون بخبرة عملية واسعة في هذا المجال، بمن فيهم الصحفيون والمحللون والمختصون من أبرز الشركات الناشئة والشركات المدرجة ضمن قائمة “فورتشن 100” (Fortune 100).

ومن خلال القدرات والإمكانات التي تقدمها إنترنت الأشياء الصناعية، أصبحت الشركات العاملة في مجال الصناعة تمتلك إمكانات أكبر لجمع البيانات في الزمن الحقيقي عن أي وقت مضى، إلا أن تحويل تلك البيانات إلى معلومات قابلة للتنفيذ مع توفير أداء تشغيلي فعال يمكن أن يكون عملية معقدة. وبهدف مساعدة العملاء على تنفيذ تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية بسلاسة، كانت “إيمرسون” من رواد تبني المنظومة الرقمية “بلانت ويب” (Plantweb)، التي عبارة عن  مجموعة قابلة للتطوير من المعدات والبرمجيات والأجهزة والخدمات الذكية التي تسهل من عملية تطبيق إنترنت الأشياء الصناعية من أجل تعزيز عملية صنع القرار وتحسين العمليات التشغيلية فيما يتعلق بالإنتاج ورفع مستويات الموثوقية والسلامة وإدارة الطاقة.

وقال لال كارسانبهاي، الرئيس التنفيذي لشركة “إيمرسون أوتوميشن سوليوشنز” في شركة “إيمرسون”: “في ظل التطور المستمر في تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية، يعتمد العملاء علينا بشكل متزايد لمساعدتهم في تقييم وتطبيق التقنيات الرقمية لتحسين أداء الاعمال وقيمتها. وتتمثل مهمتنا في تقديم خبرات وتقنيات أتمتة متخصصة تمكن العملاء من الاستفادة من هذه القدرات وتحسين أداء العمليات التشغيلية في مصانعهم.”

ولمساعدة العملاء على تحقيق هدفهم في التحول الرقمي، تستخدم المنظومة الرقمية “بلانت ويب” منهجية منظمة وقابلة للتدرج تمكن الشركات من التركيز على المجالات ذات الأولوية مع توفير خارطة طريق عملية مصممة لاحتياجات وجهوزية أعمالهم، حيث تساعد حلول “بلانت ويب” العملاء على تحقيق أعلى أداء من خلال تعزيز الإنتاجية ومستويات الموثوقية والسلامة وتخفيض استهلاك الطاقة.

من جهته، قال جيمس جونسون، مدير عام “آي. أو. تي. بريك ثرو”: “مما لاشك فية أن الرقمنة تحدث تغييراً جذرياً في الأسواق العالمية، كما يواصل الابتكار في إنترنت الأشياء تحقيق نتائج مبهرة خاصة بالنسبة لقطاعات التصنيع والشركات والعملاء الصناعيين. وفي عصر الثورة الصناعية الرابعة التي نعيشها اليوم، أصبح من الصعب على موردي تقنيات إنترنت الأشياء الصناعية الدخول في سوق يتسم بالمنافسة الشديدة، وقد قدمت “إيمرسون” بنجاح مستوى رفيع من الإبتكار والتميز في سوق انترنت الأشياء الصناعية للسنة الثانية على التوالي لتحصد بالتالي جائزة “أفضل شركة لإنترنت الأشياء الصناعية لهذا العام”. وأتقدم بالتهنئة من فريق “إيمرسون” لفوزه بجائزة “آي. أو. تي. بريك ثرو 2019″ ونيل هذا التقدير المستحق في مجال إنترنت الأشياء الصناعية.”

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>